منتديات صحبة نت  

»   منتديات صحبة نت > الرياضة > كرة القدم العالميه > الدوري الانجليزي

 
  #1  
21-11-2011, 03:35 PM
الشبح ال
ألحق ليفربول الهزيمة الثالثة في آخر أربع مباريات بفريق تشلسي إذ تفوق عليه (2-1) في عقر داره ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن، في المباراة الوحيدة التي أقيمت اليوم ضمن المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وبهذا الفوز تساوى الفريقان مع الفريقين اللندنيين الآخرين توتنهام وآرسنال برصيد 22 نقطة، لكن الأول يملك مباراتين أقل وسيلعب إحداهما غداً بمواجهة أستون فيلا في ختام مباريات المرحلة.

ويحتل تشلسي حتى الآن المركز الرابع وتوتنهام الخامس وليفربول السادس وآرسنال السابع وذلك بفارق الأهداف.

ويأتي فوز ليفربول ليكمل مباراته السابعة على التوالي دون خسارة (منذ خسارته أمام توتنهام 1-2 في المرحلة الخامسة) حيث حقق 4 انتصارات لكنه أهدر نقاطاً سهلة بثلاث تعادلات أمام فرق المراكز المتأخرة.

بينما شكلت الخسارة ضربة موجعة لأحلام تشلسي في المنافسة على اللقب، إذ يظهر لاعبو المدرب البرتغالي فيلاس بواش قليلي الحيلة في المناسبات الكبيرة، وهي الخسارة الثالثة لهم أمام فرق المقدمة (بعد الخسارة أمام مانشستر يونايتد 1-3 وآرسنال 3-5).

وبهذه النتيجة يرتاح كثيراً مانشستر سيتي المتصدر (34 نقطة)، الذي يخلف وراءه كلاً من مانشستر يونايتد بفارق 5 نقاط، ونيوكاسل يونايتد الثالث بفارق 8 نقاط، والرباعي المذكور آنفاً بفارق 12 نقطة كاملة.

وكرر ليفربول فوزه على تشلسي في ملعبه بعدما تغلب عليه 1- صفر في السادس من شباط/فبراير الماضي بهدف البرتغالي راوول ميريليس (69) الذي انتقل للفريق الأزرق هذا الموسم، كما أن الفريق اللندني فشل في فك عقدة مدرب ليفربول كيني دالغليش حيث لم ينجح في الفوز عليه في 12 مباراة حتى الآن.

الفريق الضيف تمكن من ترجمة أفضليته في الشوط الأول إلى تقدم مستحق، عندما خطف تشارلي آدم كرة مررها الحارس بيتر تشيك كرة خاطئة إلى النيجيري جون أوبي ميكيل فهيأها إلى الويلزي كريغ بيلامي ومنه إلى الأوروغوياني لويس سواريز بعد لعبة ثنائية مميزة لتصل أخيراً إلى الأرجنتيني ماكسي رودريغيز داخل منطقة الجزاء فسددها على يسار تشيك (33).

ودفع بواش بدانيال ستوريدج مكان ميكيل مطلع الشوط الثاني فتحسن أداء الفريق نسبياً، وأهدر الإيفواري ديديه دروغبا فرصة إدراك التعادل إثر هجمة منسقة أنهاها بتسديدة من حافة المنطقة فوق المرمى (49).

ونجح تشلسي في إدراك التعادل عندما توغل الفرنسي فلوران مالودا داخل المنطقة ومرر كرة عرضية تابعها ستوريدج داخل المرمى من مسافة قريبة (55).

وأنقذ الحارس الإسباني بيبي رينا مرماه من هدف ثان بإبعاده كرة رأسية لمالودا من مسافة قريبة إلى ركنية (56)، وكاد مالودا يفعلها بتسديدة مقصية من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن (70).

كما جاءت مشاركة ثنائي ليفربول السابق الإسباني فرناندو توريس وميريليس مكان دروغبا والبرازيلي راميريس لتعزيز الضغط الهجومي ومحاولة الحصول على نقاط المباراة كاملة.

لكن الضيوف كان لهم رأي آخر، حيث نجح غلين جونسون في تسجيل هدف الفوز عندما تلقى كرة طويلة من تشارلي آدم فراوغ آشلي كول وتوغل داخل المنطقة منفرداً بتشيك وسددها في الزاوية اليمنى (87).


من مواضيع العضو بالقسم
 





Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

سياسة الخصوصية