منتديات صحبة نت  

»   منتديات صحبة نت > المنتديات العامة > الشعر والادب العربي

 
  #1  
17-09-2015, 03:41 PM
noha s
ورجعت في نفس المكان

وأخذت أرتقب الرياح تهزني

والشاطئ الخالي يضيق من الدخان

وتخيلت عيناي يوم لقاءنا

قد كان في هذا المكان

قد مر عام منذ كان لقاؤنا أو ربما عامان

إني نسيت العمر بعدك والزمان

كل الذي ما زلت أذكره لقاء حائر

وأصابع نامت عليها مهجتان

و لقاء أنفاس لعل رحيقها

ما زال يسري حائرا بين.. الرمال

والموج يسمع بعض ما نحكي و يمضي.. في دلال

كم كنت ألقي بين شعرك مهجتي

فيغيب مني العمر في هذي الظلال

والشمس يحضنها السحاب.. مودعا

لكن.. على أمل جديد باللقاء

فغدا تعود الشمس تلقي رأسها فوق السماء

لكننا يوما تعانقنا وسرنا في الظلام

والصمت ينطق في عيونك.. بالكلام

ثم افترقنا عندما اقترب المساء

وعلى جبين الليل نام الضوء وافترش السماء

ومضيت يا عمري. وقلت إلى اللقاء

* * *

ورجعت في نفس المكان

وأخذت أسأل كل يوم عنك موج البحر.. أنفاس الرمال.

أحلام أيامي ترنح طيفها

وهوت على صخر المحال..

الشاطئ الخالي تسائل في خجل

أتراك تبحث عن رفيق العمر عن طيف الأمل..

يا عاشقا عصفت به ريح الشجن

وتبعثرت أيامه الحيرى وتاهت في الزمن

لو كنت أسرعت الخطى

لوجدت من تهوى.. وفي نفس المكان..

عادت ولكن بعدما أضحى لغيرك عمرها

وهناك فوق الصخرة الزرقاء جاءت..

كي تداعب طفلها..!

غدا.. نحب

جاء الرحيل حبيبتي جاء الرحيل..

لا تنظري للشمس في أحزانها

فغدا سيضحك ضوءها بين النخيل

ولتذكريني كل يوم عندما

يشتاق قلبك للأصيل

وستشرق الأزهار رغم دموعها

وتعود ترقص مثلما كانت على الغصن الجميل

* * *

ولتذكريني كل عام كلما

همس الربيع بشوقه نحو الزهر

أو كلما جاء المساء معذبها

كي يسكب الأحزان في ضوء القمر

عودي إلى الذكرى وكانت روضة

نثر الزمان على لياليها الزهر؟

إن كانت الشمس الحزينة قد توارى دفؤها

فغدا يعود الدفء يملأ بيتنا

والزهر سوف يعود يرقص حولنا

لا تدعي أن الهوى سيموت حزنا.. بعدنا

فالحب جاء مع الوجود وعاش عمرا.. قبلنا

وغدا نحب كما بدأنا من سنين.. حبنا


من مواضيع العضو بالقسم
  • كلمات على شاطئ الحب ...
  • السيرة الذاتية لفارس الرومانسية الشاعر فاروق جويدة
  • يأخذني الحنين اليك
  • اشتقت اليك حبيبي
  • رسالتــي إليـــك .. حبيبـــي
  • إليك حبيبي....
  • فراق الأحبة
  • انثى أنا ... فاانا فاقت احتمالاتي
  • انا و عيناك فاروق جويدة
  • لن انساك أبدا حبيببى
  • سأعيش رغم الداء والأعداء / أبو القاسم الشابي
  • حكاية حب
  • أنت وحدك من أريد
  • فاروق جويدة: ارحلْ.. وعارُكَ فى يديكْ
  • دعينى احبك فاروق جويده
  •  





    Powered by vBulletin
    Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

    سياسة الخصوصية
    Developed By Sohbanet