منتديات صحبة نت



»   منتديات صحبة نت > الرياضة > كرة القدم العالميه > كأس العالم


 
قديم 18-05-2006, 02:23 PM   #1
بيبو
 

العالم 1930
في عام 1928 قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم.. إقامة بطولة مستقلة لكرة القدم بعيدا عن الألعاب الأولمبية وقد أثار هذا القرار حفيظة الكثير من الناس وبالذات أولئك الذين يهتمون بالألعاب الأولمبية كجملة ولا يقبلون لها تفصيلا. وبالفعل استضافت الأوروجواي البطولة الأولى بموتيفيديو عام 1930 بمشاركة (13 ) دولة وهي : رومانيا وفر نسا بلجيكا ويوغسلافيا والأرجنتين وبوليفيا والبرازيل وتشيلي والمكسيك والبرغواي وبيرو والولايات المتحدة الأمريكية إضافة إلى البلد المضيف الأوروجواي وقسمت الفرق إلى (4) مجموعات تأهلت كل من الأرجنتين عن المجموعة الأولى ويوغسلافيا عن المجموعة الثانية و الأوروجواي عن المجموعة الثالثة وأمريكا عن المجموعة الرابعة واستطاعت الأرجنتين في المباراة قبل النهائية أن تقضي على أمريكا بستة أهد ف مقابل هدف واحد وبنفس النتيجة تأهلت الأوروجواي إلى المباراة النهائية على حساب يوغسلافيا . وحققت الأوروجواي البطولة بعد فوزها على الأرجنتين بأربعة أهداف مقابل هدفين . هداف البطولة هو الأرجنتيني ستابيلو.. الذي حقق ( 8 ) أهداف تلاه سيا من الأورجواى برصيد (5) أهداف.. أسرع هدف في هذه البطولة سجله الروماني ديسو في مباراة فريقه أمام ألبيرو وجاء في الدقيقة الأولى من اللقاء. الأرجنتين سجلت أعلى رصيد من الأهداف وبلغ (18) هدفا. مجموع الأهداف بلغ (70 ) هدفا أي بمعدل (88،3) أهداف في كل مباراة وهو رقم جيد.
كاس العالم 1934
استضافت ايطاليا البطولة الثانية قي 37 مايو من 1934م وفي هذه الدورة شارك المنتخب المصري لأول مرة.
وكأول منتخب عربي يتأهل لنهائيات كأس العالم وبلا شك ان ذلك يعتبر بحد ذاته إنجازا.
وشارك في هذه البطولة إلي جوار مصر كل من إيطاليا وتشيكوسلوفاكيا وألمانيا والنمسا وأسبانيا وسويسرا والسويد والمجر وأمريكا ورومانيا وبلجيكا، وفرنسا والبرازيل وهولندا والأرجنتين.
وتأهل إلى دور الثمانية ألمانيا وتغلبت على السويد 2/1 والنمسا وتغلبت على المجر 3/1 أيضا .
وايطاليا وفازت على أسبانيا 1/صفر وتشيكوسلوفاكيا وفازت على سويسرا 2/3 لتتأهل 4 منتخبات إلى دور الأربعة الذي فاز فيه منتخب، إيطاليا على النمسا 1/صفر وتشيكوسلوفاكيا على ألمانيا 3/1 ليتأهل المنتخب التشيكي والمنتخب الإيطالي إلى المباراة النهائية في حين حصلت ألمانيا على المركز الثالث بعد فوزها 2/3 على النمسا.
أما الكأس فقد ذهبت الى البلد المضيف (إيطاليا) والتي نجحت في تحقيق اللقب بعد وقت إضافي بنتيجة 2/1 حيث انتهى الوقت الأصلي بتعادل المنتخبين بهدف لكل منهما.
حصل على لقب الهداف التشيكوسلوفاكي تيجرلي برصيد (5) اهداف أعقبه لجنيون من ألمانيا وسيشيافيو من إيطاليا بأربعة أهداف .
أسرع هدف جاء في الثانية (30) عن طريق الألماني ليهز في مرمى النمسا.
أعلى فريق سجل أهداف هو الإيطالي حيث سجل (12) هدفا في البطولة منها (7) في أول مباراة أمام أمريكا.
(70) هدفا مجموع الأهداف التي سجلت في البطولة الثانية أي بمعدل (12،4) أهداف في كل مباراة.
وبعد النجاح الكبير الذي حققته البطولة في دورتها الأولى رغم أنها أقيمت في أقصى أصقاع الارض وفي ظل عدم وجود نقل تلفازي ازداد عدد الدول الراغبة في المشاركة فيها ولذلك ظهر للمرة الاولى نظام تصفيات يتأهل بعده 16 منتخبا للمشاركة في النهائيات ولم يستثن اي منتخب من خوض التصفيات بما في ذلك منتخب البلد المضيف الذي اضطر الى مواجهة اليونان ونجح - لحسن حظه - في اجتياز منافسه 4/صفر لانه لو خسر لكانت اول بطولة يفشل فيها المضيف من المشاركة في مبارياتها اما المكسيك فمنعها الحظ السيئ للمشاركة في النهائيات اذ شاركت في التصفيات وفازت ببطولة مجموعتها التي جمعتها مع كوبا وتاهيتي وقطع لاعبوها آلاف الكيلومترات للوصول الى ايطاليا لكنهم لم يشاركوا في النهائيات لان الولايات المتحدة الامريكية وضعت اللجنة المنظمة في حرج شديد حين ارسلت طلبا للمشاركة رغم انتهاء مباريات التصفيات التمهيدية ولم تنتظر الموافقة على طلبها بل ارسلت منتخبها بالفعل الى ايطاليا.
وتقرر "لاسباب جغرافية" ان تلعب المكسيك مباراة اضافية مع جارتها الولايات المتحدة وفاز الامريكان 4/2 في المباراة التي قادها الحكم المصري يوسف محمد والتي جرت يوم 24 مايو 1934 اي قبل ثلاثة ايام من انطلاق البطولة وبدلا من المشاركة في البطولة تحول لاعبو المكسيك الى مقاعد المتفرجين.
والى جانب ايطاليا التي تأهلت على حساب اليونان والولايات المتحدة شاركت البرازيل على حساب بيرو والارجنتين على حساب تشيلي والسويد بعد فوزها على استونيا 6/2 وعلى ليتوانيا 2/صفر واسبانيا بعد فوزها على البرتغال 9/صفر و2/1 والمجر والنمسا بعد فوزهما على بلغاريا 4/1 و4/1 و6/1 على التوالي كما تأهلت تشيكوسلوفاكيا بعد فوزها على بولندا 1/صفر وتعادلهما صفر/صفر وتأهلت عن المجموعة العاشرة رومانيا والسويد بعد تعادل السويد مع يوغسلافيا ورومانيا بنتيجة 2/2 وفوز رومانيا على يوغسلافيا 2/1 كما تأهلت عن المجموعة الحادية عشرة هولندا وبلجيكا بعد فوز هولندا على ايرلندا 5/2 وعلى بلجيكا 4/2 وتعادل بلجيكا وايرلندا 4/4 ومن المجموعة الثانية عشرة تأهلت فرنسا والمانيا بعد فوز المانيا على لوكسمبورج 9/1 وفرنسا على لوكسمبورج 6/1.
فلسطين في سجلات الفيفا رغم خسارتها مباراتي تصفيات كأس العالم الثانية امام مصر 1/7 ذهابا في القاهرة و1/4 في فلسطين الا ان دولة فلسطين سجلت اسمها مبكرا في سجلات الاتحاد الدولي لكرة القدم وكان يوم 10 مارس 1934 تاريخيا حين لعبت مباراتها الاولى في القاهرة تلتها المباراة الثانية في 6 ابريل واصبحت مصر أول دولة عربية تشارك في نهائيات كأس العالم.
الغاء نظام المجموعات وعلى عكس النظام الذي اجريت به البطولة الاولى - والبطولات الحالية - بتوزيع المنتخبات الى مجاميع تلعب مبارياتها بطريقة الدوري من مرحلة واحدة وهو النظام الذي وضعه الفرنسي روبير جيران اول رئيس للاتحاد الدولي لكرة القدم قررت اللجنة المنظمة للبطولة الثانية توزيع المنتخبات الستة عشر الى ثمانية ثنائيات تلعب بطريقة خروج المغلوب وهو نظام غريب وغير عادل لان منتخبات جاءت من اقصى الارض وقطعت آلاف الكيلومترات ودعت البطولة بعد ان خاضت مباراة واحدة فقط ومثلما كانت الولايات المتحدة آخر الواصلين كانت اول المغادرين اذ اوقعتها القرعة في مواجهة البلد المضيف ايطاليا واذا كان الايطاليون جاملوا الامريكان حين منحوهم فرصة اللعب امام المكسيك والمشاركة في البطولة فانهم لم يرحموهم في المباراة الافتتاحية التي جرت بحضور موسوليني الذي ابلغ اللجنة المنظمة واتحاد الكرة الايطالي لن يرضى بغير الفوز بالبطولة مهما كان الثمن وسحق الطليان منافسيهم الامريكان 7/1 "الشوط الاول 3/صفر" وهي اغزر مباراة في البطولة من حيث الاهداف علما ان الهدف الامريكي الوحيد سجله لاعب مهاجر من اصل ايطالي هو بترو دونيللي وكان نجم المباراة الايطالي شيافيو الذي سجل (هاتريك) وودع البرازيليون البطولة من اليوم الاول 27 مايو بعد خسارتهم مباراتهم الاولى - والوحيدة - امام اسبانيا 1/3 ولحق بهم في اليوم ذاته جيرانهم الارجنتينيون بعد الخسارة امام سويسرا 2/3 علما انهم شاركوا بفريق من اللاعبين الشباب لم يكن بينهم اي لاعب ممن شاركوا في البطولة الاولى قبل 4 سنوات وبلغوا مباراتها النهائية سوى المدافع لويزيتو مونتي الذي لعب باسم ايطاليا كما شهد اليوم الاول ايضا خسارة المنتخب المصري امام المجر 2/4 وفازت السويد على هولندا 3/2 والنمسا على فرنسا 3/2 بعد التعادل 1/1 ولعب وقتا اضافيا هو الاول في تاريخ كأس العالم كما فاز الالمان على بلجيكا 5/2 وفي الدور الثاني الذي اقيم يوم 31 مايو فاز الالمان على السويسريين 2/1 وفاز منتخب تشيكوسلوفاكيا على نظيره السويدي 3/2 والنمسا على المجر 2/1 وتعادل الطليان مع الاسبان 1/1 واعيدت المباراة في اليوم التالي ليفوز الطليان 1/صفر بعد ان تلقوا محاضرة شديدة من المدرب القدير فيتوريو بوزو الذي تولى تدريب المنتخب منذ 1929 واستمر معه حتى 1948 والذي تلقى بدوره تعليمات من موسوليني بضرورة الفوز ومواصلة الطريق حتى حمل الكأس الذهبية.
ونجح المنتخب التشيكوسلوفاكي من الفوز على جاره الألماني 3/1 في الدور نصف النهائي كما نجح الطليان في عبور الحاجز النمساوي الرهيب الذي كان فيه المدرب النمساوي هوجو ميزيل يمثل اكبر عقبة امام بوزو ولاعبيه لان فريقه لم يخسر سوى مباراتين خلال 4 سنوات 1931 - 1934 خاض فيها 27 مباراة.
نهائي تحت انظار العسكر ارتدى موسوليني بزته العسكرية وحشد الاف المشجعين من الجنود الذين اخذوا اماكنهم بين المشجعين الطليان وبقي موسوليني ومعه الجماهير الحاشدة محبوسي الانفاس طوال المباراة سيما حين سجل بوك هدف التقدم لتشيكوسلوفاكيا في الدقيقة 76 ثم تمكن الايطالي - الارجنتيني الاصل - اورزري من ادراك التعادل في الدقيقة 81 ومثلما كان الايطالي شيافيو نجم المباراة الافتتاحية بتسجيله ثلاثة اهداف كان ايضا نجم النهائي حين سجل هدف الفوز لايطاليا 2/1 في الدقيقة 96 من المباراة ونال لقب هداف البطولة برصيد 4 اهداف مشاركة مع التشيكوسلوفاكي نيجدلي والالماني كونيني.
من البطولة
- شهدت البطولة اقامة 17 مباراة سجل فيها 70 هدفا بمعدل اربعة اهداف لكل مباراة.
- استغرقت الدورة 15 يوما من 27 مايو الى 7 يونيو 1934.
- اهدر البرازيلي دي بريتو ركلة جزاء في المباراة امام اسبانيا فكان اول لاعب يضيع ركلة جزاء لكنه عوض عن "ذنبه" حين تحول فيما بعد الى التدريب واكتشف موهبة اللاعب الاسطورة بيليه الذي ساهم لاحقا بشكل فعال في فوز البرازيلي بكأس العالم ثلاث مرات "58 و62 و70" والاحتفاظ بكأس جول ريميه.
- اصبح الحكم المصري يوسف محمد اول حكم عربي في نهائيات كأس العالم.
كاس العالم 1938
لم يكن يعرف الفرنسيون أنهم سيحققون نتائج متواضعة في البطولة الثالثة لكأس العالم وإلا لما استضافوها.. فقد جاءت نتائج الفريق الفرنسي بعيدة كل البعد عن الآمال التي بنتها الجماهير الكروية هناك فخرج فريقها خالي الوفاض من المراكز الأربعة الأول.. لقد لازم الفريق الفرنسي سوء الحظ في جميع مبارياته في هذا الكرنفال حتى يومنا هذا فالكرة الفرنسية ساحرة إلا أنها لم تسجل حضورا متميزا في الساحة الدولية.. وفي هذه البطولة واصل الطليان، إبداعهم وحققوا اللقب للمرة الثانية على التوالي وعقب المباراة النهائية التي جمعت المنتخب الإيطالي بالمنتخب المجري قال مدرب الأبطال فيتوري بوزو: لقد ردينا اليوم على كل مشكك وأكدنا بأن إيطاليا قادرة على تحقيق اللقب سواء نظمنا البطولة أو لم ننظمها.. وقد أسفرت المباراة النهائية عن فوز المنتخب الإيطالي بأربعة أهداف مقابل هدفين للمنتخب المجري الذي بعتبر الأفضل في هذه البطولة استنادا إلى النتائج التي حققها خلال المراحل الأولية سجل لإيطاليا تولوسي هدفين وبيولا هدفين في حين سجل للمجر تيتكوس وساوزي.. وكان المنتخب الإيطالي قد واجه منتخب البرازيل في المباراة قبل النهائية واستطاع الفوز بهدفين لهدف.. أما المجر فقد تغلبت على السويد بخمسة أهداف لهدف.
وفي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع تمكنت البرازيل من الفوز على السويد بأربعة أهداف لهدفين أيضا.
البرازيلي ليونيداز حصل على لقب الهداف برصيد (8) أهداف أعقبه في الترتيب المجري زينقلر برصيد (7) أهداف .
أسرع هدف سجل في الثانية (35) عن طريق اللاعب السويدي ناليرن أمام المجر .
سجل المجريون أعلى رصيد أهداف في البطولة حيث أحرزوا (15) هدفا.
سجل في البطولة الثالثة (84) هدفا بمعدل (67،4) أهداف في كل مباراة.
وكان إجمالي الحضور قدر بحوالي (483000) مشجع بمعدل (26833) مشجعا في كل مباراة .
أما حضور النهائي فقد قدر بحوالي (55000) مشجع.
كاس العالم 1950
توقفت بطولة كأس العالم لمدة (12) عاما بسبب الحرب العالمية الثانية والتي نشبت عقب (12) شهرا من انتهاء الدورة الثالثة.. وخلال هذه المدة الزمنية الطويلة أخذت لعبة كرة القدم مكانتها في البرازيل وأصبحت ذات شعبية جارفة ليس لها مثيل في جميع دول العالم الأخرى وفي المقابل فقد أثرت الدرب على العديد من الدول الكروية المتقدمة في أوروبا ومنعت ألمانيا من المشاركة بسبب الحرب أيضا.
وفي ظل التطور الكروي الكبير الذي شهدته البرازيل منحت حق تنظيم البطولة الرابعة في عام 1950م وسط احتجاجات وغياب كبير فبالإضافة إلى منع ألمانيا اعتذرت فرنسا نظرا لطول المسافة وعناء السفر إلى البرازيل واعتذرت الأرجنتين بسبب خلافها مع الدولة المنظمة، اسكتلندا أيضا اعتذرت ونظرا لضيق الوقت وعدم تمكن الاتحاد الدولي من منح دولة أخرى فرصة المشاركة نظمت البطولة بمشاركة (13) منتخبا فقط وهي: البرازيل ويوغسلافيا وسويسرا والمكسيك وأسبانيا وإنجلترا وتشيلي وأمريكا والسويد وايطاليا والبراغواي والأوروجواي وبوليفيا .
أورجواي تعكنن على أبناء السامبا ولعل المفاجأة جاءت من الأوروجواي التي قهرت البرازيل في عقر دارها وأخرجت (200) ألف مشجع برازيلي حضروا النهائي وملايين شاهدوها من التلفاز محملين بالدموع فكل شيء كان يؤكد فوز البرازيل بالكأس كيف لا وهي التي سحقت أسبانيا بستة والسويد بسبعة والمكسيك بأربعة في الوقت الذي تعادلت فيه الأوروجواي مع أسبانيا وفازت على السويد بهدف قبل انتهاء المباراة بخمس دقائق ولكن ذلك هو حال الكرة فقد فجرت الأوروجواي المفاجأة ونالت الكأس وسط دهشة كل من تابع هذا الحدث في مباراة تعد أحد أشهر مباريات كأس العالم وستظل كذلك أبدا.
أومير (مهاجم) البرازيل حقق لقب الهداف برصيد (9) أهداف وجاء عقبه باسورا برصيد (5) أهداف .
أسرع هدف سجل في الدقيقة (2) عن طريق اللاعب البرازيلي سانتوس في مباراة فريقه أمام السويد .
البرازيل، سجلت أعلى نسبة أهداف حيث أحرز لاعبوها (22) هدفا .
مجموع الأهداف في هذه الدورة بلغ (88) هدفا بمعدل (4) أهداف في كل مباراة .
بلغ عدد الحضور الذي شاهد فعاليات هذه البطولة بلغ (1447000) مشجع أي بمعدل (60772) مشجع في كل مباراة .
أما المباراة النهائية فقد شاهدها حضورا (119854) مشجع .
كاس العالم 1954
دخلت المجر هذه البطولة وهي المرشحة رقم (1) لطلب اللقب في ظل العطاء المتميز الذي كانت تقدمه، وتحقيقها للبطولة الأولمبية قبل الدورة بمدة بسيطة إضافة إلى النجوم الكبار الذين كانوا يمثلون المنتخب المجري أمثال ناتدرو وهيدجكوتي وبوشكاش وساندور وكوسيس .
ولعل ما زاد من ترشيح النقاد لهم فوزهم في عام 1953 على المنتخب الإنجليزي في ويمبلدون وهي الخسارة الأولى للمنتخب الإنجليزي على هذا الملعب ولكن عالم الكرة لا يؤمن بالتقدير بل يؤمن بما يدور داخل المستطيل الأخضر خلال الـ (90) دقيقة ولعل من سؤ حظ المجريين أن يلتقوا بالمنتخب الألماني في المباراة النهائية والتي تعتبر من أجمل مباريات كأس العالم استهلها المجريون بهدفين في ألمانيا ولاح في الأفق بزوغ بطل جديد إلا أن الألمان كان لهم رأي آخر فقد قلبوا النتيجة إلى ثلاثة أهداف مقابل هدفين وسط دهشة الجميع.. أما بالنسبة للمركزين الثالث والرابع فقد نجحت النمسا في تحقيق المركز الثالث على حساب الأوروجواي بثلاثة أهداف لهدف.. مع العلم بأن النمسا هي التي كانت المرشحة للعب النهائي ولكنها خسرت أمام ألمانيا التي كسبت اللقب في وقدت لم تكن مرشحة فيه للتأهل .
سجل المجري كوسيس (11) هدفا ليحتل المرتبة الأولى في الهدافين بهذه الدورة وجاء في المركز الثاني هوجي من سويسرا برصيد (6) أهداف .
أسرع هدف سجل في الدقيقة (2) عن طريق التركي سوات في مرمى ألمانيا .
المجر سجلت أعلى نسبة أهداف وبلغت (27) هدفا وبلغ مجموع الأهداف التي سجلت في هذه المسابقة (140) هدفا بمعدل (5.38) أهداف في كل مباراة .
حضر المباريات (143000) مشجع بمعدل (36270) مشجعا في كل مباراة وكان نصيب النهائي (60.000) مشجع .
كاس العالم 1958
البطولة السادسة هي البداية الحقيقة لانتشار كرة القدم في العالم وأكثرها استقطابا لأنظار المشاهدين في شتى بقاع المعمورة نظرا لأنها، شهدت ولأول مرة نقل المباريات على الهواء مباشرة.. وفوق ذلك فبطولة السويد عام 1958 شهدت أيضا ميلاد أفضل لاعبي كرة القدم على الاطلاق بيليه ابن السابعة عشرة عندها.. وعلى الجانب الآخر فقد أكد الإنجليزي جورج رايونير والذي كان يشرف على فريق البلد المضيف بأن فريقه سيصل إلى المباراة النهائية قبل انطلاق 1لبطولة والواقع أن الجميع أخذ يسخر من هذا القول بما فيهم الجماهير السويدية نفسها استنادا إلى عطاءات المنتخبات الأخرى وقدرات لاعبي المنتخب السويدي إذا ما قورنت بالبرازيل وألمانيا وايطاليا والأرجنتين والأوروجواي.. ولكن توقعات الإنجليزي لم تذهب أدراج الرياح وكان يعي تماما كل كلمة تلفظ بها لسانه وبالفعل نجح في الوصول إلى النهائي عن طريق البوابة الألمانية الصلبة فقد تخلف المنتخب السويدي في البداية بهدف انتهى به الشوط الأول ومضت به (30) دقيقة من الشوط الثاني عندها طرد المدافع الألماني جوسكويك ليأذن بانفراج الأزمة السويدية ليسجلوا ثلاثة أهداف متتالية.. أما الطرف الآخر في النهائي أي البرازيل فقد واجه المنتخب الفرنسي واستطاع أن يتخطاه بخمسة أهـداف مقابل هدفين سجل منها المعجزة (الصغير) بيليه (3) أهداف في (20) دقيقة فقط .
وفي النهائي قال البرازيليون كلمتهم واستطاعوا أن يحققوا بطولة العالم لأول مرة في تاريخهم بخمسة أهداف جميلة مقابل هدفين للمنتخب السويدي الذي تقدم بهدف لجورج رايتور وبعد بست دقائق عادل البرازيل النتيجة عن طريق فافا الذي اتبع هدف التعادل بهدف آخر ويسجل بيليه هدف التأكيد إلا أن المنتخب السويدي لم يستسلم وسجل هدفه الثاني، ولكن زاجالو (مدرب منتخب البرازيل حاليا) سجل الهدف الخامس لمنتخب بلاده لتنتهي المباراة بخمسة أهداف برازيلية مقابل هدفين للسويد.
حقق لقب الهداف في هذه البطولة الفرنسي فونتيني برصيد (13) هدفا أعقبه البرازيلي بيليه بـ (6) أهداف .
أسرع هدف جاء في الثانية (90) عن طريق اللاعب البرازيلي فافا في مرمى المنتخب الفرنسي .
أعلى نسبة أهداف سجلها المنتخب الفرنسي حيث بلغت مجموع أهدافه خلال هذه البطولة (23) هدفا .
مجموع الأهداف في الدورة السادسة لكأس العالم بلغ (126) هدفا أي بمعدل (60،3) أهداف في كل مباراة .
إجمالي الحضور في هذه البطولة قدر بحوالي (868000) مشجع أي بمعدل (24800) مشجع في كل مباراة .
أما اللقاء النهائي فحضره (49737) مشجعا.
كاس العالم 1962
نصر آخر للبرازيليين و لكن هذه المرة بدون المعجزة " بيليه " حيث لعب مباراة واحدة هي مباراة الافتتاح أمام المكسيك قبل أن يصاب .
فازت البرازيل على تشيكوسلوفاكيا فى المباراة النهائية 3-1 التى أقيمت على ستاد ساندييجو أحرز الأهداف للبرازيل أماريلدو، زيتو وفافا .
صنف هذا الكأس من أسوأ بطولات كأس العالم على الإطلاق من حيث الكرة التى قدمت فيه وزاد على هذا موقعة ساندييجو الشهيرة بين شيلى وإيطاليا التى انتهت بخروج لاعبان طليان أحدهما أنفه مكسور بسبب ضربة قوية من يد يسرى شيليه !؟ عادت البرازيل مرة أخرى لتحصل على الكأس ولكن هذه المرة فى غياب بيليه.. لكن البرازيليون كانوا فى أمس الحاجة للفوز بهذه البطولة عندما أصبحت كرة القدم فى البرازيل ظاهرة طبيعية!!
اختيار الفيفا لشيلى لاستضافة هذه الدورة أشعل الدهشة فى أذهان الجميع، فشيلى كان ينقصها الكثير لكى تستحق شرف تنظيم هذه البطولة، كان من الملاحظ النقص الواضح فى الملاعب والفنادق وايضاً فى الطرق ووسائل المواصلات. وربما جاء اختيار شيلى إرضاءً للقارة الأمريكية حيث نظمت آخر دورتين دولتين من أوروبا . لأول مرة تشهد التصفيات المؤهلة لكأس العالم مشاركة 56 فريق، تلك التصفيات التي شهدت خروج فرنسا والسويد اللتان كانتا تعدا من القوى العظمى في كأس العالم الماضية بالسويد.
الفرق المشاركة:
(الأمريكتين): أورجواى - الأرجنتين - البرازيل - المكسيك - شيلى - كولومبيا. (أوروبا): أسبانيا - سويسرا - يوغسلافيا - إنجلترا - إيطاليا - بلغاريا- المجر - ألمانيا - تشيكوسلوفاكيا - الاتحاد السوفييتي.
قسمت الفرق إلى 4 مجموعات:
المجموعة الأولى: الاتحاد السوفييتى - أرجواى - كولومبيا - يوغوسلافيا.
المجموعة الثانية: ألمانيا الغربية - شيلى - إيطاليا - سويسرا.
المجموعة الثالثة: البرازيل - المكسيك - أسبانيا - تشيكوسلوفاكيا .
المجموعة الرابعة: المجر - إنجلترا - البرازيل - بلغاريا .
إحصائيات البطولة
* أحرز فى هذه البطولة 83 هدف فى 32 مباراة أى بمعدل 2.5 هدف في كل لقاء.
* أعلى نتيجة فى مبارايات كأس العالم هذه كانت 4-4 حيث انتهى لقاء الاتحاد السوفييتى وكولومبيا فى الدور التمهبدى حيث تم احراز 8 أهداف فى هذه المباراة.
* استمرت البطولة 18 يوم من 31 مايو 1962 حتى 16 يونيو 1962.
* هداف المونديال: جارينشيا (البرازيل)، فافا (البرازيل)، فلوريان ألبيرت (المجر)، ليونيل سانشيز (شيلى)، درازان يوكوفيتش (يوغوسلافيا) وأحرز كل منهم 4 أهداف.
كاس العالم 1966
مرة أخرى.. يعود أصحاب الأرض للفوز بكأس العالم.. المرة الأولى كانت فى أول بطولة حيث نظمتها الأورجواى وفازت بها، وها هي المرة الثانية حيث نظمها الانجليز وفازوا بها أيضاً .
القوانين المتعسفة للفيفا ضد الأفارقة والآسيويين حالت دون مشاركة أى دولة من أفريقيا في هذا المونديال حيث نصت القوانين أن يلعب بطل أفريقيا مع بطل أسيا ليتأهل الفائز إلى المونديال، هذا القرار تم اتخاذه عام 1964 .
شهد كأس العالم هذه المرة مشاركة البرتغال لأول مرة بنجمها الأسمر أوزيبيو الزائيرى الأصل الذى تألق جداً فى هذه البطولة على أرض إنجلترا وامام كاميرات الـ Bbc حيث حصل البرتغاليون على المركز الثالث بعد أن فازوا فى جميع لقاءاتهم ماعدا لقاء الدور قبل النهائي أمام صاحب الأرض 1-2 .
الفرق المشاركة: (الأمريكتين): أوروجواى – الأرجنتين – البرازيل – المكسيك – شيلي.
(أوروبا): إنجلترا – فرنسا – ألمانيا – أسبانيا – سويسرا – البرتغال – المجر – بلغاريا – روسيا – إيطاليا.
(آسيا): كوريا الجنوبية.
قسمت الفرق إلى 4 مجموعات:
المجموعة الأولى: إنجلترا – أرجواى – المكسيك – فرنسا .
المجموعة الثانية: ألمانيا الغربية – الأرجنتين – أسبانيا – سويسرا .
المجموعة الثالثة: البرازيل – البرتغال – المجر – بلغاريا .
المجموعة الرابعة: روسيا – كوريا – إيطاليا – شيلى .
إحصائيات البطولة
* أحرز فى هذه البطولة 89 هدف فى 32 مباراة أي بمعدل 2.7 هدف في كل لقاء.
* أعلى نتيجة في مباريات كأس العالم هذه كانت 4-2 حيث انتهى لقاء ألمانيا وإنجلترا في الدور النهائي، حيث تم إحراز 6 أهداف في هذه المباراة.
* استمرت البطولة 20 يوم من 11 يوليو 1966 حتى 30 يوليو 1966م.
* حصلت البرتغال على المركز الثالث و الميدالية البرنزية رغم مشاركتها لأول مرة فى المونديال.
* هداف المونديال: أوزيبو (البرتغال) وأحرز 9 أهداف .
كاس العالم


شارك اصدقاءك الموضوع

كأس العالم من 1930 الى 1998
http://www.sohbanet.com/vb?s=18ae1a0949a1519a30df2469dc1fcea0/showthread.php?s=18ae1a0949a1519a30df2469dc1fcea0&t=1210



بيبو غير متصل  
قديم 18-05-2006, 08:32 PM   #2
hosshoss_gad
 

يا سلام عليك والله العظيم تحفة

شكر ا لك


hosshoss_gad غير متصل  
قديم 20-05-2006, 04:18 AM   #3
بيبو
 

مشكور يا غالى على ردك الكريم

تحياااااااااااااتى


بيبو غير متصل  
قديم 02-06-2006, 09:29 AM   #4
الفجر 2000
 

شكرا على الحاجات الجميلة دي


الفجر 2000 غير متصل  
قديم 03-06-2006, 05:29 PM   #5
بيبو
 

الفجر 2000


مشكور لمرورك الكريم

وردك المميز

تحياااااااااااااااااتى


بيبو غير متصل  
 
دليل الفنادق‍ دليل الاستضافة دليل السيارات





Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd

سياسة الخصوصية