منتديات صحبة نت



»   منتديات صحبة نت > المنتديات الاسلامية > اسلاميات


 
قديم 30-12-2008, 12:49 AM   #1
هنا زاد جدا
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
بارك الله فيكِ أختي في الله الحياه
أتمنى أن تنفعك هذه الفتاوى
http://akhawat.islamway.com/modules.......cle&sid=323
السؤال:
أسأل بارك الله فيكم عن حكم الحديث على الإنترنت بالكتابة (التشات chat) مع الفتيات مع أن الحديث في حدود الأدب والأخلاق.

الجواب
من الواجب على المسلم أن يسد الذرائع، فالأولى البعد عن المحادثة مع الفتيات فإن للشيطان مداخل
السؤال:
قرأت نصيحة الشيخ الدويش التي أرسلتموها إلي بخصوص التشات، لكن لم أجد فيها الاجابة على سؤالي "حلال أم حرام التشات؟" فقد قام بإعطاء نصيحة وليس فيها من جواب هل حلال ام حرام؟
فأنا بعدما أؤدي فروض الله سبحانه وتعالى أجلس على الإنترنت، وبعدما أتصفح المواقع الدينية معظمها أدخل على الدردشة، ومن الطبيعي أن أجد الفتيات والشباب حتى أتحدث معهم، وأكثر من مرة وجدت شباب محترمين جداً، وكلامنا لا يخرج وال


شارك اصدقاءك الموضوع

حكم كلام البنات والشباب على النت
http://www.sohbanet.com/vb?s=72d3d6f3606683f2fd51a7de8907288b/showthread.php?s=72d3d6f3606683f2fd51a7de8907288b&t=64483



هنا زاد جدا غير متصل  
قديم 30-12-2008, 01:40 AM   #2
ENGEL OF LOVE
 

انا كمان نفسي اعرف الاجابه يا ريت الي يعرف يقول


ENGEL OF LOVE غير متصل  
قديم 30-12-2008, 10:49 AM   #3
زيزي زيزي
 




من الواجب على المسلم أن يسد الذرائع، فالأولى البعد
عن المحادثة مع الفتيات فإن للشيطان مداخل وطرق
معروفة بالتدرج في ذلك، فقد يجعل الشاب يبدأ بداية
مؤدبة ثم يتطور الأمر إلى أن يقع فيما لا تحمد عقباه،
وهناك نماذج من الواقع كثيرة كانت بدايتهم بأن يلعب
الشيطان عليهم بتلك المزاعم حتى يتطور أمرهم إلى الفساد.
لجواب لفضيلة الشيخ حامد العلي:
"الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد: ـ
أيتها الأخت الكريمة، لايصح من المسلمة أن تتخذ من شباب ليسوا من محارمها وسيلة للمؤانسة بالحديث والحوار حتى لو كان ذلك على شبكة الانترنت، ولهذا قال تعالى "وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن" ـ ويفيد قوله تعالى "وإذا سألتموهن متاعاً" ـ أن الأصل أن الحديث بين المرأة والرجل الذي ليس من محارمها على قدر الحاجة عند سؤال المتاع مثلاً، كما قال تعالى عن ابنتَيْ الرجل الصالح "فجاءته إحداهما تمشي على استحياء قالت إن أبي يدعوك ليجزيك أجر ما سقيت لنا" وفي موضع أخر قال "قالت إحداهما يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين" ـ ونحو ذلك مما تدعو إليه الحاجة.
أما الاسترسال بالحديث بين الجنسين، كما يحدث الرجل الرجل، أو المرأة المرأة، فما هذا إلا من سبيل الشيطان؛ يبدأ الشيطان بخطوة المحادثة، ثم ينتقل إلى خطورة أخرى: التعارف الأخص، ثم العلاقة، ثم التعلق القلبي، ثم إلى أن يحصل ما لا تحمد عقباه.

ونحن لا نستطيع أن نقول مجرد الحديث الوارد في السؤال في الأمور المباحة محرم في حد ذاته، ولكنه طريق إلى الحرام، ولهذا فلا يجوز وضع المحادثة بين الجنسين في "التشات" بالصورة التي هي منتشرة على الشبكة.

والله أعلم"



زيزي زيزي غير متصل  
قديم 03-01-2009, 10:44 PM   #4
gmrahmed
 

جزيتى خيرآ إن شاء الله


gmrahmed غير متصل  
قديم 04-01-2009, 12:03 AM   #5
SMART_MEDO
 

جزاكم الله كل خير


SMART_MEDO غير متصل  
 
دليل الفنادق‍ دليل الاستضافة دليل السيارات





Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd

سياسة الخصوصية