منتديات صحبة نت  

»   منتديات صحبة نت > منتديات المرأة > ديكورات - ديكور

 
  #1  
06-01-2009, 07:29 PM
NNouRR

ديكور الشاليهات .. سحره في بساطته اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدداخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددالشاليه بمعماره وألوانه يجب أن يكون بمثابة واحة للاسترخاء والراحةللشاليه جمالياته الخاصة يكتسبها من الطابع المعماري البسيط، ومن موقعه بالقرب، أو على شاطئ البحر. إنه مكان للترويح عن النفس، والاستراحة العابرة من هموم العمل وضغوط الحياة، خاصة في فصل الصيف، حيث يزيد ارتفاع درجات الحرارة الحاجة للهرب إلى الشاليه، كواحة أو نافذة حية لتجديد الطاقة وتنقية الحواس. لكن ما الذي يميز الشاليه عن البيت مكان الإقامة الدائم؟ وهل ثمة نمط معماري معين ينبغي مراعاته فيه؟
وما الأساسيات التي يحتاجها سكانه، وأنماط الديكور التي تمنحه الحيوية والجمال من الداخل والخارج وتحوله إلى تلك الواحة التي نلقي بأنفسنا في أحضانها بين الحين والآخر، لنجدد الحيوية ومشاعر الأمل؟
المهندس أكرم عريان، مصمم الديكور يلتقط خيط الإجابة ويقول:«إن أكثر ما أسعى إلى تحقيقه في التصميمات التي أقدمها، سواء كانت خاصة بشاليه يقع في منطقة ساحلية أو استراحة بين أحضان الخضرة والطبيعة، هو التميز وكسر حاجز القيود التي نعيش فيها بين جدران منازلنا، فهي أماكن نلجأ لها بعد عناء عام كامل ما بين العمل والدراسة وباقي مهام الحياة».
لهذا يقول أكرم: إنه يحرص على أن تكون تصميماته هنا حيوية وتمنح الإحساس بالفرح والسعادة، تتراقص فيها أشعة الشمس على إيقاع صوت الأمواج وتلاطمها أو خرير المياه إذا كان بين احضان الجبال أو بالقرب من بحيرات أو وادٍ.
ويشير عريان الى ان ديكور الشاليه، يجب ان يكون مختلفا عن الديكور العادي من حيث تحرره من القيود والتقاليد والحاجيات الكثيرة، التي يمكن ان تزحمه. في المقابل يمكن استغلال الطبيعة المحيطة به احسن استغلال، بدءاً من ألوان البحر التي يمكن ان تمتد إلى الداخل بدرجات ملائمة، خصوصا أن هذه الألوان مريحة وتخلق نوعا من الصفاء الذهني والنفسي على حد سواء للتفكير. ونفس النظرية تنطبق على ألوان الأرضية الصحراوية المجاورة للبحر بدءا من البيج الرملي وصولا إلى البني.
اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددويؤكد المصمم أكرم على ضرورة التحرر من قطع الأثاث المزدحمة، على اساس ان التحرر من أهم العناصر التي تضفي الجمال على الشاليهات، مع مراعاة التوازن والانسجام في علاقة الكتلة والفراغ.
ومن عناصر التوازن التي يذكرها أكرم، التناغم بين الخامات الحديثة والخامات الطبيعية سواء كانت أخشابا أو معادن، مشيرا إلى أن الحداثة ليست مجرد موضة تنتهي بعد بضعة مواسم، إذا أحسنا توظيف الخامات الطبيعة، كما يشمل التحرر استخدام الألوان ولكن بحدود.
ويعود ولع المصمم بنظرية استغلال الخامات الطبيعية في ديكورات الشاليهات والاستراحات، إلى حبه للطراز المكسيكي الذي يعكس الواقع الجغرافي: «فعندما تسير بمحاذاة سلسلة الجبال المتراصة، تم تنتقل من الصحراء إلى شواطئ البحر تشعر مباشرة بالعلاقة بين التصميم وتلك الجغرافيا التي تتميز بالتنوع والطبيعة الخلابة وتعدد الألوان.
وعلى اساس هذه النظرية، يمكننا القيام بالكثير من خلال استخدام القليل وهو المطلوب في الشاليهات. بمعنى آخر وضع كل قطعة في المكان الملائم ولغرض معين على أن تكون البساطة هي العنوان العام».اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
ويؤكد المصمم أكرم أن الألوان تلعب دورا مهما في خلق ذلك الإحساس بالانطلاق والتحرر من القيود والراحة النفسية، شريطة ان لا تكون البساطة فقط في التفاصيل وقطع الاثاث وترتيبها، بل أيضا في الألوان. فاللون الأبيض، مثلا، هو السائد في الشاليهات، مع إمكانية إضافة الأزرق السماوي، إلى جانب الألوان البراقة مثل الوردي والبرتقالي والأخضر الفاتح والبيج. ويجب الحرص على أن تكون جميع الدهانات من البلاستيك، لان رطوبة البحر تؤثر في شكلها مع الوقت.
ويرى أكرم أن الاتجاه السائد ايضا حاليا عند بناء الشاليهات أن تكون الأسقف مرتفعة مقارنة بالبيوت العادية، حتى تسمح بتركيب عروق وتجزيعات من الخشب لإضفاء جو من الخصوصية. ونطبق هنا النظرية القائلة بأن استخدام المواد الطبيعة في التصميم لها تأثير السحر، فما لا نستطيع القيام به في منزلنا الكائن بالمدينة، يمكننا القيام به هنا، فهذه العروق، مثلا، لا تمنع من اختيار وحدات الإضاءة المناسبة، بل تساعد على حفظ درجة البرودة داخل الغرف، وامتصاص الرطوبة، فيتم تركيبها بشكل مائل تارة ومستقيم تارة أخرى، والهدف في شكل الاتجاه هنا أن يكون مقابلا لتيار الهواء في الغرفة.
فهذه التجزيعات من شأنها تلطيف الجو لأنها تحتفظ ببرودة الهواء القادم من الخارج، كما أن وجودها يمنح انطباعات مختلفة في الحجرة الواحدة، فتبدو حديثة وعملية في آن واحد.
لكنه ينصح بالابتعاد عن استخدام الأثاث المعدني «الفورفورجيه» لسرعة تأثره بالرطوبة وجو البحر المالح. ويؤكد انه مهما حاولنا المحافظة عليه، فإنه يصاب بالصدأ مع مرور الوقت، لذا يفضل استبداله بالأخشاب، خاصة الزان والأرو وأيضا أخشاب البامبو المقاومة للعوامل الجوية القاسية في هذه الأماكن.
أما بالنسبة للسجاد والستائر فيفضل عدم استخدام السجاد لصعوبة تنظيفه والاستعاضة عنه بالسجاجيد صغيرة الحجم، كذلك بالنسبة للستائر، فلا حاجة للكثير منها، إذ يمكن ان تقتصر على النوع الشفاف حتى تستطيع اشعة الشمس اختراقه فتملأ أشعة الشمس المكان طوال الوقت. وأخيرا وليس آخرا، اعتماد أغطية الكنبات التي يسهل تغييرها وتنظيفها.





عنوان ورابط الموضوع للحفظ والمشاركة
اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
http://www.sohbanet.com/vb/showthread.php?t=66257
  #2  
06-01-2009, 07:30 PM
NNouRR

نصائح مقترحة للتحقق من صحة المعروضات رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدداقترح «دافيد إتش. ويلسون»، خبير ترميم التحف في نيوجيرسي الذي يعمل مستشاراً لدى دار «كريستيز»، بعض السبل للكشف عن القطع الزائفة:
* القطعة التي يبلغ عمرها 200 عام لا بد وأن تكشف عن عمرها الحقيقي عن طريق وجود انكماشات بتجزعات الخشب.
* وجود علامات ناشئة عن المنشار الدائري، الذي يعد نتاجاً للثورة الصناعية، يوحي بأن القطعة تنتمي لتلك الحقبة.
* إذا كان من الصعب التعرف الى تجزعات الخشب، فإن ذلك يوحي بمحاولة إخفاء أمر ما.
* تفحص الجزء الداخلي من التحفة وأسفلها وظهرها للحكم على مدى تناسق الألوان. حال وجود تباينات، فإن ذلك يشير إلى تعرض التحفة لتغيير أو تبديل.
* عليك الحذر من الأجزاء الرفيعة للغاية المبطنة لقطع الأثاث، ذلك أن الأجزاء التي صنعت عام 1850 كانت تقطع باليد وعادة ما يبلغ سمكها على الأقل 1/16 بوصة.
* بالنسبة للأزواج الخاصة بالمرايا والطاولات، ينبغي التأكد من تناسق الأسطح والجوانب. حال عدم وجود تناغم، ربما تكون واحدة من الزوجين نسخة مقلدة.
* عندما يخالجك الشك، استشر خبيراً. قد تبلغ تكلفة الاستعانة بخبير ما بين 200 و300 دولار في الساعة، أو ربما يحدد الخبير التكلفة بناءً على كل قطعة يتفحصها.
  #3  
06-01-2009, 07:30 PM
NNouRR

الأثاث الصديق للبيئة يصعب التفريق بينه وبين التقليدي رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددحتى عهد قريب لم يكن أحد يهتم بقضايا الحماية البيئية بشكل جدي، باستثناء عدد قليل من الأشخاص، كانوا يعتبرون إما نشازا أو يبدون غريبي الأطوار.
وبمرور الأيام ومع تزايد الوعي البيئي والصحي، تزايد عددهم، وبالتالي تزايد الطلب على المواد الطبيعية وكل منتج حيوي أو «صديق للبيئة» يمكن ان يمس حياتنا، سواء تعلق الأمر بطلاء الجدران أو بأدوات البناء وغيرها. ولا تريد صناعة الأثاث المنزلي أن تتخلف عن هذا الاتجاه، وبالتالي فقد صار صناع الأثاث الآن يقدمون الأرائك والأرفف ومجموعات الأطباق وغيرها، تحمل شعار «صديقة للبيئة». رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
تجدر الإشارة إلى أن هذا الشعار تعرض لتحول ملموس، وإذا تم تطبيقه على أثاث المنزل نجد أن هذا المصطلح لم يعد مرادفا للأثاث المصنوع من الخشب الطبيعي المنحوت بشكل غير مصقول إلى جانب السجاجيد القطنية، ذلك أن هذه المنتجات أصبحت في الوقت الحالي تخاطب متطلبات التصميم العصري الحديث.
تقول ايرين فرومبرجر من شركة لاستشارات التصميم مقرها مدينة فيسبادن الألمانية، حسبما نشرته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إنه لفترة طويلة ظل لمصطلح «بيئي» معان سلبية، حيث كان المرء يربط بينه إلى حد ما وبين الحياكة اليدوية، وقد بدأ ذلك في التغير، خصوصا أن هذه المنتجات اكتسبت حداثة وأناقة كانت تفتقر إليهما في السابق.
وأشارت دراسة أعدتها مؤسسة استشارية «للتغير الاجتماعي» بمدينة هامبورغ الألمانية، إلى أن مراعاة المعايير البيئية أصبحت من الاتجاهات الحديثة والضرورية هذه الأيام، خصوصا مع تحول المشاهير والنجوم إلى أداء أدوار اجتماعية وإنسانية، مما جعل التفكير «الأخضر» والوعي البيئي اتجاها مجتمعيا حديثا ورائجا. بمعنى آخر أصبح موضة يجب أن تراعي خطوط الموضة، سواء تعلق الأمر بالأزياء أو بقطع الأثاث أو بالبناء.
وتقول أورسولا جايزمان، من رابطة صناع الأثاث الألمانية بمدينة هانوفر، إنه لاكتساب وصف «صحيح بيئيا»، يجب على قطعة الأثاث أن تكون صديقة للبيئة بمعايير الإنتاج وخدمات الحياة وإمكانية إعادة معالجتها، ويجب أن تصنع أساسا من مواد طبيعية. وحتى عندما تلقى بعيدا يجب أن تكون جميع المواد التي صنعت منها قابلة لفصل بعضها عن بعض.
وتضيف جايزمان أنه على الرغم من أن ذلك يبدو واضحا، إلا أنه لا يزال هو الاستثناء، وثمة بالتحديد أثاث يجب أن يخلى من المخلفات الضارة، ومع ذلك، تشير إلى أنها لاحظت وجود تغيير، فالناس أصبحوا أكثر وعيا بالقضايا البيئية والصحية، كما أن حساسيتهم تتزايد في مجال السلع الاستهلاكية عالية الجودة.
وأحد أسباب جاذبية الأثاث البيئي وإكسسوارات المنزل المتزايدة، أن مفاهيم التصميم الجديدة تقرب بين البيئة والأشكال والألوان المعاصرة. وتوضح شركة برويل في بلدة باد شتبن البافارية، كيف يمكن القيام بذلك على أحسن وجه في حالة الأثاث المنجد بالذات. وتستدل بذلك على الأريكة التي تنتجها باسم «موسبينك»، التي تؤكد أنها لينة ومنتجة عضويا ولا يمكن تمييزها عن الأرائك المنتجة تقليديا.
يقول مدير الشركة رولاند فاير برويل، إن هذه الأريكة مختلفة من الداخل، فهي مزودة بإطار خشبي متين وقاعدة منجدة عالية الجودة، ووسائد بأغطية سواء من الجلد أو الأقمشة تحمل ختم البيئة التابع للاتحاد الأوروبي.
لكن اللافت ان أكثر خامة تركب «الموجة» الخضراء بشكل خاص هي خشب البامبو الذي اكتسب شعبية كبيرة هذا العام، لسهولة وسرعة تجديده لكونه يعيش فترة طويلة. ويستخدم في أغراض كثيرة مثل باركيه الأرضيات وواجهات الأدراج.
ويرى الباحثون في مؤسسة «التغير الاجتماعي»، أن فكرة الرفاهية ستتوارى ليحل محلها مستقبلا مفاهيم الإنسانية والوعي البيئي. وتوضح المؤسسة أن الفكرة المتمثلة في أن القطعة المشتراة يجب ان تتلقى تقدير المشتري الشخصي فحسب، اختفت وحلت محلها ضرورة أن يشمل التقدير عملية الإنتاج كلها.
  #4  
06-01-2009, 07:31 PM
NNouRR

خشب الخيزران.. جمال وعملية رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددهناك الكثير من الصيحات في عالم الديكور الداخلي، لكن يبقى للارضيات المصنوعة من خشب الخيزران مكانة خاصة لدى المصممين واصحاب البيوت ذات الطرازات العصرية، كما تلقى إقبالا متزايدا في المباني الجديدة والمعدلة، حيث تتسم بكونها عملية إلى أبعد الحدود. ويعود إقبال المصممين على خشب الخيزران إلى سطحه الأملس الجذاب، بينما يقبل عليه البعض الآخر لعمليته. يقول روجر فيريس، وهو مصمم معماري في ويستبورت:«إنه أكثر استواء وأقل في عدد العقد من الخشب العادي، كما إنه شيء جديد لم نعتد على رؤيته، وهذا يجعله مناسبا تماما للتصميمات الحديثة والمعاصرة».
ويفّضل ستيف أبولوني، وهو مصمم من مدينة البوكوركي بولاية نيومكسيكو، استخدام الخيزران في عمله بسبب «قوة احتماله وانخفاض تكاليفه، ومزاياه التي تتواءم مع البيئة فضلا عن سمكه وجودته».
ويضيف أبولوني إن الخيزران يمتاز بأنه أعلى كثافة من شجر البلوط، لذلك فإنه يستخدم في صناعة الأسطح القوية التي لا تنثني بسهولة، بالإضافة إلى أنه أقل تكلفة من العديد من أنواع الأخشاب الأخرى، إذ يتكلف السطح العادي من الخيزران نحو 5 إلى 7 دولارات للقدم المربعة، ولا يشمل ذلك التركيب. أما شجر الجوز أو الصنوبر، فإنه يتكلف نحو 10 دولارات للقدم المربعة. ولأن شجر الخيزران ينمو خلال خمس سنوات فقط، ولا يماثل العديد من أنواع الشجر الأخرى، التي يمكن أن تستغرق 50 سنة أو أكثر لكي تنمو، فإنه يكون أكثر ملاءمة للبيئة.
ومثل معظم أنواع الأخشاب الأخرى، فإن أنواعه تختلف في جودتها، وذلك حسب التصنيع وأساليب الإعداد. ويمكن أن تصل تكلفة أفضل الأنواع إلى نحو 9 دولارات للقدم المربعة، بينما يمكن أن تنخفض أسعار أسطح الخيزران الصناعي، الذي يتكون من عدة طبقات إلى 3 دولارات للقدم المربعة، لكن جودته تكون أقل. وفي حالة اختيارك تركيب أسطح الخيزران الصناعي، فإن أبولوني ينصح باختيار النوع الذي يبلغ سمكه نحو ربع بوصة، لأنه يحتمل ويدوم أكثر من الأنواع الأخرى. ويقول أبولوني:«عليك قراءة الضمان بعناية. فبعض المصنّعين يستخدمون أنواعا غير جيدة، يمكن أن تبلى سريعا».
وعندما تقوم بتنظيف أسطح الخيزران، يمكنك استخدام «المنتجات العادية التي تستخدمها مع الأسطح الخشبية الأخرى» مثل صابون مورفي الزيتي، حسبما أفاد تريفور جيلمور، مالك شركة بامبو ماونتن بتأكيده أنك:«لا تحتاج إلى أي شيء خاص. فهو سهل التنظيف إلى أبعد الحدود».



  #5  
06-01-2009, 07:33 PM
NNouRR

الحمام .. أصبحت له ثقافة خاصة تناسب تغيرات العصر رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددالحمامات الكبيرة يمكن إضافة لمسات فخمة عليه مثل كرسي وخزانات وغيرهافي الموروث الشعبي العربي يعرف الحمام بـ «بيت الراحة» أو بـ«بيت الأدب» أو «الكنيف»، التي تعني لغويا الاحتواء. ونظرا لأهميته وحساسيته المفرطة، ولكونه المكان الذي يقضي فيه الإنسان وقتا طويلا، أصبح هناك ما يسمى بـ «ثقافة الحمام».
والمعنى هنا أن العديد من الكتاب والمبدعين، لا يجدون متعة القراءة، بل الإبداع إلا وهم جالسون على «كرسي» الحمام، الأمر الذي دفع دور نشر أوروبية إلى إصدار نمط معين من الكتب يلائم هذه الحالة الثقافية الفريدة.
وفي عرف الديكور الحديث ايضا، تغيرت النظرة التقليدية للحمام، ولم يعد مجرد غرفة مكملة لاحتياجات المنزل، تقوم بوظيفة عملية تفتقد إلى أي لمسات جمالية، وركز المصممون على إدخال مفردات جديدة عليه تتمثل في الأثاث والديكور ليصبح مع الوقت بمثابة بؤرة فنية مستقلة بذاتها، ومرآة شفافة تنعكس عليها الحالة المزاجية وذوق أصحاب المنزل.
صورة الحمام الجديدة، كما تراها مهندسة الديكور الداخلي غادة هاشم، ترتكز ملامحها الأساسية على الدقة في اختيار اللون، الذي «يمكن ان يضفي على المكان إما إحساسا بالاتساع أو بالضيق».
وتتابع:«لأن مساحة الحمام غالبا ما تكون صغيرة، فإنه يجب اختيار ألوان زاهية ومشرقة لتضفي الضوء عليه، مع الابتعاد قدر الامكان عن السيراميك ذي النقوش الكبيرة لأنه يعطي شعورا بالازدحام. وعند اختيار الأرضيات يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار ان تكون قوية بحيث تتحمل المياه والرطوبة.رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
وللخروج عن المألوف يمكن أن تكون من الخشب المعالج ضد الماء أو من الحجارة أو الغرانيت كنوع من الشعور بالانتماء إلى البيئة الطبيعية».
وتشدد غادة على أهمية الإضاءة، مشيرة إلى أنها يجب أن تتوافق مع الطراز العام للديكور. فالحمامات الحديثة، تحتاج إلى إضاءة عالية تكون في السقف أو مركزة حول الحوض. أما في الحمامات ذات الأسلوب الكلاسيكي، فإن الإضاءة يمكن أن تكون أخف، وأكثر نعومة من خلال الاعتماد على الإضاءة المختفية أو شبه المختفية في أرجاء السقف.
كذلك الأمر بالنسبة لحوائط الحمام، التي تقول، انها أول ما يجذب النظر عند دخول هذا الجزء من البيت، وبالتالي يجب ألا تترك بلا هوية كمجرد فراغ من السيراميك. اقتراحات غادة في هذا الشأن، وضع لوحات السيراميك الجاهزة، ومنها ما يمكن إضافته كلمسة شخصية من اصحاب المنزل، إذا كانوا ممن يهتمون بالتفاصيل.
تنعكس جماليات الحمام أيضا على الحوض، لذا يمكن استغلال الفراغ أسفله بصنع دولاب من الخشب الطبيعي مطعم بنقوش يدوية بسيطة، كما يمكن صنعه من النحاس أو الحديد الصلب، كون هذه الأنواع كلها تتماشى مع الطراز العصري والحديث. أما الأحواض السيراميك أو الرخام القديم فهي تتماشى مع الطراز الكلاسيكي أكثر.
من الاقتراحات الأخرى التي تدلي بها غادة، صنع دولاب خاص بالحمام لحفظ علب المناديل والمناشف وأدوات الزينة، على أن يتناسب حجمه وشكله مع نسب الفراغ في المكان، وتفضل ان يكون شباك الحمام عاليا قريبا من السقف لكي يمنح شعورا بالارتفاع والاتساع والحميمية ايضا.
بالنسبة للحمامات الكبيرة، تقول مهندسة الديكور يمكن إضافة بعض الديكورات البسيطة التي تضفي لمسات فخمة عليها، مثل وضع كرسي منجد بلون مريح، وأرفف زجاجية توضع عليها بعض المزهريات والانتيكات، وبجوار الحوض، يمكن وضع شموع معطرة وذات أشكال مميزة. يمكن أيضا وضع طاولة أو دولاب بأبواب زجاجية لحفظ العطور والمستحضرات الخاصة بالعناية بالجسم والبشرة والشعر.
ونظرا لمساحته، يمكن تخصيص أحد أركانه لوضع كتيبات ومجلات للقراءة، أو يمكن تصميم أشكال غائرة في الجدار لوضع تحف تسلط عليها إضاءة خفيفة. ولا مانع من إكمال زينة الحمام ببعض الزهور المجففة، أو نباتات الظل التي تعلق في الأركان أو توضع على منضدة الحوض.
وفي حال كان الحمام الكبير يحتوي على مغطس كبير أو «جاكوزي»، تلفت غادة إلى أن بعض الشركات صممت أجهزة تلفاز وموسيقى لا تتأثر بالماء، يمكن اعتبارها ممتعة لعشاق متابعة المباريات ونشرات الأخبار ممن يميلون إلى قضاء وقت طويل في الحمام. لكنها تؤكد أن احترام عنصر الاسترخاء بالحمام ليس معناه الإكثار من الاكسسوارات وقطع الأثاث حتى يصبح مزدحما ومكتظا بأغراض لا حاجة لها ولا تضيف إليه سوى الغبار والإحساس بالضيق، بل معناه البساطة.
فهذه هي كلمة السر في نجاح أي ديكور. كما تنصح، عند الاستعانة بالإكسسوارات بمراعاة أن تكون بخامات لا تتأثر بالماء وغير قابلة للكسر، مثل البلاستيك المقوى أو المعادن الخفيفة.
  #6  
06-01-2009, 07:34 PM
NNouRR

تراث الأجداد في منتجات على مائدتك رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددمدرسة الفنون الكلاسيكية .. افتتحها ويرعاها الأمير تشارلز بدافع حبه للفنون الإسلامية
كثيرا ما تردد على مسامعنا اهتمام الأمير تشارلز، ولي العهد البريطاني، بكل ما هو شرقي، أو بالأحرى كل ما هو إسلامي، لكن من يسمع ليس كمن يرى، وفي أحيان كثيرة يكون الكلام اسهل من التطبيق. لكن في غرب مدينة لندن، وبالذات في منطقة شورديتش، توجد مدرسة افتتحها الأمير البريطاني في بداية عام 2007 كل ما فيها يتنفس فنونا إسلامية، بدءا من الخط العربي والهندسة الإسلامية إلى الرسم على البورسلين أو الفسيفساء أو الزجاج. مدرسة تجسد عشق الأمير للفنون الإسلامية الكلاسيكية ولا شك أنها تلقى هوى لدى كل من يحب أن يحيط نفسه بالتحف في كل مناحي حياته اليومية، بما فيها مائدة طعامه. المدرسة بدأت لغايتين. الأولى مساعدة الشباب على إيجاد متنفس لمواهبهم، والثانية الحفاظ على أعمال الأجداد حية ومعاصرة.
وكان الأمير قد افتتحها بحضور ثمانين ضيفا انتقاهم بعناية، على اساس اهتمامهم بهذه الفنون وانفتاحهم على الثقافات الأخرى، وهو الأمر الذي تقوم عليه هذه المدرسة ويشكل اساس ما تنتجه انامل طلبتها.
لكن حتى تستمر المدرسة، كان لا بد من إيجاد طريقة تستفيد منها، وكانت الثمرة افتتاح غاليري، تتفرع عن المدرسة، مفتوحة للزائرين والراغبين في الاقتناء، ما دام هناك حجز مسبق، وفيها تعرض الأعمال التي ينتهي الطلبة من تنفيذها، بهدف بيعها. ما إن تطأ اقدام الزائر عتبة الغاليري حتى يغمره شعور رائع وكأنه في بيته. فعلى خلفية عصرية وحديثة، سواء في ما يتعلق بالنافذة الكبيرة التي يقتحمها الضوء رغم أنف بناية قريبة في الجهة المقابلة، أو بالارضية الخشبية أو الجدران التي تبدو كما لو أنها لم تكتمل بعد لولا أنها طليت بلون أبيض عاجي، ستطالعك أعمال رائعة مستوحاة من الفنون الإسلامية بأشكال عصرية رائعة.
صحيح ان هناك بعض الأعمال التي تستلهم الفنون الهندية والصينية وغيرها، إلا ان الخط الإسلامي هو أكثر ما يبهر العين، لا بد أن يستحضر أمجاد الأجداد. المعروضات محدودة، فأغلبها عبارة عن أدوات مطبخ من فناجين وأطباق وملاعق وأشواك، وغيرها، لكن كل ما فيها مصنوع من مواد تراعي البيئة، ومرسوم باليد بدقة وحرفية وعشق، وهي أمور تنعكس على أسعارها، التي تتراوح بين 100 دولار إلى 8000 دولار تقريبا للقطعة الواحدة، أما أغلى طقم فقد يصل إلى 90.000 دولار. لكن لأن كل شيء هناك مصنوع باليد، لا تتوقع ان تأتي هنا بنية الشراء والخروج وأنت محمل بهذه التحف، بل عليك ان تنتظر ما بين 12 إلى 14 أسبوعاً قبل ان تتسلمها. اهتمام الأمير تشارلز بالبيئة يبدو واضحا هنا في حرصه على أن تكون كل المواد المستعملة خالية من الرصاص، مثل الكريستال المستورد من تشيكوسلوفاكيا وغيره.
أما في ما يتعلق باختيار الرسومات والخطوط، فهو نتيجة بحوث طويلة في كتب قديمة للاستلهام منها، أحيانا بشكل حرفي ومحسوب بالسنتيمتر، خصوصا إذا كانت تدخل فيها الحروف العربية. كل طبق يجب ان يكون مطابقا للثاني وكأنه نسخة فوتوغرافية عنه، وهو الأمر الذي يصعب الحصول عليه إلا إذا كان هناك تركيز كبير ودقة في العمل، وهما صفتان مطلوبتان في أي طالب هنا. وليس أدل على ذلك من المجموعة التي يطلق عليها اسم «إيسليمي» التي يغلب عليها الخط العربي القديم، أو مجموعة «زهرة» التي يغلب عليها الأسلوب الهندسي العربي، إلى جانب مجموعة «الشمس والقمر» المأخوذة من كتب الاساطير المصرية القديمة، وتتميز بوردة اللوتس.
- تجدر الإشارة إلى أنه يمكن لأي كان ان يلتحق بالمدرسة، بغض النظر عن جنسيته، ما دام يعشق التراث الإسلامي بوجه خاص والفنون الكلاسيكية بوجه عام ويتلمس في نفسه الموهبة والرغبة.
  #7  
06-01-2009, 07:35 PM
NNouRR

رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد10 خطوات تجعل حمامك غرفة راحة واستراحةرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددفي الآونة الأخيرة أصبح كل ركن من أركان البيت مقدسا بالنسبة لمصممي الديكور الداخلي. فكل غرفة، بل وكل جزئية فيها، خضعت لتغييرات وتجديدات لا يمكن القول سوى انها كانت في صالحها.
الحمام، مثلا، أصبح له شخصية تختلف باختلاف شخصية صاحب البيت وأسلوبه، بعد أن ولى العهد الذي كانت فيه غرف الحمامات كلها متشابهة، بلون واحد وبشكل منسوخ، على أساس انه يوجد لغرض واحد وبالتالي لا يحتاج سوى إلا للعملي. خبيرة الديكور المعروفة، نينا كامبل، تنصح بالتالي:
1 ـ الطريقة السهلة لخلق مناخ جذاب هي المزج بين القديم والعصري، أي بين الكلاسيكي والحديث. والأهم انه قبل وضع اية قطعة فيه، يجب دراسة المكان الذي ستوضع به، وما إذا كانت ضرورية أو لا.
2 ـ عند مزج القديم والحديث، يجب تحديد الحقبة التي تم الاستلهام منها، مثلا هل هي «الآرت ديكو» أو الأسلوب الفكتوري، او المغربي وغيرها.
3 ـ الوصفة الناجحة في ما يتعلق بهذه الطريقة، أي مزج القديم بالحديث، هو التوازن، مثلا فإن مغسلة عتيقة ستبدو نشازا إذا كان كل شيء في الحمام حديثا وعصريا، لكن في المقابل فإن حوض حمام من العهد الفكتوري يمكن ان يمشي مع أي طراز آخر.
4 ـ بالنسبة للأغلبية منا، فإن الحمام هو أصغر غرفة في البيت، لهذا من الضروري استعمال كل قطعة بطريقة لا تأكل من مساحته، بل العكس. مثلا مغسلة مثبتة على الحائط من دون أساس أو أعمدة يمكن ان توحي بالسعة.
5 ـ مرآة كبيرة تغطي حيزا كبيرا من حائط يمكن أيضا أن تعطي الانطباع نفسه، مع العلم انه بالإمكان استعمال المرايا أيضا لتغطية الخزانات.
6 ـ إذا كنت غير واثق من الأسلوب الذي تريده ولم تكن جريئا، فعليك دائما بالمضمون، ألا وهو اللون الأبيض في ما يتعلق بالجدران والأرضيات، مع استعمال الحجر الطبيعي أو الزجاج بالنسبة للحوض والمغسلة وغيرهما من الإكسسوارات إذا أردت ان تحقنه بجرعة عصرية.
7 ـ تأكد من توفر خزانات أو أرفف كافية لحفظ المناشف وغيرها من الضروريات.
8 ـ إذا كنت محظوظا وتتمتع بحمام واسع، فلم لا تفكر في إضافة كرسي مبتكر حتى تضفي على الغرفة جوا حميما.
9 ـ إذا كانت الروائح الزكية مهمة في أي ركن من أركان البيت، فإنها تكتسب في الحمام أهمية أكبر، على شرط أن تكون هادئة وليست نفاذة. قطع الصابون والشموع يمكن أن تفي بالمطلوب من دون حاجة إلى استعمال بخاخات للتخلص من الروائح المزعجة، فهي اصطناعية وبالتالي تخلف روائح غير محببة.
10 ـ الحمام هو المكان الذي تختلي به لنفسك وتحصل فيه على راحتك، لهذا يمكن ان تضيف إليه أي شيء من شأنه ان يمنحك المزيد من الراحة والارتياح، سواء كان هذا الشيء عبارة عن باقة ورود طبيعية، أو مسجل تسمع فيه موسيقاك المفضلة وما شابه.
  #8  
06-01-2009, 07:38 PM
NNouRR

السجاد الشرقي .. لوحة فنية على حائطك رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددتعليقه له أصول وشروط
ما لا يختلف عليه أي اثنين ان عملية شراء سجادة فارسية أو شرقية يجب ان تخضع لمعايير استثمارية، نظرا لجمالياتها التي تجعل الناظر إليها يشعر بأنه أمام عمل فني متكامل من جهة، ونظرا لثمنها الباهظ، الذي يعود إلى المجهود الذي بُذل في صناعتها وإبداعها، من جهة ثانية.
وبوضع كل هذه الأمور في عين الاعتبار، نجد أنه من الخطأ وضع هذه التحف الثمينة على الأرض، ليمشي عليها الناس فتتلف بسرعة، لذلك ينصح أصحاب مثل تلك السجاجيد بتعليقها على الحوائط للمحافظة عليها، وايضا لكن تكون بمثابة لوحة فنية يمكن الاستمتاع بحرفيتها وتاريخها.
ويعد استخدام السجاجيد الفارسية على الحائط جزءا من تقليد شرقي يعود تاريخه إلى عدة قرون، حيث كانت تعرض على حوائط القصور والمتاحف ومنازل أفراد العائلات المالكة، بجوار الرسوم الزيتية والأعمال الفنية الأخرى. ويمكن، إلى حد كبير، تعليق أي نوع على الحائط، لكن من المفضل أن تكون خفيفة الوزن. فالمشكلة في تعليق سجادة ثقيلة للغاية هي أن نسيجها يضعف بمرور الزمن، مما يجعل شكلها يبدو سيئا.
ونجد أن الكثير من السجاجيد الأثرية الأقدم، تكون مناسبة للتعليق على الحوائط أكثر من غيرها، ومن المحتمل أن تدوم ألوانها وشكلها لعقود، مقارنة بتلك التي تم وضعها على الأرض. وإذا كنت تريد أشكالا أفضل، فهناك سجاجيد حريرية تظهر عليها صورا فنية تناسب التعليق على الحوائط، لكن من المفضل استعمال إضاءة جيدة معها حتى تظهر الصور المنسوجة عليها وتصاميمها بشكل أجمل. بعبارة اخرى يمكن التعامل معها تماما كأي لوحة فنية ثمينة. فبهذه الطريقة البسيطة تحظى هذه القطعة بالتقدير الذي تستحقه، وفي الوقت ذاته نحافظ عليها من التلف.
وثمة طريقتان لتعليق السجاجيد الشرقية، اعتمادا على ما إذا كانت خفيفة الوزن أم ثقيلة. إذا كانت خفيفة الوزن، فإن الطريقة بسيطة وفعالة، أهم شيء فيها هو توفير عمود قوي دائري مصمت، مصنوع من الخشب أو المعدن، وحياكة قطعة صغيرة من القماش أو شريط كحاشية بالطرف العلوي من السجادة بأكمله.
ويجب هنا التحلي بالحرص عند استخدام الإبرة للمحافظة على تماسك الجزء العلوي والخيوط أثناء الحياكة، ثم يمرر العمود الدائري عبر الجيب الذي تمت حياكته، مع مراعاة أن يكون العمود أطول من عرض البساط بمقدار بوصتين على الأقل. بعدها يعلق العمود على الحائط، ونحصل بذلك على وسيلة جيدة لتعليق البساط. الطريقة الثانية تشبه الأولى تقريبا، ولكن بدلا من حياكة قطعة القماش أو الشريط بالحافة العلوية من البساط، تحاك قطعة القماش في ثلاثة أجزاء مع ترك مسافات بينهم.
وتستخدم هذه الطريقة إذا كان السجاد ثقيلا، حيث تسمح المسافات بتعليق السجادة على سنادات في ثلاثة مواضع. وينصح بأن يتم رفع السجاجيد الأثقل بصورة دورية من على الحائط وتفرش على الأرض لأسابيع قليلة، لأن ذلك على عودة الخيوط إلى أماكنها بعد أن يتعرض شكلها وموضعها للتغيير بسبب التعليق.
من المهم عدم حياكة حلقات الستائر على السجاد، أو تثبيتها على الحوائط باستخدام المسامير، لأن ذلك لن يفسد المكان الذي تثبت فيه مثل هذا النوع من الدعائم فحسب، بل أيضا سيسفر عن نهاية متموجة بمرور الوقت. من المهم عرض السجادة الشرقية مع إضاءة كافية حتى يظهر جمالها، لكن لا يجب ان تكون عرضة لضوء الشمس، لأنها أشعتها تبهت ألوانها بمرور الوقت.



رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
  #9  
06-01-2009, 07:48 PM
NNouRR

مفروشات لبيتك من «بوتيغا فينيتا» رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددمنذ سنوات ودار «بوتيغا فينيتا» الإيطالية تتسلل بالتدريج إلى نادي دور الأزياء الراقية حتى اخترقته. وهي اليوم من بين عدد قليل من هذه الدور، التي استطاعت ان تتبوأ مكانة عالية في العالم، من دون أن تلجــأ للبهرجة او تحاول فرض نفسها بالألوان الصارخة أو التصميمات الاستعراضية.
صحيح انها لم تسلم من تذبذبات الاقتصاد العالمي، خاصة في التسعينات من القرن الماضي، مما جعلها تنضوي تحت راية مجموعة «غوتشي»، إلا انها منذ ذلك الحين إلى اليوم لم تنظر إلى الوراء. بالعكس، فقد توسعت من دار متخصصة في الجلد والاكسسوارات، إلى دار ازياء يشار لها بالبنان، كما دخلت عالم الديكور الداخـــلي بأسلوبهــا المتميز بالجلد المجدول بشكل مميز يغنيها عن استعمال أي «لوغو» سواء في قطع الاثاث أو أدوات المطبخ.
الآن يمكن اقتناء كرسي بتوقيع الدار أو خزانات أو طاولات، أو فقط وسادات تنثر فوق أي كنبة لتزيدها دفئا وتميزا.
  #10  
06-01-2009, 07:49 PM
NNouRR

بعد غياب طال عدة عقود .. ورق الحائط يعود متسلحا بالحداثة والأناقة رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدديعود الفضل في عودة ورق الجدران إلى تنوعه وما يضفيه على المكان من تميزكانت رائجة في الستينات والسبعينات من القرن الماضي، ثم اختفت بعد أن لم تستطع مقاومة زحف الدهان بألوانه وأشكاله المتطورة، لكن يبدو انها كانت مسألة وقت فقط، استرجع فيها ورق الجدران قوته، ليعود مرة اخرى بأشكال فنية وكأنها لوحات.
ويعود الفضل في انتعاشه في الآونة الأخيرة إلى اقتناع العملاء به وبجمالياته، خصوصا أنه في رأي البعض من مصممي الديكور الداخلي، اصبح يتمتع بمواصفات ومزايا أفضل من الدهان، فضلا عن أنه يتيح لصاحب البيت خيارات متعددة من حيث الأشكال والألوان والنوعيات التي تعد بالمئات وبعلامات تجارية مختلفة.
لكن تبقى الأنواع الأوروبية أفضلها كما أكد محمد مغربي مهندس ومصمم ديكور بمعرض انسجام لـ «الشرق الاوسط» بقوله «ان ورق الحائط الأوروبي يعد أفضلها وذلك لميزته بنوعية الورق الراقي الذي يمتاز بعدم التقشير وعدم تأثره بعامل الرطوبة أو الماء، لذلك نعطي ضمانا على ورق الحائط لمدة تصل إلى 10 سنوات».
ولأن التنافس بات واضحا بين الدهان وورق الحائط، وكليهما يريد أن يفرض نفسه الأفضل، كان لا بد من معرفة ميزات الورق والتي عرف عنها سابقا بأنها سهلة التمزق والتآكل وبالتالي عدم الدوام. المغربي يعلق على هذا الرأي بأن «التميز والفخامة من حيث النوعية والمظهر والسهولة في التنفيذ، كذلك السهولة في التغيير، جعلا من الممكن، لا سيما أنه من السهل تنظيفه بالماء والصابون وهنالك أنواع معينة مثل الشامواه والحرير الأصلي يتم تنظيفها بمواد معينة وبسهولة».
ورق الحائط الذي ينقلك تبعا لاختيارك، من الذوق الكلاسيكي إلى العصري أو المتناغم بينهما، أصبح مرغوبا لدى شرائح اكبر من الناس لأنه يعطي مجالا اكبر لإثبات الذوق الخاص والقدرة على تكوين شخصية مستقلة للبيت من خلال التلاعب بالألوان والأشكال، وهنالك العديد من خطوط الموضة الخاصة بورق الحائط، منها ما هو مصنوع من الجلد والشامواه، ومنها ما هو مصنوع من الحرير الأصلي، إلى جانب ورق حائط غرف الأطفال برسوماته وألوانه المرحة.
يقول مغربي «بات من الممكن نقل ما يدور في خيال الشخص من الحلم إلى الواقع». وحول خطوات تنفيذ الورق يشرحها مغربي بتأكيده أن طريقتها سهلة، لكن من الأفضل تنفيذها على يد خبير.
في البداية يتم قص ورق الحائط على حسب مقاس الجدار المراد عمله، وبعدها يتم وضع الغراء الخاص بورق الحائط، قبل وضعه على الجدار وتثبيته جيدا.
ويتم قص الأطراف الزائدة وتتكرر تلك العميلة حتى الانتهاء من تغطية مجموع الجدار، على شرط أن يكون هذا الأخير بالأساس مدهوناً بالدهان البلاستيك، كما من المهم أن نهتم بالورق أكثر من الدهان بعدم احتكاك الأثاث به والابتعاد عن استخدام أدوات حادة تتسبب في تمزيقه وتشويهه.
والأكثر رواجا في الوقت الحالي، ورق الحائط المصنوع من الجلد بأنواعه المختلفة، سواء كان صينياً أو هندياً أو أميركياً أو ألمانياً، ذلك أن الجلد يتيح خيارات متعددة في الألوان والأشكال، فضلا عما يضيفه من مظهر فخم على المكان.
من جهته، يرى وائل بيضون مصمم ديكور بمعرض بطل ديزاين، بأن هناك أفكاراً إضافية لجدران البيت دون الاعتماد فقط على الورق كأن يتحول الجدار إلى سلة كبيرة بمساحة الجدار من الأحجار أو الأغصان أو الطوب ويقول «البيت هو مكان الراحة بعيدا عن العمل وضغوطاته، لهذا من الضروري الاهتمام والتركيز على كل تفاصيل الديكور وشكل الجدار ولونه، خصوصا انه أول ما يلفت النظر عند دخول البيت أو الغرفة، لذلك من الأفضل استشارة ذوي الخبرة منعا للتعثر في دائرة اللاذوق والتشويه مما يسبب الخسارة المادية، ويثير مشاعر غير مريحة نفسيا لأصحاب البيت وضيوفه».
وتقدم سارة زهران، وهي مصممة ديكور، بعض الخيارات في اختيار الشكل واللون المناسبين لكل غرفة. وتؤكد انه على الرغم من ان «كاتالوج ورق الجدران يقدم خيارات متعددة وواسعة يصعب على الزبون الاختيار المناسب منها، إلا ان شكلها وألوانها، تعتمدان في نهاية الأمر، على ذوق الزبون الشخصي ثم على لون وطابع أثاث بيته».
وتشير سارة إلى أنه لم تعد هناك ألوان خاصة بغرفة النوم وأخرى بالصالون أو المعيشة، لأنه بات هناك أشخاص يفضلون الألوان الصارخة كاللون الفوشيا والتفاحي والأحمر، بل هناك من صار يختار اللون الأسود في غرفة نومه، رغم ان هذا الأمر لم يكن مسموعا به أو مسموحا به من قبل، لكن الخيار الأخير يعتمد على مزاج ونفسية كل شخص.
ويبدو ان معظم خبراء الديكور أجمعوا على بعض النقاط التي يمكن اخذها بعين الاعتبار عند اختيار ورق الجدران.
1) في غرفة النوم فمثلا، يفضل اختيار الأشكال الناعمة وغير المعقدة، مثل الزهور الفاتحة إن كانت تملأ مساحة الورق، أو ذات الألوان الصارخة إن كانت مساحتها في الورق صغيرة ومتفرقة. ولا يمانع من استخدام نموذجين مختلفين في غرفة النوم، إلا انه يفضل أن تكون الألوان متقاربة، إضافة إلى موضة استخدام قماش الجلد على شكل مربعات صغيرة أو كبيرة أو مستطيلات كخلفية للسرير سواء كانت بلون موحد أو بلونين ومن الأفضل عدم اختيار أكثر من لونين.
2) بالنسبة لغرفة المعيشة، من الضروري اختيار ألوان وأشكال غير مزعجة، خاصة في ما يتعلق بالجدار الخلفي لشاشة التلفزيون. ولا مانع من اختيار أي شكل بين ما هو هندسي أو كلاسيكي أو عبارة عن زخارف ونقوش نباتية، وإن كان يفضل أن تكون خلف الجلسة وليس خلف التلفاز، الذي يفضل أن تكون فيها النقوش هادئة وبلون واحد. وحول أفضل الألوان يرى مصممو الديكور أن غرفة المعيشة تسمح اللعب بالألوان، وبلونين متناقضين تماما شريطة عدم كونهما مزعجين للعين.
3) بالنسبة للصالون، من أكثر الألوان الدارجة هذا الموسم البنفسجي بدرجاته الفاتحة والغامقة على حد سواء، بالإضافة إلى الأسود (المنقوش بلون فاتح) والفضي والبرونزي بجميع درجاته. لكن المهم حسب مهندسي الديكور الداخلي ان يتناسق اللون بدرجة كبيرة مع أسلوب الأثاث وطرازه ولونه.
وبالنسبة للأشكال والزخارف المنصوح بها في الصالون فإنها متعددة وتتباين بين ما هو عصري وما هو كلاسيكي، سواء كان بزخارف هندسية وإسلامية، أو بأشكال غريبة وعصرية، أو مطبوعة بالزهور والنباتات. ومن الممكن اختيار أكثر من لون في الغرفة الواحدة على أن تكون منسجمة في ما بينها.
4) في غرف الأطفال، يجب ان يتيح لهم ورق الجدران خيارات واسعة من الرسومات الكارتونية والأشكال التي تخاطب عقولهم وحواسهم، من سن الولادة حتى المراهقة. وتجدر الإشارة إلى أن شركات الورق الأوروبية عملت، بالتعاون مع خبراء الألوان والنفسيين، إلى التعرف إلى اللون والشكل المناسب لكل مرحلة عمرية من مراحل الطفولة، بحيث تلائم أمزجة وثقافة ونفسية كل طفل وللجنسين، إلا أنه يفضل الابتعاد عن الألوان الفاتحة جدا كالأبيض مثلا باختياره في المنطقة السفلى من الجدار لأنه سرعان ما يتسخ بأيدي و«شخبطة» الصغار. ويرى خبراء الديكور انه من المهم معرفة نفسية الطفل وهواياته وتطلعاته وطموحاته، حتى تصبح غرفته مملكته الخاصة بالفعل.
ويلاحظ في الآونة الأخيرة المزج بين الدهان وورق الحائط في الغرفة الواحدة، كأن تكون نقوشات وألوان الورق صارخة وفي غاية الفنية، في جهة واحدة من الغرفة، أو في ركن معين يراد منه لفت الانظار، على ان تغطى باقي الغرفة بدهان بلون من ألوان الورق. وتعتمد هذه الطريقة في الغالب في غرف النوم، او في غرف الجلوس في الركن الذي تكون فيه مدفأة مثلا. ويفضل هنا عدم تكديس هذا الركن بالاكسسوارات حتى تبرز جماليات الورق.
  #11  
06-01-2009, 08:11 PM
NNouRR

بعد غياب طال عدة عقود .. ورق الحائط يعود متسلحا بالحداثة والأناقة رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدديعود الفضل في عودة ورق الجدران إلى تنوعه وما يضفيه على المكان من تميزكانت رائجة في الستينات والسبعينات من القرن الماضي، ثم اختفت بعد أن لم تستطع مقاومة زحف الدهان بألوانه وأشكاله المتطورة، لكن يبدو انها كانت مسألة وقت فقط، استرجع فيها ورق الجدران قوته، ليعود مرة اخرى بأشكال فنية وكأنها لوحات.
ويعود الفضل في انتعاشه في الآونة الأخيرة إلى اقتناع العملاء به وبجمالياته، خصوصا أنه في رأي البعض من مصممي الديكور الداخلي، اصبح يتمتع بمواصفات ومزايا أفضل من الدهان، فضلا عن أنه يتيح لصاحب البيت خيارات متعددة من حيث الأشكال والألوان والنوعيات التي تعد بالمئات وبعلامات تجارية مختلفة.
لكن تبقى الأنواع الأوروبية أفضلها كما أكد محمد مغربي مهندس ومصمم ديكور بمعرض انسجام لـ «الشرق الاوسط» بقوله «ان ورق الحائط الأوروبي يعد أفضلها وذلك لميزته بنوعية الورق الراقي الذي يمتاز بعدم التقشير وعدم تأثره بعامل الرطوبة أو الماء، لذلك نعطي ضمانا على ورق الحائط لمدة تصل إلى 10 سنوات».
ولأن التنافس بات واضحا بين الدهان وورق الحائط، وكليهما يريد أن يفرض نفسه الأفضل، كان لا بد من معرفة ميزات الورق والتي عرف عنها سابقا بأنها سهلة التمزق والتآكل وبالتالي عدم الدوام. المغربي يعلق على هذا الرأي بأن «التميز والفخامة من حيث النوعية والمظهر والسهولة في التنفيذ، كذلك السهولة في التغيير، جعلا من الممكن، لا سيما أنه من السهل تنظيفه بالماء والصابون وهنالك أنواع معينة مثل الشامواه والحرير الأصلي يتم تنظيفها بمواد معينة وبسهولة».
ورق الحائط الذي ينقلك تبعا لاختيارك، من الذوق الكلاسيكي إلى العصري أو المتناغم بينهما، أصبح مرغوبا لدى شرائح اكبر من الناس لأنه يعطي مجالا اكبر لإثبات الذوق الخاص والقدرة على تكوين شخصية مستقلة للبيت من خلال التلاعب بالألوان والأشكال، وهنالك العديد من خطوط الموضة الخاصة بورق الحائط، منها ما هو مصنوع من الجلد والشامواه، ومنها ما هو مصنوع من الحرير الأصلي، إلى جانب ورق حائط غرف الأطفال برسوماته وألوانه المرحة.
يقول مغربي «بات من الممكن نقل ما يدور في خيال الشخص من الحلم إلى الواقع». وحول خطوات تنفيذ الورق يشرحها مغربي بتأكيده أن طريقتها سهلة، لكن من الأفضل تنفيذها على يد خبير.
في البداية يتم قص ورق الحائط على حسب مقاس الجدار المراد عمله، وبعدها يتم وضع الغراء الخاص بورق الحائط، قبل وضعه على الجدار وتثبيته جيدا.
ويتم قص الأطراف الزائدة وتتكرر تلك العميلة حتى الانتهاء من تغطية مجموع الجدار، على شرط أن يكون هذا الأخير بالأساس مدهوناً بالدهان البلاستيك، كما من المهم أن نهتم بالورق أكثر من الدهان بعدم احتكاك الأثاث به والابتعاد عن استخدام أدوات حادة تتسبب في تمزيقه وتشويهه.
والأكثر رواجا في الوقت الحالي، ورق الحائط المصنوع من الجلد بأنواعه المختلفة، سواء كان صينياً أو هندياً أو أميركياً أو ألمانياً، ذلك أن الجلد يتيح خيارات متعددة في الألوان والأشكال، فضلا عما يضيفه من مظهر فخم على المكان.
من جهته، يرى وائل بيضون مصمم ديكور بمعرض بطل ديزاين، بأن هناك أفكاراً إضافية لجدران البيت دون الاعتماد فقط على الورق كأن يتحول الجدار إلى سلة كبيرة بمساحة الجدار من الأحجار أو الأغصان أو الطوب ويقول «البيت هو مكان الراحة بعيدا عن العمل وضغوطاته، لهذا من الضروري الاهتمام والتركيز على كل تفاصيل الديكور وشكل الجدار ولونه، خصوصا انه أول ما يلفت النظر عند دخول البيت أو الغرفة، لذلك من الأفضل استشارة ذوي الخبرة منعا للتعثر في دائرة اللاذوق والتشويه مما يسبب الخسارة المادية، ويثير مشاعر غير مريحة نفسيا لأصحاب البيت وضيوفه».
وتقدم سارة زهران، وهي مصممة ديكور، بعض الخيارات في اختيار الشكل واللون المناسبين لكل غرفة. وتؤكد انه على الرغم من ان «كاتالوج ورق الجدران يقدم خيارات متعددة وواسعة يصعب على الزبون الاختيار المناسب منها، إلا ان شكلها وألوانها، تعتمدان في نهاية الأمر، على ذوق الزبون الشخصي ثم على لون وطابع أثاث بيته».
وتشير سارة إلى أنه لم تعد هناك ألوان خاصة بغرفة النوم وأخرى بالصالون أو المعيشة، لأنه بات هناك أشخاص يفضلون الألوان الصارخة كاللون الفوشيا والتفاحي والأحمر، بل هناك من صار يختار اللون الأسود في غرفة نومه، رغم ان هذا الأمر لم يكن مسموعا به أو مسموحا به من قبل، لكن الخيار الأخير يعتمد على مزاج ونفسية كل شخص.
ويبدو ان معظم خبراء الديكور أجمعوا على بعض النقاط التي يمكن اخذها بعين الاعتبار عند اختيار ورق الجدران.
1) في غرفة النوم فمثلا، يفضل اختيار الأشكال الناعمة وغير المعقدة، مثل الزهور الفاتحة إن كانت تملأ مساحة الورق، أو ذات الألوان الصارخة إن كانت مساحتها في الورق صغيرة ومتفرقة. ولا يمانع من استخدام نموذجين مختلفين في غرفة النوم، إلا انه يفضل أن تكون الألوان متقاربة، إضافة إلى موضة استخدام قماش الجلد على شكل مربعات صغيرة أو كبيرة أو مستطيلات كخلفية للسرير سواء كانت بلون موحد أو بلونين ومن الأفضل عدم اختيار أكثر من لونين.
2) بالنسبة لغرفة المعيشة، من الضروري اختيار ألوان وأشكال غير مزعجة، خاصة في ما يتعلق بالجدار الخلفي لشاشة التلفزيون. ولا مانع من اختيار أي شكل بين ما هو هندسي أو كلاسيكي أو عبارة عن زخارف ونقوش نباتية، وإن كان يفضل أن تكون خلف الجلسة وليس خلف التلفاز، الذي يفضل أن تكون فيها النقوش هادئة وبلون واحد. وحول أفضل الألوان يرى مصممو الديكور أن غرفة المعيشة تسمح اللعب بالألوان، وبلونين متناقضين تماما شريطة عدم كونهما مزعجين للعين.
3) بالنسبة للصالون، من أكثر الألوان الدارجة هذا الموسم البنفسجي بدرجاته الفاتحة والغامقة على حد سواء، بالإضافة إلى الأسود (المنقوش بلون فاتح) والفضي والبرونزي بجميع درجاته. لكن المهم حسب مهندسي الديكور الداخلي ان يتناسق اللون بدرجة كبيرة مع أسلوب الأثاث وطرازه ولونه.
وبالنسبة للأشكال والزخارف المنصوح بها في الصالون فإنها متعددة وتتباين بين ما هو عصري وما هو كلاسيكي، سواء كان بزخارف هندسية وإسلامية، أو بأشكال غريبة وعصرية، أو مطبوعة بالزهور والنباتات. ومن الممكن اختيار أكثر من لون في الغرفة الواحدة على أن تكون منسجمة في ما بينها.
4) في غرف الأطفال، يجب ان يتيح لهم ورق الجدران خيارات واسعة من الرسومات الكارتونية والأشكال التي تخاطب عقولهم وحواسهم، من سن الولادة حتى المراهقة. وتجدر الإشارة إلى أن شركات الورق الأوروبية عملت، بالتعاون مع خبراء الألوان والنفسيين، إلى التعرف إلى اللون والشكل المناسب لكل مرحلة عمرية من مراحل الطفولة، بحيث تلائم أمزجة وثقافة ونفسية كل طفل وللجنسين، إلا أنه يفضل الابتعاد عن الألوان الفاتحة جدا كالأبيض مثلا باختياره في المنطقة السفلى من الجدار لأنه سرعان ما يتسخ بأيدي و«شخبطة» الصغار. ويرى خبراء الديكور انه من المهم معرفة نفسية الطفل وهواياته وتطلعاته وطموحاته، حتى تصبح غرفته مملكته الخاصة بالفعل.
ويلاحظ في الآونة الأخيرة المزج بين الدهان وورق الحائط في الغرفة الواحدة، كأن تكون نقوشات وألوان الورق صارخة وفي غاية الفنية، في جهة واحدة من الغرفة، أو في ركن معين يراد منه لفت الانظار، على ان تغطى باقي الغرفة بدهان بلون من ألوان الورق. وتعتمد هذه الطريقة في الغالب في غرف النوم، او في غرف الجلوس في الركن الذي تكون فيه مدفأة مثلا. ويفضل هنا عدم تكديس هذا الركن بالاكسسوارات حتى تبرز جماليات الورق.
  #12  
06-01-2009, 08:22 PM
NNouRR

روعة التصميم .. تزيد من جاذبية العقارات للمشترين رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددقد ترفع قيمة المنزل أكثر من 10 %.. وتصميمات مثل مداخل الفنادق ولوحاتها البسيطة وأماكن توزيع الأضواء من أهم المزايا
التصميم الداخلي الجذاب، يزيد من جاذبية العقار للمشترين

على الرغم من ارتفاع أسعار الإقراض والمخاوف المتعلقة بقيمة العقارات، إلا أن عامل «روعة التصميم» يلعب دورا كبيرا في مدى جاذبية العقارات للمشترين ـ والثمن الذي سيدفعونه في شرائها. وترى شركة الاستشارات العقارية كينج ستورج أن العقارات الراقية في لندن، يمكن أن تباع بأسعار تزيد بنسبة 10 في المائة على العقارات المجاورة لها والتي تحتاج إلى تجديد. ويقول الخبير العقاري مارك جارسايد، الذي يدير شركة تصميم في لندن: «لقد تسّرب أسلوب الحياة إلى شعور الأفراد». فبعض التصميمات، مثل مداخل الفنادق ولوحاتها البسيطة، تجد رواجا بسبب سفر الأفراد بمعدل أكبر ورغبتهم في محاكاة التصميمات التي يرونها خارج البلاد».

وتتضمن المزايا المهمة للعديد من المشترين: أماكن توزيع الأضواء، بالإضافة إلى وفرة الضوء الطبيعي، حسبما يقول جارسايد. وعلى سبيل المثال، قامت وكالة كينج ستورج مؤخرا ببيع شقة فخمة تبلغ مساحتها 3.700 قدم مربعة أو 377 مترا مربعا في مونتروز بلاس، بالقرب من ميدان بيلغراف في لندن، مقابل نحو 14 مليون جنيه استرليني، (أو 27.8 مليون دولار) وهو ما زاد بمقدار نصف مليون جنيه عن «السعر الاسترشادي» الذي بلغ 13.5 مليون جنيه استرليني.
وقد تم عرض الشقة التي تم الانتهاء منها في شهر سبتمبر (أيلول) لمدة تقل عن أربعة أسابيع. وهي تمتاز بمجموعة منوعة من التجهيزات الفخمة؛ بما في ذلك مطبخ من نوع بولثوب، بالإضافة إلى تجهيزات من نوع جاجينو، وكرات الإضاءة الساحرة في قاعة الاستقبال التي قام بتصميمها مصمم المصابيح المشهور أنطوني كريتشلو. وتقول أفريل بات وهي شريك في كينج ستورج والتي قامت بتسويق الشقة: «لقد كان سعرها جيدا وسريعا، لأنها كانت تمتاز بمزايا جيدة، فارتفاع أسقفها يبلغ نحو 10 أقدام، كما أنها تمتاز بمساحتها الرائعة، بالإضافة إلى الشرفة التي تبلغ مساحتها 460 قدما مربعة، كما توجد أيضا باحة تابعة لها يتم استخدامها كموقف خاص بالسيارات. وقد قام بشراء الشقة مشترٍ من الشرق الأوسط يعيش في بريطانيا».
ويقول روب بروس مدير الأبحاث في وكالة هامبتونز الدولية للعقارات هنا في لندن: «خلال السنوات الثلاث المنصرمة، كانت هناك زيادة تبلغ 340 في المائة في عدد المنازل التي تم بيعها بأكثر من 3 ملايين جنيه استرليني. وقد عزز هذا النمو الارتفاع السريع في الأسعار، بالإضافة إلى الطلب المتزايد من جانب المشترين الدوليين والمحليين.
وتعود بات للقول: «كلما زادت أسعار العقارات اليوم، زادت مقاومتها للتأثير السلبي الذي تحدثه التقلبات الاقتصادية. وفي المستوى «الأول» حيث تبلغ أسعار العقارات أكثر من 10 ملايين جنيه استرليني، يكون المشترون في غاية الثراء، بما في ذلك أصحاب دولارات النفط وأعضاء الطبقة الحاكمة في روسيا ـ ولا تؤثر الكارثة الائتمانية على ثرواتهم وشرائهم. كما أن هناك عددا محدودا من العقارات التي تجذب أنظار جميع المشترين على اختلاف مستوياتهم».
وتضيف بات: «تكون العقارات التي تتراوح أسعارها بين مليوني جنيه استرليني و4 ملايين جنيه استرليني أكثر عرضة لتقلبات الأسعار. وهناك عدد أكبر من العقارات في هذه الفئة السعرية، ويوجد عليها إقبال أقل من قبل المشترين. فتوافر العقارات والتكلفة والضمان الوظيفي، كلها عوامل تؤثر في هذه السوق». كما تضيف بقولها «إن المبيعات قد تباطأت على الرغم من أنها لم تر أي انخفاض ملحوظ في الأسعار».
من جهته يقول ليام بيلي رئيس الأبحاث في وكالة نايت فرانك للعقارات في لندن أن مستقبل مثل هذه المبيعات لم يكن مبشرا إلى حد كبير. وقد توقع انخفاض أسعار المنازل في الفئة السعرية بين مليون و9 ملايين جنيه استرليني بنسبة 5 في المائة هذا العام، وهو يُرجع ذلك إلى أزمة الرهون العقارية وزيادة تكلفة الإقراض. كما أضاف أن الأسعار يمكن أن تنخفض بشكل كبير، إلى حد يصل إلى 10 في المائة، إذا استمر فشل المقرضين في تمرير قانون خفض معدلات الفائدة من بنك إنجلترا المركزي.
وفوق كل ذلك، انخفضت أسعار العقارات في بريطانيا بنسبة 1.7 في المائة خلال الربع الأول من العام الحالي، ويمكن أن يصل هذا الانخفاض إلى 4 في المائة في نهاية العام، حسبما أفادت هيئة البناء البريطانية القومية. كما أفاد بيلي كذلك بأن العقارات التي يزيد سعرها عن 10 ملايين جنيه استرليني، ربما لن تتأثر إلى حد ما بانخفاض الأسعار، ويرجع ذلك في معظمه إلى زيادة عدد المشترين الأثرياء من الدول الأخرى، الذين يرغبون في شراء المنازل الخاصة جدا في هذا البلد.
ومن أكثر المنازل روعة في السوق، شقة رائعة يرجع تاريخ بنائها إلى أواخر القرن التاسع عشر، في ألبرت جيت كورت، (نايتسبريدج)، والتي تطل على حديقة هايد بارك. وقد تم إدراج هذه الشقة التي تبلغ مساحتها 2.428 قدم مربعة والتي تم تأجيرها لمدة 75 عاما، في قائمة وكالة شيسترتون بسعر استرشادي يبلغ 6.25 مليون جنيه استرليني.
وتحتوي هذه الشقة على غرفتي استقبال كبيرتين، وأربع غرف للنوم، وثلاثة حمامات، ومصعد خاص. ويقول مارك وايت، الذي يعمل مديرا في وكالة شيسترتون: «يمكن أن تجذب هذه الشقة المشترين من الدول الأخرى لأنها تمتاز بتوافر خدمة الحراسة، وبقربها من المتاجر الشهيرة الفخمة مثل هارودز وهارفي نيكولس. كما أنها تمتاز بالمساحة الرائعة المريحة، ويرتفع سقفها المقبب ارتفاعا يبلغ ضعف ارتفاع بقية الغرف، وهناك أيضا غرفة استقبال إضافية كبيرة بها شرفة يبلغ طولها 26 قدما».
وتقوم حاليا شركة فوكستونز للعقارات بتسويق شقة رائعة في طريق هانز، نايتسبريدج ـ تطل على متاجر هارودز ـ مقابل مبلغ 3.95 مليون جنيه استرليني. وتمتاز الشقة التي تبلغ مساحتها 2200 قدم مربعة، والتي بدأ تسويقها في شهر ديسمبر (كانون الأول) بأرضيتها الخشبية ذات اللون الداكن، وبغرفة معيشة كبيرة بها مدفأة حديثة ونوافذ للاستمتاع بالضوء الطبيعي، كما تمتاز بوجود مطبخ إيطالي وغرفتي نوم بحمّام خاص بكل منهما. ويسري عقد إيجار هذه الشقة لنحو 57 عاما. ويقول إيان براون ريدج من شركة فوكستونز الواقعة في ميدان سلون، إن المالك الحالي استخدم الأسقف العالية للشقة والإضاءة الطبيعية التي تمتاز بها لعرض مجموعة لوحاته الفنية المعاصرة.
  #13  
06-01-2009, 08:24 PM
NNouRR

ديكور دافئ بحلاوة البرقوق ولذة التوت رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددرد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجددالطبيعة عنصر يعود إليه المصممون كل خريف وشتاء
التعامل مع الألوان في الديكور الداخلي من أصعب الأمور، فاختيار كنبة بلون جريء ليس كاختيار فستان، مثلا. ففي الوقت الذي يمكن فيه الاستغناء عن هذا الأخير بسهولة، بإخفائه داخل خزانتك بعيدا عن العين، إذا لم تتمكني من التخلص منه أو بإخفاء معالمه بتنسيقه مع قطع اخرى، فإن كنبة، نظرا لحجمها ودورها، تواجهك وتعيش معك كل دقيقة من اليوم وعلى مدى سنوات إذا لم تسمح لك إمكانياتك بتغييرها قبل الإصابة بحالة من الهيستريا إذا كانت بلون متوهج لا يريح العين ولا الأعصاب.
وهذا يأخذنا إلى موضة هذا الموسم التي تعتمد على ألوان فواكه التوت والعنب والبرقوق والأرجوان بدرجاتها الدافئة والمثيرة، سواء تعلق الأمر بطلاء الجدران أو تغليفها بالورق، أو بقطع الأثاث المتنوعة، والاقمشة التي تتباين بين المخمل والحرير والتافتا والبروكار، القماش المقصب. ألوان كانت حتى عهد قريب ترتبط بغرف الفتيات الرومانسيات قبل ان تتسلل إلى عالم الرجولة.
تقول شونا دينيسون، وهي مدير تصميم بشركة "أوسبورن أند ليتل" إن هناك ميلا واضحا إلى الألوان الطبيعية، أو بالأحرى ما تجود به الأرض من ثمار. وتشير إلى أنها موضة تطل علينا بين الفينة والأخرى في هذا الوقت من كل سنة، لكنها هذه المرة تميل اكثر إلى البرقوق والتوت وأبناء عمومتهما، مثل الفوشيا والبنفسجي. ويوافقها الرأي ديفيد أوليفر، وهو مدير تصميم يملك شركة "باينت أند بايبر لايبريري" بلندن، بقوله: "يجب ان نفكر هنا في سلة مليئة بالتوت والبرقوق والباذنجان.
فهذه الألوان، رغم أنها مفعمة بالأنوثة والدفء إلا انها ليست طفولية أو مبالغا فيها، فضلا عن انها غنية ومتنوعة ورومانسية".
ويضيف انه كلما دخل بها اللون الاحمر كلما زادت دفئا وغنى، وربما لهذا السبب بالذات، تسرق الضوء، بمعنى أنها تجعل المكان دافئا اكثر منه مضيئا، وبالتالي تحتاج إلى ان تكون بها لمعة إذا كانت الغرفة مظلمة اساسا، بالإضافة إلى ان البريق واللمعان عموما يعكسان جمالياتها اكثر، ومن هنا يفضل القماش المترف اللماع أو الذي تتخلله خيوط الذهب أو الفضة، مثل البروكار.
وعلى العموم تبقى هذه الألوان رائعة في قطع الاثاث والاكسسوارات، وقد تحتاج إلى رؤية قوية وأسلوب مبدع عندما يتعلق الأمر بطلاء الجدران بها. وهنا ينصح ديفيد بتجنب النوع المطفي (المات) والاستعاضة عنه بالنوع التي تدخل به لمعة مثل لمعة قماش الساتان أو الحرير. أما بالنسبة لورق الجدران، فيفضل اختياره بتعرجات تنعكس عليها الإضاءة.
في نفس الإطار، فإن أقمشة بهذه الالوان تظهر في أجمل حالاتها إذا كانت بها لمعة، مثل الساتان أو المخمل أو التافتا الدمشقية. وهذه الألوان تبدو دافئة وعصرية في النهار، أما في المساء، فهي تتميز بالرومانسية والحميمية، حتى عندما لا تكون الإضاءة خافتة. بل العكس، عندما تنار كل الإضاءة فإن المكان يبدو رائعا، لذا ينصح بوضع عدة انواع من الإضاءة، ثريا كبيرة تتدلى منها حبات من الكريستال في الوسط، وأباجورات في الجوانب وفوق الطاولات.
المشكلة الثانية في هذه الألوان، إلى جانب الضوء، أن دفئها المدغدغ للحواس والرائع، قد يزيد من الإحساس بضيق المكان إذا كانت مساحته صغيرة اساسا، للأسف. لهذا فهي تناسب الاماكن الكبيرة مثل الردهات الواسعة أو غرفة طعام أو معيشة يراد منها الدفء والإحساس بالحميمية العائلية، وإن كان لا يخفى ان هذه الدرجات تعكس مظهرا فخما على غرفة الضيوف خصوصا إذا كانت تدخل بها صبغة من الأحمر القاني ومفروشة بقطع اثاث مصنوعة من الخشب الداكن.
تقول شونا دينيسون إن الموضة حاليا تعتمد على الطبقات، باستعمال عدة قطع بألوان متقاربة، وأحيانا متناقضة، لكن تعطي نتائج متناغمة جدا. وتقترح إضافة وسادات بالفوشيا أو البني أو الأحمر الياقوتي مع كنبة بلون باذنجاني، مثلا.
وإذا شعرت بالجرأة اكثر، يمكن مزج الأرجواني مع الأخضر الزيتوني، المهم ان تكون الخامات مترفة حتى لا ترخص المظهر. أما إذا كانت النية هي التخفيف من قوة هذه الألوان فيمكن تنسيقها مع ألوان هادئة، مثل "البيج"، لتكون النتيجة مظهرا عصريا بمسحة كلاسيكية. لكن إذا كان هناك أي تخوف من هذه الألوان فيما يخص الجدران وقطع الاثاث، فإنه من الخطأ البخل فيها على الاكسسوارات أيا كانت، لا سيما الستائر.
بل بالعكس فهي أكثر من يتقبل الجرأة والتلاعب على التناقض، وإذا اقتضى الأمر يمكن الإسهاب في اكسسواراتها فحسب، إذ يمكن اختيارها بنوعية فخمة وألوان جريئة تكسر أحادية لون الستائر، خصوصا إذا كانت قديمة وكان غرضك منها إضفاء مظهر جديد عليها ايضا.



  #14  
06-01-2009, 09:37 PM
NADA_21

شكرا على ما قدمتى
  #15  
06-01-2009, 09:44 PM
NNouRR

وشكرا على مرورك .
  #16  
07-01-2009, 12:40 PM
هدى المصرى

رد: اخبار الديكور والاثاث بكامله ..متجدد
  #17  
07-01-2009, 01:20 PM
moaed

مشكورة نورا على الموضوع
  #18  
07-01-2009, 05:04 PM
NNouRR

[IMG]http://www.************/gallery/data/media/123/0443.gif[/IMG]

شكرا لكم على مروركم
  #19  
10-01-2009, 02:04 AM
صحبة المغرب

يسلمو يا نور على الموضوع المتكامل والمفيد
  #20  
10-01-2009, 01:40 PM
NNouRR

[IMG]http://www.*************/up/774888834148568848.gif[/IMG]

منورين جميعا مشكورين جداا
على المرور
  #21  
28-09-2009, 12:08 AM
noha s

[IMG]http://abeermahmoud.***********/341-jzaaka.gif[/IMG]
  #22  
26-12-2009, 03:01 PM
مرفت61

ايه المعلومات القيمة دى ما شاء الله
 
السياحة | الاستضافة | السيارات





Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd

سياسة الخصوصية