منتديات صحبة نت



»   منتديات صحبة نت > المنتديات العامة > الطب والصحة


 
قديم 29-01-2009, 01:50 PM   #1
Golden Heart
 

المرأة والطفل

جريدة الاهرام المصرى
44614‏السنة 133-العدد2009يناير29‏3 من صفر 1430 هـالخميس
الهرمونات‏..‏ لبعض النساء فقط

كتبت : سوسن الجندي
الاسراف في تناول المرأة للهرمونات خطر علي كليتيها وقلبها‏,‏ وأيضا علي طفلها الوليد‏,‏ وعند الضرورة يجب تناولها بجرعات محددة ومواقيت معينة وفقا لرأي الطبيب‏.‏

واذا كانت الهرمونات مهمة للانسان بصفة عامة فهي مهمة جدا بالنسبة للمرأة لما لها من تأثير علي جودة حياتها لأنها تحافظ علي سلامة صحتها‏,‏ وتحفظ لها توازنها النفسي والجسماني وتأكيد أهمية الهرمونات للمرأة وطفلها طرح للمناقشة في المؤتمر السنوي الثاني لمستشفي الجلاء الذي عقد بمشاركة العديد من الجامعات والهيئات الطبية المصرية حيث نوقش فيه‏26‏ بحثا تناولت مختلف الموضوعات الخاصة بصحة المرأة والطفل‏

‏وقد جاء هذا المؤتمر‏,‏ كما يؤكد الاستاذ الدكتور مرتجي نجم امين عام المستشفيات والمعاهد التعليمية‏,‏ بفكرته المميزة‏,‏ مكملا لدور الهيئة ونشاطها الذي يستهدف دعم البحث والتدريب الطبي في كافة اوجه التخصصات الطبية‏,‏ وكان للمرأة نصيب وافر من الدراسة في كل المؤتمرات الطبية التي تشارك فيها الهيئة‏,‏ كحالات مرضية أو كطبيبات

وقد تناول المؤتمر‏,‏ كما تقول الدكتورة ابتهاج شفيق رئيس اقسام النساء بمستشفي الجلاء العديد من العلاجات الهرمونية التي تساعد علي حل مشكلات صعوبة الحمل عند النساء‏,‏ كما أكدت عدم وجود اضرار لاقراص منع الحمل‏,‏ لانها وسيلة آمنة ويبطل مفعولها بعد التوقف عن استخدامها‏.‏ واوصت بعدم الاسراف في تناول الهرمونات التعويضية او وصفها للسيدات في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث‏,‏ علي ان يكون هذا التناول مؤقتا وان يتوقف الهدف منه علي علاج الاعراض الجانبية الشديدة لتلك المرحلة مثل نوبات الحرارة والتعرق وهشاشة العظام‏.‏

وقد أشار الدكتور محمد نابغ المحلاوي استاذ التوليد وامراض النساء بجامعة عين شمس الي مخاطر الاسراف في تناول الهرمونات التعويضية لأنه يؤدي الي حدوث خلل في كيمياء الجسم‏,‏ حيث يقوم الجسم بحبس الماء الزائد فيه ولا يتخلص منه‏,‏ الامر الذي يؤثر علي سلامة الكلي والقلب‏,‏ مشيرا الي ان اقدام بعض السيدات علي تناول الهرمونات التعويضية من تلقاء انفسهن أو تناول جرعات زائدة بهدف الحصول علي فائدة اكبر والحفاظ علي الجمال والشباب له آثار ضارة عديدة‏,‏ فنسبة الهرمون وتوقيت تعاطيه من الأمور الهامة جدا التي لا ينبغي تجاهلها‏,‏ كما يجب متابعة الهرمونات بصورة دورية دائمة عند السيدات‏.‏

كما تناول المؤتمر أهمية الهرمونات للأطفال خاصة هرمون الاستروجين أو هرمون الحب كما هو معروف وهو ما يربط الطفل بأمه‏.‏

وقد أشارت الدكتورة نجوي حمدي الاستشاري بمستشفي الجلاء في بحثها إلي دور الهرمونات في نمو الطفل وأثر الهرمونات الزائدة عند الأم علي الطفل عند ولادته‏,‏ مؤكدة ان اختراق بعض هرمونات المرأة الحامل للمشيمة ونفاذها الي الطفل قد يؤدي الي ظهور عدة امراض لدي الرضيع مثل تضخم انسجة الثدي بصورة ملحوظة‏,‏ وربما نزول بعض السوائل البيضاء التي تشبه اللبن منه‏,‏ كما قد يحدث نزول بعض الدم في حفاضة الطفلة الانثي بعد ولادتها بيومين أو ثلاثة‏,‏ كذلك قد يولد الجنين وفي وجهه نقاط بيضاء تشبه البثور

الا ان هذه الحالات الثلاث لا تحتاج للقلق لانها بلا آثار جانبية حقيقية فهي مجرد عوارض ستزول بعودة معدل الهرمونات في جسم الصغير او الصغيرة للمستوي الطبيعي وبمجرد ان يبدأ جسمه في افراز هرموناته بنفسه وحذرت من قلق الوالدين في بعض هذه الحالات الذي قد يدفعهم الي اصطحاب الطفل الي اطباء غير متخصصين متصورين ان تضخم الثدي او نزول الدم من العلامات المرضية‏.‏ اما الصفراء الفسيولوجية والتي تحدث عند بعض الاطفال فتكون نتيجة لافراز مادة اسمها الببريتول في لبن الام والتي تؤدي لرفع افراز الصفراء عند الصغير بصورة مؤقتة

وتنصح دكتورة نجوي حمدي الامهات بالاستمرار في ارضاع اطفالهن رغم حدوث ذلك‏,‏ مؤكدة ان الفائدة التي تعود علي الطفل من الرضاعة الطبيعية اكبر بكثير من الاضرار الناجمة عن حرمان الطفل منها‏.‏ وقد لاقت مطالبة الدكتور صبحي ابولوز استاذ امراض النساء والتوليد بجامعة عين شمس للمستشفيات والجامعات بانشاء وحدات خاصة بالكشف المبكر وتشخيص وعلاج امراض الطفلة الانثي قبولا من الكثير من الطبيبات المشاركات‏

حيث أشار الدكتور في بحثه الي عدم وجود متابعة طبية دقيقة للطفلة الانثي في طفولتها والمراحل الاولي من مراهقتها وحتي زواجها وهو ما يمنع اكتشاف العديد من الامراض والمشكلات التي تنشأ في الصغر والتي يمكن علاجها وتجنب آثارها الجانبية كمشكلة الهرمونات ومشكلات البلوغ المبكر والتي‏,‏ تؤدي لزيادة الميول الجنسية لدي الطفلة الانثي‏,‏ كذلك مشكلات تأخر البلوغ والتي تسبب العديد من المشكلات النفسية والتناسلية للفتاة‏,‏ كذلك مشكلة السمنة وما تؤدي اليه من امراض مثل تكيس المبايض والتي تعد احد دلائل التغذية الخاطئة للفتيات في سنوات العمر الأولي‏.‏

وأشار الدكتور صبحي إلي ان منشأ المشكلات التناسلية الوظيفية يبدأ منذ الاعوام الاولي في حياة الفتاة وان الكشف المبكر والتوعية المبكرة يضمنان تداركها المبكر بما يحقق مستقبل افضل واكثر صحة للفتاة والمرأة المصرية‏.‏


شارك اصدقاءك الموضوع

الهرمونات‏..‏ لبعض النساء فقط
http://www.sohbanet.com/vb?s=4756344b24ad1f5653c9a0ae15e5eb0e/showthread.php?s=4756344b24ad1f5653c9a0ae15e5eb0e&t=71986



Golden Heart غير متصل  
قديم 30-01-2009, 10:25 AM   #2
NNouRR
 

بارك الله فيكي على ما قدمتي وشكررا على الموضوع


NNouRR غير متصل  
قديم 30-01-2009, 11:24 AM   #3
Golden Heart
 

شكرا نور على المتابعة


Golden Heart غير متصل  
 
دليل الفنادق‍ دليل الاستضافة دليل السيارات





Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd

سياسة الخصوصية