منتديات صحبة نت


»   منتديات صحبة نت > المنتديات العامة > الطب والصحة

 
قديم 26-06-2008, 01:57 AM   #1
a3`eeb a3`eeb
 

فترة ماقبل (الدورة الشهرية) هل تدفعك إلى حافة الجنون
فترة ماقبل (الدورة الشهرية) هل تدفعك إلى حافة الجنون


لا تدعي موجة الانفعالات العاطفية تحبط عزيمتك.. بوسعك التغلب على (شقائك الشهري). وفيما يأتي الوسيلة:

من الصعب أحيانا القول ماهو الأسوأ المغص الحيضي ونزيف الدورة، أم المشكلات التي تبتلين بهافي فترة ما قبل الدورة، في الأيام التي تةسبق حدوثه؟ لكن هناك ثمة ما هو أكيد لهذا الشقاء رفيق... فالغالبية العظمى من النساء (قرابة 85%) تعاني عارضا أو اكثر من عوارض في فترة ماقبل الدورة Premenstrual Symptoms (PMS).

وهذه العوارض تدهم النساء في اي وقت مابين الاباضة وأول يوم من الدورة الشهرية، وتستمر يوما أو اثنين... وحتى أسابيع، وغالبا ماتتفاقم أو تسوء لدى السيدات في العشرينيات أو الثلاثينيات من عمرهن، كما تقول الدكتورة ديانا تايلور، مديرة برنامج معالجة عوارض الـ PSM في جامعة كاليفورنيا بمدينة سان فرانسيسكو.

على أي حال يبقى سبب تلك العوارض البشعة لغزا طبيا، وعادة ما يلقى الخبراء اللوم على التقلبات الهرمونية انخفاضا وارتفاعا. لكنهم يشتبهون اليوم في أن تقلبات فترة ما قبل الدورة تعود لمادة الـ "سيروتونين" الكيماوية في الدماغ التي تتحكم بالمزاج والشهية على الأكل.

لكن عدم معرفتنا بأسباب الـPSM بشكل تام لا يعني اليأس امام هذه العوارض، وفي مايأتي، أكثر المشكلات الشهرية شيوعا، وطريقة التخلص منها:


* تشعرين بانتفاخ لدرجة تعجزين فيها عن ارتداء سروال الجينز؟




كلا... فأنت لاتتخيلين اشياء، بل أن وزنك يزداد خمسة بوندات أو أكثر في الاسبوع الذي يسبق الحيض، حسبما تقول نانيت سانتورو مديرة قسم الغدد التناسلية في كلية "ألبرت اينشتاين" الطبية في مدينة نيويورك. والتي تشير إلى أن سبب تخزين الجسد لهذه الكمية من الماء في هذه الفترة، غير واضح بشكل كاف.



وقف العارض:

للتغلب على هذا الاحساس المزعج، عليك التخلص من الانتفاخ بالتوقف عن تناول الملح... أي الابتعاد عن أطعمة محددة، كرقائق البطاطس واللحم المقدد والحساء المالح. وتجنبي ايضا مصادر الصوديوم الخفية، كالمياة المعدنية والغازية وشراب الصودا المخصص للحمية. وكذلك الأطعمة قليلة الدسم والسعيرات الحرارية. وعلاوة على ذلك، ورغم أن الأمر يبدو غير بديهي، كلما اسرفت في شرب الماء، كلما احتفظت بكمية أقل في جسمك. لذلك احتسي يوميا 8 أكواب من الماء على الأقل.

بمقدورك أيضا أن تطردي الماء والملح الزائدين من جسمك بالتعرق عبر القيام بتمرينات الايروبيك بشكل منتظم يوميا لحوالي نصف ساعة، فقد أثبتت الأبحاث أن طرد 200 ملليغرام من المغنيزيوم يوميا من الجسم يخفض حدة الانتفاخ.

لكن إذا ما استمر احساسك وكأنك "اسفنجة بشرية" فتحدثي إلى طبيبك حول تناول دواء لطيف مدر للبول مثل Spironolactone الذي من شأنه خفض احتباس الماء، أو انواع أخرى تحتوي على نوع من "البروجيسترون" المخفف للانتفاخ، وفق ماتقترحه الدكتورة سانتورو.



* تشتعلين غضبا لأتفه الأسباب؟




إن المزاج المتقلب خارج نطاق التحكم هو أحد عوارض الـPMS ، ويعتقد الخبراء أن سبب هذا الجنون المؤقت في هذه الفترة الشهرية، يعود إلى التقلبات في مستويات مادة الـ"سيروتونين" المهمة التي تؤثر بشكل خطر في المزاج.



وقف العارض:

للسيطرة على هذا السلوك الفصامي (جايكل وهايد)، حاولي التقليل من تناول الكافيين الذي يخفض مستوى الـ"سيروتونين" لديك، خذي نحو 1200 ملليغرام من الكالسيوم يوميا، مما يسهم في تلطيف تأرجح المزاج. وواظبي على التمرينات المنتظمة، اضافة إلى ذلك تنفسي لمدة خمس دقائق تنفسا عميقا على فترتين كل نهار، حيث إن معظم النساء خصوصا اللواتي يختبرن فترة ماقبل الدورة يتنفسن بشكل سطحي، الأمر الذي يزيد نسبة ثاني أكسيد الكربون ويقلل نسبة الأكسجين في الدم، فيزداد مزاجهن توترا.

ومن المفيد ايضا تجنب القضايا المثيرة للانفعالات العاطفية، فلا تحاولي –على سبيل المثال- حل مشكلات رئيسية مع شريكك خلال هذا الأسبوع، أي ماقبل PMS. وإذا استمر احساسك الناري هذا كمدفع طليق، استشيري طبيبك حول تناول مضادات للكآبة ولاخوف من تناولها إذ أن معظم الأطباء يوصي بهذه الأدوية في حال مست عوارض الـPMS المزاجية مسار حياتك بشكل جدي.



* الصدر يتضخم ويصبح حساسا جدا؟




إن منطقة البطن ليست وحدها معرضة للانتفاخ في هذه الفترة من الشهر، فالصدر ايضا قد يتضخم ويصبح حساسا جدا لأدنى ملامسة. إن عشرة بالمئة من النساء يختبرن آلام متوسطة إلى حادة في الصدر خلال فترة ماقبل الدورة.



وقف العارض:

تناولي مسكنا للألم مثل "الاسبرين" أو "ايبوبروفين" للتخلص من الأوجاع. اضافة إلى ذلك قللي الصودا والشوكولاتة، ويوصي بعض الأطباء بتناول 400IU من فيتامين (E) يوميا للتخفيف من هذا الاحساس المؤلم.

ارتدي حمالة صدر داعمة لتجنب الضغط على الثديين، وفي حالة التضخم الحاد للصدر، ضعي حمالة أكبر قياسا مما كنت ترتدين عادة.


* تلتهمين الحلوى والمثلجات بشراهة؟




إن الاحساس بالشراهة هو انذار مسبق بحلول الميعاد الشهري، ويطلق على هذه الفترة "الحقبة القرشية" لأنك ترغبين في التهام كل مايقع عليه نظرك، ويرى الخبراء أن سبب احساسك بأنك "حفرة هضم لاقعر لها" هو حاجتك الشديدة في هذه الفترة للأطعمة الغنية بمادة "السيروتين".



وقف العارض:

استسلمي لشهية الأكل لكن ضمن المعقول. وتقول تايلور حول هذا الموضوعع: "أثناء النصف الثاني من الدورة الشهرية، تزداد حرارة الجسم

استجابة لارتفاع مستويات هرمون البروجيسترون، مما يجعلك تحرقين من 100 إلى 300 سعرة حرارية اضافية يوميا".

لذا لاضير في التساهل بتناول الطعام اذا ماتحكمت بنسبة الكمية. ومثال على ذلك، تذوقي قرن من الآيس كريم (لا العلبة بأكملها)!

هل يستمر احساسك بالشراهة؟

اصرفي انتباهك عن الطعام بالاتصال بإحدى صديقاتك، او قومي بعمل ما، يبقي يديك مشغولتين.


* تنفجرين بكاء لمشاهدة اعلان رقيق؟




غن الشعور بالحاجة إلى البكاء ينتابك عادة قبل يوم أو يومين من الدورة الشهرية، ويرى الخبراء أن ذلك مرده لمستويات مادة الـ"سيروتونين" وهرمون الايستروجين.



وقف العارض:

امنحي نفسك قسطا من الراحة، فجسمك يمر في هذه الفترة عبر تقلبات هرمونية مؤقتة... اضيفي إلى ذلك أن البكاء هو تعبير فيزيولوجي يكبح هرمونات التوتر، فإذا ماتعرضت لازعاج ما، فإن البكاء يخرج سبب الضيق إلى السطح مما يسهل التعامل معه. وفي حال تواصلت نوبات البكاء المرتبطة بفترة ماقبل الدورة، استشيري طبيبك حول فائدة الأدوية المضادة للكآبة.



* تشعرين بالتثاقل وصعوبة بمغادرة السرير؟




إن الشعور بالخمول صباحا، خصوصا في الفترة التي تسبق الميعاد الشهري مباشرة، يحدث عادة نتيجة تغيرات في مستويات مادة الـ"السيروتونين" أو ارتفاع في مستويات هرمون البروجيسترون، وهو مسبب طبيعي للاسترخاء.



وقف العارض:

تجنبي الوجبات الكبيرة في المساء، فمن شأنها أن تقلق راحتك، وحاولي في المقابل أن تنعمي بساعات نوم اضافية. وفي حال استمر شعورك بالتثاقل، واظبي على التمرينات الرياضية اليومية، وتناولي 50 إلى 100 ملليغرام من فيتامين (B)، مما يسهم في استعادة حيويتك والتغلب على الخمول، وبالتالي تناولي وجباتن صغيرة منتظمة وغنية بالكربوهيدرات المركبة، وفقيرة بالسكر العادي كخبز الحبوب الكاملة، المحمص مع زبدة الفستق، وذلك للمحافظة على مستويات ثابتة للسكر والطاقة في الدم.


ننصحك بضرورة استشارة الطبيب قبل اللجوء إلى أي دواء....
شارك اصدقاءك الموضوع

فترة ماقبل (الدورة الشهرية) هل تدفعك إلى حافة الجنون
http://www.sohbanet.com/vb?s=bd788758aebe33d24db4d619a6f1ed57/t10683.html



a3`eeb a3`eeb غير متصل  
قديم 26-06-2008, 02:01 AM   #2
a3`eeb a3`eeb
 

الدورة الشـــــــهرية

إن بداية نزول بعض نقط دم في المهبل هي بداية مرحلة البلوغ والتي تصبح فيها المرأة / الفتاة قادرة علي الحمل. وتبدأ العادة الشهرية عند الأنثى بين السنة الثانية عشرة والرابعة عشرة من عمرها وتسمى الطمث وتبدأ العادة بالنزف الدموي الذي يستمر ما بين 4 - 7 أيام ويختلف كمية النزف لدى كل أنثى ويبلغ أوجه في اليومين الأولين ثم يخف بعد ذلك وقد يكون النزف قليلاً خلال الفترة الأولى ويبقى كذلك وينقطع هذا النزف في اليوم السادس أو السابع على الأكثر

والدورة الشهرية تعتمد في حدوثها علي أربعة أنواع من الهرمونات هي:

استروجين
بروجسترون
الهرمون المنشط لحويصلات المبيضين(FSH).
الهرمون المسئول عن خروج البويضات من الحويصلات المبيضيه (LH)

وهذه الهرمونات تحدث تغيرات في كلا من المبيض والرحم. وهذه التغيرات تتمثل في نمو البويضة وخروجها من المبيض وإحداث تغيرات في جدار الرحم الداخلي لاستقبال البويضة.

وفي منتصف الدورة الحيضية

تحدث الإباضة وإذا لم تخصب البويضة في قناة فالوب فإنها تموت خلال 48 ساعة من الإباضة وقبل وصولها للرحم في الانقباض فيطرد غشاؤه الفضلات التي تمر من عنق الرحم ثم من المهبل ويتشكل الدفق الحيضي وتبدأ الدورة الجديدة

وتتكون الدورة الشهرية من أربعة مراحل:
المرحـــــــــــلة الأولـــــــي:
تبدأ في اليوم الأول من نزول الدم إلي نهاية نزول دم الحيض وفي أثنائها يتم إفراز الهرمون المسئول عن إنتاج الحويصلات المحتوية علي البويضات.

المرحــــــــلة الثانيــــــــــة:
تبدأ من نهاية نزول دم الحيض الي بداية مرحلة التبويض الجديدة وفي هذه المرحلة يتم إفراز هرمون الاستروجين الذي يساعد علي تقوية جدار الرحم لإستقبال البويضات الجديدة الملقحة ثم يقل إفراز الاستروجين ليبدأ إفراز الهرمون الذي يساعد علي إخراج البويضة من الحويصلات الخاصة بها.

المرحـــــــــلة الثالــــثة:
عملية التبويض غالبا ما تتم في اليوم الرابع عشر من بداية نزول دم الحيض( اذا كان مقدار الدورة 28 يوم ) وتبدأ البويضة في الخروج إلي قناة فالوب ثم الي الرحم وغالبا ما تبقي البويضة حية لمدة 24 - 48 ساعة .

المرحـــــــــلة الرابعــــة:
في هذه المرحلة يتم إفراز هرمون الاستروجين وكمية كبيرة من هرمون البروجسترون اللذان يساعدان على زيادة كثافة الجدار الداخلي المبطن للرحم لاستقبال البويضة الملقحة .

الدورة الشهرية تكرر نفسها طوال فترة الاخصاب طالما أن المرأة يحدث لها حمل وتستمر هذه الدورة حتي تصل المرأة الي نهاية الاربعينات أو بداية الخمسينات من عمرها وهو ما يعرف بفترة انقطاع الدورة.

ماهـــــــــو الطمــــــث (الحيض):

تظهر بعض الأعضاء التناسلية مثل نمو الثديين وظهور شعر العانة وتحت الإبطين وذلك قبل حدوث الطمث.
وقد تكون الدورة غير منتظمة في خلال العام الاول من حدوثها، ويصاحبها بعض الآلام نتيجة انقباضات بجدار الرحم.
وتوجد بعض الأعراض التي تنبؤ بقدومها: تعب جسماني وتضخم بالثديين وصداع وإرهاق وعصبية وتغير في المزاج

ويبلغ معدل الدورة 28 يوماً وتزيد لدى بعض الإناث حتى تصل إلى 34 أو 35 يوماً على الأكثر

كما تنقص لدى البعض الآخر فتصل إلى 21 أو 20 يوماً

وتعتبر الدورة التي يقع معدلها ضمن هذه المعدلات دورة عادية لا تدعو للقلق

الدورة الشــــــــهرية ومشاكلها:

إن الدورة الشهرية قد يصاحبها لبعض المشاكل وهذه بعض النقاط التي سوف نركز عليها:

ما هي نوع هذه الآلام؟
غالبا ما يأتي الألم في صورة تقلصات أسفل البطن والأرجل وأسفل الظهر ويكون مصاحبا لغثيان وقيء.
ويحدث هذا الألم لساعات قليلة قبل بداية الدورة وينتهي غالبا بنزول الدم .

ما هي أسباب هذه الآلام؟!
إذا لم يحدث إخصاب للبويضة فإن الغشاء المبطن لجدار الرحم يتفكك ويتمزق ويتم فرز هرمون اسمه البروستاجلاندين الذي يساعد عل إنقباض عضلات الرحم وطرد بقايا الغشاء المفكك إلي الخارج.

ماذا يجب أن تفعلي تجاه هذه الآلام؟
- استلقي علي ظهرك وضعي قطعة مبللة بماء دافئ علي البطن.
- استعملي بعض المسكنات عند بداية حدوث الآلام.
- القيام بعمل تدليك لعضلات البطن.

متي تستشيري طبيبك الخاص؟
يمكن أن يصف الطبيب لك الدواء المناسب لتقليل الآلام ومنها بعض أنواع حبوب منع الحمل وأقراص تقلل من إفراز هرمون البروستاجلاتدين.

في بعض الحالات يتم العلاج فيها بأشعة الليزر لإزالة جزء من الجدار الداخلي المبطن للرحم لتقليل الآلام وانقباضات الرحم.

هل يوجد أشياء أخري متعلقة بآلام الدورة الشهرية؟
إن التقلصات المصاحبة للدورة الشهرية ممكن أن تحدث نتيجة أشياء أخري خارج الرحم وهي ما تسمي بالتقلصات الثانوية.

ماذا تاكلين اثناء الدورة؟؟

تتحول معظم النساء الى شخصيات مختلفة مرة كل شهر ,حيث يزددن غضباوتوتراً وتكثر مشاجراتهن مع الزوج والاطفال لينفسن عما يشعرن به من توتر وهذا مايسميه الاختصاصيون بأمراض ما قبل الدورة الشهرية.
علما ان 80% من النساء يعانين من اعراض ماقبل الدورة الشهرية والتى من اهمها:
اضطراب المزاج وانتفاخ الجسم : يمكن التخفيف من تلك الاعراض بواسطة بعض التغيرات البسيطة في وجبة الطعام عن طريق تناول اغذية غنية بالألياف والنشويات مثل الفواكه والبقول ,وجعل الوجبات خفيفة ومتقاربة ,اي خلال كل ساعتين او ثلاث ,حيث ان اعراض الصداع النصفي والعدوانية تزداد عندما تتباعد الفترات بين الوجبات وعندما تقل النشويات في تلك الوجبات.

كما ان الكثيرات ممن يعانين من اعراض ماقبل الدورة الشهرية يصبن بنقص السكر بالدم ,وليس هنالك وسيلة لتحسين هذه الحالة إلا باتباع نظام غذائي معين يتضمن الاقلال من تناول الدهون والسكريات ,وتناول الوجبات في مواعيدها , والتركيز على الوجبات الخفيفة..
كما يعتبر اخذ قسط من الراحه من اهم العلاجات التى تساعد المرأه على السيطرة على انفعالاتها.

كذالك فإن تناول مادة الكافيين من خلال شرب الشاي والقهوه والمشروبات الغازة قبل موعد الدورة الشهرية يعد اكثر الاشياء ضراراً ,لان هذه الماده تنشط افراز الانسولين مما يؤدي الى انخفاض نسبة السكر بالدم بصورة حادة .لذا فلإن التقليل من القهوه يؤدي لتخفيف حالة القلق والتوتر العصبي المرافقه للدورة

متى يكون هناك اضطرابات بالدورة الشهرية؟

اذا غاب تدفق الدم او اذا كان ضئيلاً او غير متكرر او تدفق بكميات كبيرة او اذا كان مفرطاً في التكرار او اذا رافق الدورة الماً شديداً او غير مسبوق كل تلك امثلة على الاضرابات وقد تؤثر على مراحل الدورة الحيضية التي ذكرناها سابقاً.ولغياب الدورة الشهرية العديد من الاسباب عند المرأه فى سن الخصوبة؟

فقد تكون اسبابا اولية ويعتبر تأخر البلوغ هو السبب الاكثر شيوعاً،، ويعتبر خلل الغدد الصماء وخلل الغدة الدرقية وخلل الجهاز التناسلي وخلل الجينات المؤدي لمتلازمة ترنر من الاسباب المؤدية لعدم ظهور الدورة الشهرية ...

أما الاسباب الثانوية:

نستطيع في إيجاز أن نحدد هذه الأسباب وهي . .

1- الحمل . . إذا كانت المرأه متزوجة . . وأحيانا تنزل الدماء حتى مع وجود الحمل . .

2- الرضاعة .. فحوالي 50% من المرضعات تنقطع عندهن الدورة :بعض السيدات عندما يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية قد تتوقف الدورة الشهرية بالرغم من أن عملية التبويض مستمرة ومن هنا يجب أن نعرف بأنه بالرغم من عدم نزول الدورة الشهرية فمن الممكن حدوث حمل بسبب أن عملية التبويض مستمرة. . .

3-حبوب منع الحمل: تتوقف الدورة عند بعض السيدات نتيجة تناول هذه الحبوب وتبدأ الدورة في النزول مرة أخرى بعد إيقاف الحبوب من 3 - 6 أشهر.

4-الأدويــــــــــة: تؤدي بعض الأدوية إلي توقف حدوث الدورة مثل الأدوية المحتوية علي كورتيزون والأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المعالجة للسرطانات.

5-التمارين الرياضية العنيفة

6-اضطرابات الهرمونات: وهذا يحدث نتيجة وجود حويصلات علي المبيض وهي بدورها تفرز كمية كبيرة جدا من هرمون الاندروجين ( هرمون الذكورة ) بجانب كمية بسيطة من هرمون الاستروجين أكثر من المعدل الطبيعي وهذا يؤدي إلي نقص في إفرازات هرمونات الغدة النخامية المؤدية إلي علمية التبويض الطبيعية وبالتالي لا يحدث دورة شهرية وهذه الحويصلات غالبا ما تكون شائعة بين السيدات ذات الأوزان الثقيلة.

7- عدم وجود رحم . . وهي حاله خلقيه نادرة تؤدي إلي عدم الحيض واستحالة الإنجاب .

8- عند انسداد غشاء البكارة . . فالمفروض أن بالغشاء فتحات وثقوبا تسمح بمرور الدماء ولكن مع عدم وجود هذه الفتحات فان الفتاه تصل إلي مرحله البلوغ دون أن تحيض فالدم يتجمع في . الرحم دون أن يجد طريقه إلي الخارج وعلاج هذه الحالة يكون من خلالي عمليه جراحيه بسيطة جدا . .

9- أن تولد الفتاه برحم طفيلي صغير ، فالرحم ضامر نتيجة لعيب - خلقي في تكوينه وهذه الحالة تستجيب للعلاج بالهرمونات والأدوية الاخري . .

10- عندما يكون الغشاء الداخلي المبطن للرحم مريضا مما يمنعه من التفاعل مع الهرمونات التي تؤثر علي هذا الغشاء وتساعد على حدوث الدورة الشهرية . . .

11- عند وجود التصاقات داخل تجويف الرحم ويحدث ذلك من جراء التهابات تصيب هذا الغشاء او عند إجراء جراحه غير سليمة (كحت متكررا جري بطريقة خطأ) . .

12- عند إصابة الرحم بالالتهابات ويحدث هذا بسهوله نظرا لقرب الرحم من المهبل الذي يحتوي عاده علي ميكروبات تخترق عنق الرحم لتصيبه في نهاية الأمر . . والالتهاب الوحيد الذي يؤدي أ إلي انقطاع الدورة الإصابة بالدر ن ..

13- عدم وجود المبيضين . . في هذه الحالة لا تحيض الفتاه وعندإعطائها أدوية هرمونية يمكن أن تحيض ولكنها لا تنجب لعدم وجود بويضات . .

14- كذلك إصابة المبيض بالتكيس أو الأورام وهذه يصاحبها أعراض ا خري مع توقف الدورة: مثل زيادة الوزن وظهور شعر ا لوجه وانخفاض خصوبة المرأة. (( مرض تكيس المبايض ))

15- الإصابة المرضية للغدة النخامية بالمخ مثل إصابتها بالأورام أو الالتهابات . وقد يصاحب أصابه هذه الغدة بالأورام إدرار اللبن من الثديين . .

16- كذلك يمكن أن تنقطع الدورة الشهرية بسبب الضغط العصــــبي: ممكن أن يؤدي إلي إنقطاع الدورة مؤقتا وفي هذه الحالة فإن عملية التبويض نفسها تتوقف وبالتالي لا تحدث الدورة الشهرية. وعاده يحدث مع انقطاع الدورة امتلاء الثديين باللبن . .

17- أخيرا هناك عوامل مختلفة يمكن أن تؤدي إلي انقطاع الدورة الشهرية مثل الإصابة بالأنيميا الحادة بسبب سوء التغذية و الذى يؤدى إلي تقليل وإنعدام إفراز الاستروجين وبالتالي توقف عملية التبويض. أو بعد حدوث نزيف شديد أو عند إصابة الغدة. الدرقية . .

لذلك يجب ان نعرف جميعا ان اضطرابات الدورة الشهرية وتوقفها يؤثر على فرص الحمل ويضعف العظام وقد يؤدي الى هشاشة العظام.ما يجب عمل مراجعة للطبيب اذا كان هناك غياب اولي او ثانوي للدورة الشهرية لانه سوف يقوم باخذ التاريخ المرضي والدوائي وفحصك فحصاً سريرياً دقيقاً وعمل بعض فحوصات الدم ومستوى الهرمونات التي يراها الطبيب ضرورية وربما يقوم بعمل فحص للبطن والحوض بالموجات فوق الصوتية.. والعلاج يعتمد على نوع المرض المسبب لذلك الاختفاء للدورة الشهرية..

من ناحية اخرى، تضطرب الدورة الشهرية عندما تقترب المرأة من سن اليأس لكن ذلك لا يعني ان المبيضين قد توقفا عن العمل، يمكن ان يظل المبيضان نشيطين وقد تحمل المرأة في هذه السن. وهذة نبذة مختصره عن :
انقطاع الدورة الحتمى :

ما بعد انقطاع الدورة

هذه الفترة من العمر هي مرحلة مثل كل المراحل لها ضروراتها ولها اضطراباتها ، لها مزاياها ولها عيوبها ، ولكن وللأسف الشديد كان (وما يزال) يطلق عليها اسم " سن اليأس " وهو اسم له ظلال سلبية كثيفة تجعل من هذه الفترة شبحاً يطارد كل امرأة . وكما سوف نرى من استعراض معالم هذه الفترة فإنها لا تحتمل من الناحية الموضوعية هذه الظلال اليائسة ، بل إنها ضرورة الحدوث لأنه ليس من المعقول أو المحتمل أن تظل المرأة طيلة حياتها تأتيها الدورة الشهرية وتكون قابلة للحمل ، حيث أنها تحتاج للراحة من الحمل والولادة في النصف الثاني من عمرها ولذلك نجد أن نسبة غير قليلة من النساء يشعرن بأنهن أصبحن في أمان من متاعب الدورة والحمل و الولادة ، وبذلك تتحسن صحتهن النفسية والجسدية وتتحسن علاقاتهن مع الزوج وخاصة العلاقة الجنسية حيث زال التهديد بالحمل وأصبحت العلاقة أكثر أماناً وأقل ضغوطا ، وانتقلت المرأة من دور الإنجاب إلى دور الرعاية والتربية لأبنائها وأحفادها ، وهذا الدور له عظمته وروعته وخاصة أن المرأة في هذه المرحلة تكون قد أصبحت أكثر نضجاً وتكاملاً وبذلك تصبح مؤهلة للحفاظ على الترابطات الأسرية و الاجتماعية فهي مثل " الوتد " الذي يرتبط به الجميع وإذا أدركت المرأة قيمة وروعة هذه الوظائف الهامة وكانت قد حققت أهدافها في المراحل السابقة من العمر فإنها تمر بهذه المرحلة بسلام مثل أي مرحلة عمريه أخرى .

ربما كانت هذه المقدمة ضرورية لكي نشعر بضرورة الامتناع عن استخدام التسمية السلبية وغير العلمية : " سن اليأس " . وبعد هذه المقدمة نحاول أن نرى هذه الفترة بخصائصها الموضوعية .

فانقطاع الدورة الشهرية يحدث في النساء في الفترة ما بين سن الأربعين والخمسين ، وإن كان يميل في الغالبية لأن يكون في نهاية الأربعينات وبداية الخمسينات من العمر وهي ربما تنقطع مرة واحدة ،ولكن في الأغلب تحدث فترات انقطاع ثم تعود إلى أن تنقطع نهائياً . وفي بعض النساء ربما تتوقف الدورة الشهرية في سن مبكر عن هذا (في الثلاثينيات مثلاً) إثر تعرض المرأة لأزمة صحية أو صدمة نفسية شديدة ولا تعود بعد ذلك وتعيش المرأة حياة طبيعية جداً بدونها .

وقد أجرى العالم " بيرنس نوجارتن " (Bernice Neugarten) دراسة على تأثير انقطاع الدورة الشهرية عند النساء فوجد أن نسبة 50% من النساء وصفن هذا الحادث بأنه غير سار،أما بقية النساء50% فقد ذكرن أن حياتهن لم تتغير بسبب هذا الحدث ولم يعانين أية مشكلات . وهناك العديد من النساء ذكرن أنهن أصبحن أكثر راحة بعد انقطاع الدورة وذلك لأن خوفهن من الحمل قد انتهى وأنهن أصبحن في مأمن من مشكلات الحمل والولادة والرضاعة ورعاية الأطفال الصغار . ونظراً لأن الانخفاض في هرمون الاستروجين يحدث بالتدريج فإن ذلك يجعل التغيرات الجسمية والنفسية المصاحبة لهذه الفترة تحدث بالتدريج وذلك يعطي فرصة للمرأة لاستيعابها والتعايش معها دون مشكلات كبيرة.

ويمكن أن تحدث بعض الأعراض مثل نوبات من الشعور بالسخونة في الجسم ( "صهد" "زمته" ) نتيجة عدم الثبات في الدورة الدموية أو يحدث بعض القلق أو الاكتئاب أو الأعراض الجسمانية المختلفة . وتعتمد شدة الأعراض على درجة نضج المرأة وتقبلها لهذه المرحلة من العمر وعلى استقرارها كزوجة وأم واستقرارها في الحياة العملية إن كانت تعمل ، بحيث إن كانت هناك هشاشة في أو نقاط ضعف في هذه النواحي فإننا نتوقع أن تمر المرأة بمشكلات صحية ونفسية أكثر شدة .

ومن المهم أن نعرف أن انقطاع الدورة الشهرية هو حدث فسيولوجي طبيعي مثل أي تغير يحدث في الجسم ، لذلك فالقاعدة هي أنه يمر بسلام ، وهذا لا يمنع من وجود بعض الحالات المرضية في هذه المرحلة تدفع اليها ظروف غير طبيعية تمر بها المرأة في الحاضر أو مرت بها في الماضي وتركت في نفسها آثاراً جعلتها أكثر قابلية للاضطراب في هذه المرحلة ، وإذا حدث ذلك فإننا نكون أمام اضطراب يسمى "كرب ما بعد الدورة" (Menopausal Distress) وهو ما سنتحدث عنه بشيء من التفصيل .

كرب ما بعد الدورة (Menopausal Distress)

عادة ما يحدث هذا الاضطراب بعد عام من انقطاع الدورة الشهرية ، ولكن هناك استثناءات حيث نجد بعض النساء يشكين من أعراضه حتى قبل انقطاع الدورة بوقت يتراوح بين 4 إلى 8 سنوات .


الأعراض :
وتتلخص الأعراض في وجود حالة من القلق والتوتر والشعور بالتعب

والإعياء مع تقلبات في المشاعر وسرعة استثارة واكتئاب ودوخة وأرق في النوم . والعرض الأكثر تمييزاً وارتباطاً بهذه الحالة هو حدوث نوبات من الشعور بالسخونة تبدأ في الصدر وتصعد إلى الرقبة والوجه وربما يصاحبها احمرار في هذه الأجزاء من الجسم . وتعبر عنها المرأة ب "صهد" و "زمته" و "زهقه" يعقبها عرق غزير ثم شعور بالبرودة . وليس معروفاً على وجه التحديد سبب هذه الأعراض ولكن يعتقد أن لها علاقة بمستوى إفراز هرمون LH.

أما الأعراض المرتبطة بانخفاض مستوى الاستروجين فإنها تظهر في صورة ضمور في الغشاء المخاطي المبطن للمهبل فيحدث نتيجة لذلك التهابات مهبلية مع حكة وأكلان في الفرج وضيق بالمهبل وألم أثناء الجماع . ويحدث أيضاً انخفاض في مستوى ترسب الكالسيوم بالعظام وهذا يؤدي إلى حالة تسمى هشاشة العظام حيث تشعر المريضة بآلام في مختلف أنحاء الجسم ، وفي الحالات الشديدة تكون معرضة للكسر إذا تعرضت لاصابات أو وقوع . ويجب أن نفرق هنا بين الآلام الجسمية التي تحدث نتيجة هشاشة العظام والآلام الجسمية التي تكون نتيجة حالة القلق أو الاكتئاب ، وربما يحتاج ذلك إلى عمل بعض الفحوصات الاشعاعية للتأكد من وجود حالة هشاشة العظام. أما التغير الثالث الذي ينتج عن نقص الاستروجين فهو مستوى الدهون في الدم حيث تكون هناك قابلية لارتفاعها في هذه المرحلة من العمر مما يجعل المرأة مهيأة (مثل الرجل) للنوبات القلبية وقد كانت قبل ذلك لديها مناعة نسبية ضد هذه النوبات بسبب تأثير الاستروجين على مستوى الدهون في الدم .

والمرأة في هذا السن ربما تفقد بعض نضارة بشرتها ونعومة صوتها ولكنها تغيرات تحدث على مدى سنوات طويلة بحيث يمكن استيعابها مع الأدوار والوظائف الجديدة في هذه المرحلة ، ولكن يضاعف من هذه التغيرات حدوث حالات من نقص التغذية أو عدم توازنها أو حدوث حالات اكتئاب مزمنة أو أمراض عضوية كالسكر وارتفاع ضغط الدم .. وغيرها.


العوامل المؤثرة في كرب ما بعد انقطاع الدورة الشهرية :

التغيرات الهرمونية :ـ

هناك ارتباط مهم بين مستوى هرمون الاستروجين والأعراض التي تحدث في هذه الحالة مثل الاكتئاب والأعراض الجسمانية الأخرى ، وقد ثبت هذا الارتباط خاصة في حالات الانخفاض الحاد للاستروجين بعد الازالة الجراحية للمبيضين.

وقد وجد أن هرموني الاستروجين والبروجستيرون لهما تأثير واضح على وظائف المخ في المرأة ، ليس هذا فقط بل وجد حديثاً أن هرمون LH وهرمون الذكورة (Androgen H) - والذي يفرز لدى المرأة بكميات قليلة – لهما تأثير بشكل ما في ظهور أعراض هذه الحالة .

والتغيرات الهرمونية في هذه المرحلة -كما قلنا – هي عملية فسيولوجية طبيعية ولكنها إذا حدثت بشكل سريع تظهر الأعراض واضحة ومؤثرة ،وأيضاً إذا ساعدتها عوامل نفسية واجتماعية أخرى ظهرت الأعراض المرضية .

العوامل النفسية والاجتماعية :-

كما قلنا آنفاً فإن التغيرات الفسيولوجية لا تعمل في فراغ وإنما يظهر تأثيرها سلباً أو إيجاباً من خلال السياق النفسي أو الاجتماعي الذي تعيشه المرأة . فالمرأة التي مرت بالمراحل العمرية السابقة بشكل ناجح ومتوازن ( مثل مراحل المراهقة والزواج والحمل والولادة ) فإنها ستمر غالباً بمرحلة ما بعد انقطاع الدورة بشكل آمن .أما المرأة التي عانت اضطرابات في هذه المراحل أو عانت صعوبات نفسية واجتماعية كثيرة في حياتها وتفقد الثقة في نفسها وتفتقد الشعور بالرضا فإنها ستكون معرضة للاضطراب بشكل واضح .

والمرأة التي جعلت كل كيانها في الحمل والولادة وليس لها جوانب أو نجاحات شخصية أخرى تدعمها فإنها يحتمل أن تعاني فراغاً هائلا"ً حين يكبر أبناءها ويتركون المنزل ولا تجد شيئاً تفعله .

والمرأة المحبطه في علاقتها الزوجية يحتمل أن تعانى بشكل كبير في هذه المرحلة .

وترتبط الأعراض بدرجة نضج المرأة وقبولها للمراحل المختلفة من عمرها وتصورها لعملية التقدم في السن وقدرتها على أن تغير من اهتماماتها وأدوارها مع التغيرات الفسيولوجية الطبيعية .

والمرأة غير الناضجة تبدو منزعجة ومتوترة وحزينة وغير قادرة على مواكبة المرحله ، لذلك تكثر من الشكوى كنوع من طلب النجدة وطلب القرب من ابنائها وزوجها ، وهي أحياناً تبالغ في الحديث عن الأعراض بحيث تبدو "نكدية" و "شكايه" و "نعابه" وتكون معوقة لنمو ابنائها واستقلالهم لأنها تحرص دائماً أن تحتفظ بهم بجوارها حتى ولو أدى ذلك لفشلهم في زواجهم أو أعمالهم ، وكثيراً ما نجد مثل هذه الأم تسعى بشكل لا شعوري إلى تأخير زواج بناتها أو أبنائها وتتعلل بأنه لا يوجد زوج مناسب أو زوجة مناسبة ، بل وتسعى بشكل لا شعوري إلى أن تفشل ابنتها في علاقتها الزوجية حتى تكون بجانبها دائماً أو تكثر من الشكوى لابنها الذي يعمل في بلد بعيد لكي تجبره على العودة اليها ، وهي تفعل كل هذا لأنها تشعر بوحدة شديدة وأن كيانها هش وهزيلل بدون أبنائها وبناتها .

العلاج :

أن معرفة المرأة بطبيعة التغيرات في هذه المرحلة وأنها تغيرات طبيعية ثم مساعدتها على قبولها والتعايش معها يجعلها أقل عرضة للاضطراب .

وربما تحتاج إلى بعض جلسات العلاج النفسي الفردي الذي يبدد مخاوفها ويقلل من شعورها بالوحدة وانعدام الدور ، ويفتح أمامها آفاق واسعة للمشاركة الأسرية والاجتماعية بحيث تبتعد عن اختزال وجودها في الحمل والولادة والدورة الشهرية ، وتعيد اليها ثقتها بنفسها وتساعدها على التعامل مع مشاعرها السلبية الآنية والماضية .

وبعض الحالات يمكن أن تحتاج لجلسات علاج عائلي يتم من خلاله إعادة تنظيم الأدوار واستعادة التوازن في العلاقات واستجلاب الدعم اللازم للمرأة دون الوقوع في حالة الشكوى الدائمة والاعتمادية الطفيلية .والممارسة اليومية للرياضة مع الغذاء المتوازن والانتظام في الصلاة والعبادات المختلفة ، والأنشطة الاجتماعية والترفيهية ، كل ذلك يساعد كثيراً في تخفيف الأعراض .

واذا كانت هناك أعراض قلق واكتئاب واضحة فمن المستحب إعطاء الأدوية اللازمة مثل مضادات القلق والاكتئاب بالإضافة لبعض الأدوية المساعدة التي تلطف كثيراً من الأعراض الجسمانية مثل(VeralipridaAgreal) .

وهناك آمال كبيرة في الوقت الحالي في استخدام الهرمونات (استروجين + بروجيستيرون ) التعويضيه لعلاج كثير من التغيرات النفسية والجسمانية . وقد كانت هناك مخاوف كثيرة في الماضي من استخدام العلاج الهرموني خشية أن تزيد نسبة الإصابة بالسرطان ، لكن هذه المخاوف صارت تتبدد شيئاً فشيئاً مع تطور تصنيع مركبات هرمونية خالية نسبياً من هذه الأخطار ، ومع زياد دقة المتابعة والفحص الدوري للحالات ، لذلك نتوقع أن تزيد فرص العلاج التعويضي بالهرمونات في السنوات القادمة .

ولا ننسى أن الرعاية الكريمة للمرأة في هذا السن من زوجها ومن أبنائها _ كما أمرهم الله _ لها أثر كبير في استقرارها النفسي فى هذه المرحلة وما يليها من مراحل ، وهذا يجعلنا نقترب من حكمة الأوامر الإلهية والنبوية للعناية بالأم والبر بها خاصة حين تكبر

نزيف الدورة الشهرية .. ما هي الأعراض والأسباب ؟

--------------------------------------------------------------------------------





أي امرأة عُرضة للمعاناة من زيادة النزف للدورة الشهرية أو طول استمرار أيامها menorrhagia، في وقت ما من مرحلة الحيض خلال حياتها. وبعض النساء يُعانين منها دوماً، وفي كل دورة شهرية. والطبيعي أن تستمر الدورة الشهرية حوالي 28 يوماً، ويستمر نزف الدورة الشهرية ما بين أربعة أو خمسة أيام، يتم خلالها فقد ما يتراوح بين 60 إلى 250 مليلترا. لكن المدة الزمنية تلك، والكمية كذلك، ليست متطابقة في كل النساء. كما أن نفس المرأة قد تضطرب لديها الدورة، من ناحيتي المدة وكمية نزف الدم والألم المُصاحب لها، في مراحل مختلفة من عمرها، ولأسباب شتى، وقد تُعتبر بالرغم من هذا بأنها طبيعية.
* أعراض الحالة وثمة مجموعة من الأعراض التي يُمكن بها تشخيص وجود حالة زيادة نزف الدم في الدورة الشهرية. ويرى الباحثون من مايو كلينك بأنها تشمل:
ـ تدفق دم الحيض بصفة تُغرق واحدة أو أكثر من الحفائظ النسائية في كل ساعة، ولساعات عدة متتالية.
ـ الحاجة إلى استخدام أكثر من حفاظة نسائية في نفس الوقت، عند الحاجة إلى الحماية من تدفق دم الحيض.
ـ الحاجة إلى تكرار التغيير أكثر من مرة للحفاظة النسائية أثناء الليل.
ـ استمرار تدفق الدم أثناء الدورة الشهرية لمدة تزيد عن سبعة أيام.
ـ تدفق دم الحيض المُحتوي على قطع دم متجلط.
ـ تأثر قيام المرأة بأنشطة حياتها اليومية نتيجة كثرة تدفق دم الحيض.
ـ الألم المتواصل في أسفل الحوض أثناء أيام تدفق دم الحيض.
ـ عدم انتظام مدة الدورة الشهرية.
ـ الشعور بأعراض فقر الدم كسهولة التعب أو ضيق التنفس عند بذل الجهد البدني أو غيره.
* أسباب متنوعة قد لا يتمكن الطبيب من معرفة أسباب معاناة بعض النساء من زيادة نزيف الدورة الشهرية، لكن في حوالي 80% من تلك الحالات، تُشكل الاضطرابات الهرمونية أو وجود عقد من التليفات في الرحم، أهم أسباب النزف ذلك.
والمعلوم أن حصول الدورة الشهرية يتطلب توازناً في عمل كل من هرمون استروجين وهرمون بروجيسترون، وذلك من أجل ضبط البناء المتواصل لطبقة بطانة الرحم خلال أيام الدورة التي تسبق بدء النزيف الطبيعي لدم الحيض. والنزيف الطبيعي لدم الحيض ما هو إلا توقف هذا العمل الهرموني عن بناء طبقة متضخمة مع مرور أيام الدورة الشهرية لتبطين أسطح الرحم الداخلية. ومن ثم تبدأ الطبقة هذه بالتساقط شيئاً فشيئاً إلى أن يكتمل تنظيف أسطح الرحم المبطنة له من الداخل من كامل هذه الطبقة. وحينها فقط يقف دم الحيض. لتبدأ بعدها الدورة الشهرية الجديدة عملها الهرموني في بناء طبقة جديدة مبطنة للرحم، وهكذا دواليك. وتعمل الاضطرابات الهرمونية، ضمن آليات معقدة، على عدم انتظام مدة الدورة الشهرية وعلى تفاوت كمية دم النزيف خلالها. كما تتأثر أنظمة الهرمونات المختصة بالدورة الشهرية بأنظمة هرمونية أخرى كالتي في الغدة الدرقية أو غيرها، أو بتأثيرات تناول أدوية متنوعة.
كما أن وجود عقد ليفية غير سرطانية في بنية الرحم نفسه، يعمل على حصول نزيف بشكل أكبر أثناء خروج دم الحيض الطبيعي. وثمة أسباب أخرى، أقل حصولاً، لزيادة نزيف الدورة الشهرية، مثل وجود حويصلات متدلية من جدران داخل الرحم، أو وجود تكيسات في المبيض، أو اضطرابات في عمل المبيض، أو دخول أجزاء من أغشية بطانة الرحم داخل جدار الرحم نفسه، أو أثناء وجود اللولب في الرحم كأحد وسائل منع الحمل. ونادراً ما يكون ذلك نتيجة وجود سرطان في الرحم. كما أن تناول أدوية تمنع تخثر الدم بشكل طبيعي أو تناول أدوية مخففة للألم ومضادة للالتهابات، يعمل على سيولة الدم وعدم تجلطه بشكل طبيعي يمنع تمادي نزيف دم الحيض. وثمة حالات مرضية تصاحبها زيادة تدفق دم الحيض كالتهابات الحوض واضطرابات الغدة الدرقية وأمراض متعلقة باضطرابات المناعة وغيرها

تأخير الدورة

بعض السيدات يرغبن فى تأخير الدورة الشهرية إذا كان موعد مجئ الدورة فى وقت غير مناسب مثل الزواج أو السفر لأى سبب. يجب ان ننبة انة من الصعب ان نضمن تأخير الدورة ولكن إتباع الأتى ممكن ان يؤدى الى تأخر الدورة فى كثير من الحالات:
1- إذا كنتى تأخذى أقراص منع الحمل
إذا كنتى تأخذى أقراص منع الحمل المركبة ذات الجرعة الثابتة فمن الممكن الإستمرار على أخذها بدون توقف (بمعنى عدم أخذ أسبوع راحة بعد الشريط الحالى) ولاننصح بأخذ الأقراص دون توقف لمدة أكثر من شهرين متتاليين حيث من المفضل إيقاف الأقراص بعد الشريط الثانى أو فى منتصف الشريط إذا رغبتى فى ذلك

إذا كنتى تأخذى أقراص منع الحمل ذات الجرعة المتغييرة (ثنائى أو ثلاثى الجرعة) من الممكن أن تبدأى أخر الأقراص من الشريط الجديد مباشرة بعد الشريط الحالى دون أخذ أيام راحة أو من الممكن ان تبدأى شريط جديد من أقراص منع الحمل ذات الجرعة الثابتة بعد إنتهاء الشريط الحالى مباشرة
كيف تعمل أقراص منع الحمل
لايوجد دورة طبيعية فى السيدات الائى يستخدمن أقراص منع الحمل ولكن مايحدث هو ان الهرمونات الموجودة بأقراص منع الحمل تعمل على إحداث تغييرات ببطانة الرحم وعند توقف الأقراص يزول تاثيرها على بطانة الرحم وبذلك تنزل مايسمى بالدورة الشهرية.
عند أخذ الأقراص بصورة مستمرة دون توقف سوف يظل تاثير الهرمونات على بطانة الرحم دون توقف وبذلك لاتنزل الدورة حتى يتم التوقف عن أخذ الأقراص وبذلك ينتهى تاثيرها على بطانة الرحم وتنزل على شكل الدورة الشهرية وهذا يحدث لفترة معينة لذلك لاننصح بالإستمرار على القراص لمدة أكثر من شهرين (أى 2شريط من أقراص منع الحمل)

2- إذا كنتى لاتأخذى أقراص منع الحمل
نورإيثيستيرون أقراص من البروجيستيرون المصنع تستخدم لتأخير الدورة حيث تبدا 2-3 ايام قبل الموعد المتوقع للدورة وتؤخذ 3مرات يوميا(القرص يحتوى على 5ملجم) وتستمر لمدة 2أسبوع أوأكثر حتى يزول السبب الذى من أجلة أخرتى الدورة ثم توقف القراص وعادة تنزل الدورة خلال 2-4 أيام بعد توقف الأقراص وفى العموم أستخدام مثل هذة الأقراص أمن ولكن البعض قد يشعرن بإنتفاخ وعدم راحة بالمعدة وأحيانا الام بالثدى وقلة الرغبة فى الجماع.

كيف تعمل
فى الدورة الطبيعية يكون البروجيستيرون هو الهرمون المسؤل عن الحفاظ على بطانة الرحم وعندما لايحدث الحمل ينخفض الهرمون بالدم وبالتالى تنزل الدورة . عنما تأخذى الأقراص تحافظ على نسبة الهرمون عالية بالدم وبالتالى تحافظ على بطانة الرحم ولذلك لاتنزل الدورة أثناء أخذ الأقراص . عند تقف الأقراص يقل تأثير الهرمون على بطانة الرحم وتنزل الدورة .
a3`eeb a3`eeb غير متصل  
قديم 26-06-2008, 02:02 AM   #3
a3`eeb a3`eeb
 

تأخر الدورة ثم حدوث نزيف

مع تأخر الدورة قد يحدث نزيف شديد وتنزل قطع من الدم المجلطة مما يؤدي الى آلام شديدة وكذلك ضعف عام بالجسم لنقص الدم ويحدث فقر الدم.
ففي هذه الحالات لابد من اخذ تفاصيل القصة المرضية واجراء الفحص السريري للتأكد من عدم وجود اورام بالرحم او زوائد لحمية في عنق الرحم او تغيرات ورمية في عنق الرحم او المهبل.. وذلك بأخذ عينات من عنق الرحم والمهبل واجراء خزعات وكذلك عمل اشعة صوتية، واجراء تحليل للدم لمعرفة مستوى الهيموجلوبين ومن ثم اجراء تحليل للهرمونات وتحتوي على هرمونات FSH وLH وهرمونات الغدة الدرقية والنخامية هرمون الحليب والهرمونات الانثوية الاستروجين والبروجسترون وفي بعض الحالات قد يستدعي اجراء عملية كحت لبطانة الرحم واخذ عينة من بطانة الرحم وعمل منظار للرحم من الداخل


تأخر الدورة وقطع دم جامدة

إن تأخر نزول الدورة واضطرابها له أسباب كثيرة وأهم عامل هو الحالة النفسية،

أما عن الاسباب الاخرى لتاخر الدورة فهي أسباب عضوية مثل:

1-وجود كيس على أي من المبيضين أو كليهما.
2-كسل في الغدة النخامية بالمخ وهذا يتم تشخصيه بالأشعة.
3-زيادة في إفراز هرمون الحليب، وهذا يتم تشخيصة بتحليل دم لهرمون البرولاكتين.
4-زيادة أو نقص في هرمون الغدة الدرقية بالرقبة، وهذا يتم تشخيصه بتحليل دم لهرمونيT4 و T3 .
5-نقص في هرمون البروجسترون

أما عن قطع الدم الجامدة أو التجلطات تكون نتيجة عدة أسباب مثل:
1-اضطراب في الهرمونات الأنثوية.
2-إضطراب في المبيض.
3-إضطراب في الغدة النخامية.
4-نتيجة وجود ألياف في الرحم.
لذلك لا بد من إجراء بعض التحاليل، مع عمل سونار للرحم لمعرفة السبب، ومن ثم يتم العلاج حسب التشخيص.
وأنصحك ايضآ بعمل تحليلات لتجلط الدم، مثل سرعة النزيف وسرعة التجلط، والبروثرومبين في حال تكرار ذلك

عمومآ نزول كتل دم مع الدورة أمر متوقع في الأيام الأولى فقط، ويعتبر مقبولاً إذا لم يؤد لفقر دم، وإذا كانت الدورة منتظمة أنصح المريضة بإجراء تحليل دم للاطمئنان على مستوى خضاب الدم.


تأخر نزول دم الحيض لإمرأة دورتها منتظمة

إن تأخر الدورة بضعة أيام في دورة منتظمة قد يكون له عدة اسباب:

الإحتمال الأول:حمل حقيقي

ويكمن الكشف عنه قبل ميعاد الدورة بيومين أو ثلاثة بواسطة تحليل دم ( Beta Sub Unit).

كما يمكنك أيضًا إجراء فحص البول ولكنه ليس بدقة فحص الدم.

ويمكنك أيضآ الفحص بالموجات فوق الصوتية لكن بعد 12 - 15 يومًا من بعد تأخر الدورة الشهرية.الإحتمال الثاني:حمل كاذب

حيث تستشعر المرأة أعراض الحمل المعروفة من غثيان ودوار ومغص بالبطن وخلافه بدون أن تكون حاملاً

تأخر نزول دم الدورة الشهرية في فترة الخطوبة

إن تأخر الدورة الشهرية في فترة الخطوبة يعد أمرا طبيعيا جدًّا وذلك ناتج عن التفكير في الخطوبة والزواج وما بعد الزواج فالحالة النفسية السيئة تؤثر بشكل كبير.
ولا أنصح بأية أدوية لإنزال الدورة، فهذه الأدوية تحتوي على هرمونات، تقوم بعمل دورة صناعية.

والعلاج بأن تكوني هادئة نفسيًّا مع راحة البال وستعود الدورة إلى طبيعتها من تلقاء نفسها، ولا تأثير لذلك عليك

ولكن حتى لا تقعي في الخطأ أنصح بفحص المبيضين إذا تأخرت أكثر من 10 ايام.


الام شديدة لا تحتمل أسفل البطن والحوض قبل الدورة بعدة ايام

قبل أن نطرح الأسباب يجب أن تعلمي أننا نتحدث عن الالام الشديدة التي لا تحتمل أبدآ وليست العادية التي تأتي عادة قبل موعد الدورة الشهرية:

أسباب الألم الشديدة:

له إحتمالان :

أ) وجود التهابات قد تكون مزمنة وبالتالي عليك اخذ علاج للالتهابات لفترة 15 يوم على الاقل ويحدد نوع العلاج حسب رأي الطبيب المعالج .

ب)اذا لم يختفي الالم فسيكون السبب ناتج عن ما يسمى (بطانة الرحم المهاجرة) وهي حالة تنتج عن وصول اجزاء من بطانة الرحم الى منطقة الحوض حيث تبدا بالنمو وتكوين اكياس والتصاقات.
والعلاج في هذه الحالة بعمل منظار للتأكد من التشخيص وعلاج الحالة في نفس الوقت ولا خوف من المنظار اذا ما قام بالعملية طبيب له خبرة في هذا المجال

الأعراض المزعجة التي تسبق الدورة الشهرية بإسبوع
هذه الشكوى عادية تمامآ وشائعة بين الفتيات والمتزوجات أيضآ وتحدث خلال الإسبوع السابق للحيض، وأذكر لك أهم هذه الأعراض :

1-ألم متكررفي الثدي.
2-تورم القدمين.
3-صداع.
4-عصبية.
5-الام متكررة في أسفل الظهر والبطن

وتعرف هذه الحالة عمومآ بمتاعب ما قبل الحيض،
وسببها يرجع إلى:

1- إحتباس كمية زائدة من السوائل والأملاح في الجسم وذلك بفعل هرمون الأستروجين الذي يزيد في تلك الفترة.
2-إحتقان الرحم وأحشاء الحوض إستعدادآ لنزول الطمث.
3-عدم إستقرار الحالة النفسية خلال الإسبوع الذي يسبق الدورة.
4-إن الهرمونات الأنثوية وهي الاستروجين والبروجسترون تؤدي إلى ارتخاء الأربطة التي بين الفقرات ، ولذلك نلاحظ أن حدوث الآلام أسفل الظهر عند بعض السيدات مرتبط بالدورة الشهرية، فتعاني منها قبل الدورة وهو التوقيت الذي ترتفع فيه نسبة هذه الهرمونات.

ولكي تتغلبي على هذه الأعراض أنصحك بما يلي:

1-الإقلال من تناول الملح خلال الإسبوع السابق للحيض.
2-تنظيم الناحية الغذائية خلال الإسبوع السابق للحيض حيث ينصح بــ:
أ)تقليل الحلويات.
ب)تقليل الشاي والقهوة.
ت)تقليل اللحم الأحمر.
ث)زيادة تناول الخضراوات الورقية مثل الخس والبقدونس والكرفس والكرنب.
ج)شرب كميات كافية من الماء(8 أكواب).
ح)استخدام بعض الادوية المهدئة مثل: عقار النابروكسين أو البروفين أو الفولتارين

3-تناول فيتامين (هـ).
4-إجراء التمرين الرياضي التالي:

أرقدي على ظهرك فوق الأرض، وإثني ركبتيك لأعلى مع تثيت القدمين على الأرض، وفرد الذراعين على الجانبين، وإسحبي بطنك إلى الداخل مع رفع منطقة أسفل الظهر عن مستوى الأرض،
حاولي الإحتفاظ بهذا الوضع وقومي بالعد من 1 إلى 10 ثم إسترخي وقومي بالعد من 1 إلى 10 ثم كرري التمرين عدة مرات.


متلازمة ماقبل الحيض

قبل أن نبدا بالشرح يجب أن نعرف ما معنى كلمة (متلازمة)؟

وهي في الحقيقة :الأعراض المصاحبة للحالة المذكورة.
وهذه الحالة التي تسمى متلازمة أو أعراض ما قبل الحيض أو الطمث وتسمى بلغة الطب بــ(PMS)

***تعريف متلازمة ماقبل الحيض ووقت ظهورها***

هي مجموعة من الأعراض التي تحدث أثناء الأيام التي تفصل ما بين التبويض والحيض، أي في الوقت الذي ينتج فيه المبيضان هرمون البروجسترون.
وتعاني 75% على الأقل من النساء، اللاتي يحدث لهن تبويض، واحداً أو أكثر من أعراض متلازمة ما قبل الحيض.

ولكن حوالي 5% من السناء تعاني من شدة هذه الأعراض بحيث توقع الفوضى في حياتهن وعلاقاتهن مما يشكل التعريف الطبي لهذه المتلازمة.

***الأسباب***

أسباب متلازمة ما قبل الحيض غير معروفة بالتحديد، وتوحي الدراسات بأن النساء اللاتي يعانين متلازمة ما قبل الحيض يكون لديهن كيماويات مخية معينة(خاصة واحدة منها تسمى حمض جاما-أمينوبيوتيريك)التي تستجيب بشكل غير طبيعي للتأرجحات التي تحدث لمستويات الهرمونات الجنسية

***أعراض متلازمة ماقبل الحيض***

1-الإعياء هو أكثر أعراض متلازمة ما قبل الحيض الجسمانية شيوعاً.
2-رغبات ملحة لتناول اطعمة حلوة أومالحة.
3-الإنتفاخ البطني.
4-تورم اليدين أو القدمين.
5-نوبات الصداع.
6-ألم بالثديين عند لمسهما.
7-الغثيان.
8-اضطرابات المعدة والأمعاء كالإمساك.
9-الاكتئاب وسرعة الهياج وهما أكثر ما يتم ملاحظته من الأعراض النفسية وبعض النساء يعانين تقلبات المزاج وكثرة البكاء وضعف التركيز والذاكرة.
10-مشكلات بالأسنان مثل التهاب اللثة، والقروح الباردة، والقروح الآكالة، وتورم الغدد اللعابية، وكثرة النزيف خاصة أثناء إجراء عمليات الأسنان.

***خيارات العلاج***

أ)العلاج المنزلي:


1-استهلاك المزيد من الكالسيوم والماغنسيوم وفيتاميني(هـ)و(ب6).
2-تجنب النيكوتين(التدخين) والكافيين(القهوة والشاي) والملح.
3-تناول خمس أو ست وجبات صغيرة يومياً يساعد على تخفيف الأعراض.
4-ممارسة الرياضة الخفيفة بانتظام.
5-أرجوا منكم زيارة هذا الرابط وفيه طرق عن العلاجات البديلة لمتلازمة ماقبل الحيض

ب)العلاج الطبي:

1-يمكن أن تقضي على التقلبات المزاجية عن طريق رفع مستويات الإندورفينات(وهي المواد المخية التي تعزز الإحساس بالصحة الجيدة) وتقليل الإنتفاخ.

2-تناول مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية(وهي مضادات للأكتئاب)وتناول مثبطات البروستاجلاندين(وهو مستقبل للألم)، التي تساعد على تخفيف بعض المتاعب الجسمانية لمتلازمة ما قبل الحيض.

3-في الحالات الشديدة، يتم تناول العقاقير التي تثبط إنتاج الإستروجين، وتسمى(منافسات الهرمون المطلق للجونادوتروبين)والتي تقلل الأعراض، وتناولها يمنع حدوث الدورة الحيضية بأكملها، ولكنها يمكن أيضاً أن تسبب أعراضاً شبيهة بما يحدث في سن انقطاع الطمث وتزيد خطر إصابتك بهشاشة العظام.



أسباب نزول قطرات من الدم أو سائلآ بنيآ في غير موعد الدورة الشهرية له عدة إحتمالات وأهممها:

1-إذا كانت قطرات دم فقد يكون لحمية بالرحم.
2-إذا كانت قطرات دم فقد يكون السبب وجود ورم ليفي.
3-إذا كانت قطرات دم فقد يكون السبب إستخدام بعض الأدوية.
4-قد يكون السبب أيضآ أعراض التبويض خاصة إذا كان في منتصف كل دورتين شهريتين لمدة يومين غالبا ما يكون نتيجة حدوث تبويض وفي العادة تكون كمية الدم قليلة وقد تكون مصحوبة ببعض الألم في منطقة الحوض وهذه ظاهرة طبيعية لا خوف منها
5-إذا كان سائلآ بنيآ ونزل قبل خمسةأو ستة أيام من موعد نزول الدورة فهذا يعود نتيجة ضعف في إفراز هرمون البروجسترون ويدل على ضعف التبويض.
6- إذا كان سائلآ بنيآ ونزل قبل موعد الدورة بيوم أو يومين فلا داعي للقلق

وحتى نعرف السبب بالتحديد يجب زيارة الطبيب

الآم وتقلصات الدورة الشهرية

فترات الحيض المؤلمة

إن حوالي 80% من النساء يعانين بعض الضيق أو التعب أو الألم أثناء فترة الحيض.

في أغلب النساء يكون الألم جزءاً طبيعياً من الحيض نتيجة لانطلاق مواد تسمى البروستاجلاندينprostaglandins التي تحدث تقبضات مؤلمة في الرحم (تقلصات).

ويحدث الألم بسب إنقباض وتقلصات في عضلات الرحم لطرد بقايا الغشاء الداخلي للرحم إلى الخارج.

والمسؤول عن هذه الإنقباضات كما ذكرنا هو البروستاجلانتين.


وثمة نساء أخريات يعانين الألم نتيجة لوجود حالة مسببة، مثل:

1-الأورام الليفية او العضلية للرحم.
2-المرض الالتهابي الحوضي:حدوث اي حالة عدوى أو إلتهاب بالأعضاء التناسلية وغالبآ ما تكون الأعضاء المصابة هي الرحم أو قناتي فالوب أو المبيضين.
3-البطان الرحمي.
4-وجود لولب داخل الرحم.

وبعض النساء يعانين الألم أثناء التبويض، أي في منتصف دورتهن الحيضية وهذا نتيجة لانطلاق البويضة من المبيض، وحالة آلام فترات الحيض تسمى أيضاً عسر الطمث.

الأعراض:-

قد يحدث شعور بالألم على شكل تقلصي في الجزء السفلي من البطن أو ألم موجع في الظهر أو الساقين، وقد يكون الألم مصحوباً بالقيء، الإسهال، الإمساك، الصداع، الدوار والإغماء، ويبدأ الألم عادة في يوم بدء الحيض، ويتوقف عند نهاية اليوم الثاني أو الثالث من فترة الحيض.

وتختفي آلام الحيض غالباً عندما تصل المرأة إلى عقد الثلاثينات من عمرها أو بعد الحمل، وإذا كان الألم ناتجاً عن اضطراب ما فقد تكون نوعيته مختلفة وقد يبدأ بعد سنوات من انعدام آلام الحيض.

خيارات العلاج:-

نظرآ لكثرة الأسئلة عن طرق تخفيف الآم الدورة الشهرية فقد رايت جمع كل الطرق والوصفات والخلطات والتمارين والنصائح في ملف واحد، وقد قمت بإضافة بعض الأعشاب والنصائح الأخرى الجديدة لتعم الفائدة بشكل أكبر، وإليكم الان الطرق:


1-البابونج:

المقادير:
أزهار بابونج
كوب من الماء الساخن
طريقة التحضير:
تغمرملعقة من البابونج في كوب من الماء الساخن.
نتركها لمدة 7 دقائق ثم نصفيها.
ينصح به 3 مرات يوميا قبل وجبات الطعام فقط( لان تناوله بعد الأكل يسبب ألماً في المعدة)
2-العرعر:

المقادير:
ملعقة من حب العرعر
كوب من الماء الساخن.
طريقة التحضير:

ندق حب العرعر.
نضع الحب المدقوق في كوب الماء الساخن.
يترك مدة 7 دقائق ثم يصفى.
ينصح بشربه 3 مرات يوميآ بين وجبات الطعام فقط.

3- القرفة:

ينصح بشرب شراب القرفه عند أول أيام نزول الدورة الشهرية.

4-الحلبة:

ينصح بشربها مغلية في الصباح والمساء مرتين باليوم .

5- تناول غذاء متوازن وتجنب الأغذية الدسمة وإليك هذه الأغذية المفيدة:
الحبوب-البقوليات-الكبد -الكلاوي-الاسماك(فيها فيتامين ب2).
اللحوم-الاسماك - الخميرة - العسل الأسود -الجزر-التفاح -الموز-البرتقال -التين(فيها فيتامين ب6 والبيرودكسين).
الليمون - البقدونس - السبانخ - الطماطم - الخس - الجوافة - الموالح(فيها فيتامين ح).
السمسم - اللبن - الجبن - البيض - الزيتون - السبانخ - الخس(فيها الكالسيوم).
6- التقليل من تناول السكريات كالشكولاته فهي تخفف من الالام.

7-التقليل من تناول الاغذية المالحة أو المخللات.

8- التقليل من الشاي والقهوة والمياة الغازية والمشروبات الغازية.

9-تجنب التوتر وضرورة الراحة.

10- ينصح برياضة المشي.

11-تناول إحدى الكبسولات الطبيعية التالية (متوفرة في الصيدليات وهي عبارة عن فيتامينات):

أ_ كبسولة زيت السمك.

ب_ كبسولة زيت زهرة الربيع.

ت_ كبسولة فوسفات المغنيسيوم .

وهي على إرتخاء العضلات وتخفيف التقلصات بنسبة 40%.

13- عمل تدليك ومساج لعضلات البطن.


14-الإستلقاء على الظهر ووضع قطعة أو كمادة أو ضمادة مبللة بماء دافيء أقرب إلى السخونة على البطن فالحرارة تسكن الألم أو وضع كيس من الماء الساخن على البطن.


15-أخذ حمام دافئ لمدة عشرين دقيقة مرتين في اليوم لتخفيف حدة الألم.

16- تدفئة الجسم وعدم التعرض للهواء البارد وخصوصآ( المكيف)

17-إرفعي ساقيك قليلآ (ضعيها على وسادة) أثتاء نومك.

18-أرقدي على أحد جانبيك مع ثني ركبتيك(مثل وضع الجنين في الرحم)

19-نادي زوجك أو اختك أو أمك لتدليك وحك الظهر.

20-تناولي وجبات عديدة خفيفة تصل إلى 5 مرات بدلآ من 3 وجبات رئيسية ثقيلة.

21-تنفسي ببطء وحاولي الإسترخاء.

21-تناول الأدوية المسكنة مثل الإسبرين والإيبوبروفين.
ويعتبر عقار الإبوبروفين (Ibuprofen)أشهر الأدوية وأكثرها فاعلية
حيث تتناول قرصين عيار 200 غرام أربع مرات يوميآ.
ويمكن تناول الإسبرين( وهو بديل عن الإبوبروفين في حالة عدم توفره).


22-الإستلقاء على الظهر ووضع قطعة أو كمادة أو ضمادة مبللة بماء دافيء أقرب إلى السخونة على البطن فالحرارة تسكن الألم
أو وضع كيس من الماء الساخن على البطن.
23-لصقات حرارية (بديلة عن الماء الساخن).

24-لصقات طبية مسكنة جلدية توضع على مكان الألم.

25-شرب المشروبات الساخنة والإبتعاد عن المشروبات الباردة والغازية.

26-تناول أو شرب الاعشاب الشعبية كالنعناع والبابونج والميرمية واليانسون.

الحالات التي يجب مراجعة الطبيب فيها:

1_ إذا زادت حدة الألم ولم يظهر أي تحسن وإستمرت لأكثر من 3 أيام منذ بدء الدورة الشهرية.

2_ إذا ارتفعت درجة الحرارة لأكثر من 37.8 درجة دون سبب ظاهر.

3_ إّذا ظهر وبدى المرض والإعياء والإرهاق الشديد على الفتاة


كبسولة طبيعية تعالج الآم الدورة الشهرية

إذا كنت من اللاتي يعانين كل شهر من الآم الدورة الشهرية ولا تحبين الإعتماد على مسكنات الآلام أو أنك لا ترين فيها الفائدة المطلوبة.

فإليك هذه الطريقة التي تضمن لك تخفيف الالم بنسبة 40% ،بالإضافة إلى إرتخاء العضلات وتخفيف التقلصات وهي:

1_ كبسولة زيت السمك.

2_ كبسولة زيت زهرة الربيع.

3_ كبسولة فوسفات المغنيسيوم.

جميعها متوفرة في كل صيدليات العالم العربي وبأسعار زهيدة جدآ.


هناك طريقة أخرى قديمة وهي سكب الماء الساخن على المناطق المؤلمة فالحرارة تخفف الألم ، لكن مع التطور أصبح الآن البديل هو لصقات حرارية تلصق على الجلد على مكان الألم.

وطبعآ هناك طرق أخرى عديدة مثل العلاج الكهربائي واللصقات المسكنة وطريقة المغناطيس لكن أنصحك بالكبسولات.
تسلخات والتهابات في الجلد بين الافخاذ في فترة الدورة

إن وجود التهابات أو تسلخات في منطقة بين الأفخاذ أثناء فترة الدورة الشهرية له أسباب أو إحتمالات عديدة ومن أهمها:

1-قد يكون جلدك من النوع الحساس.
2-قد تكون نوعية الفوط الصحية المستخدمة أثناء الدورة الشهرية رديئة أو تسبب لك الإلتهابات.
3-ترك الفوطة الصحية حتى درجة التشبع دون تغيير مسمتر يؤدي إلى التسلخات.
4-استخدام مطهرات عالية التركيز.
5-وجود شعر زائد في المنطقة مما يجعلها مكانا مناسبا لنمو البكتريا والفطريات.

العلاج وطرق الوقاية:

1-تغيير نوع الفوط الصحية التي تستخدمينها إلى نوعية أفضل لا تسبب لك الحساسية.
2-التغيير المتكرر للفوطة، وعدم تركها حتى درجة التشبع.
3-البعد عن استخدام المطهرات إلا عند الضرورة القصوى وتكون بدرجة مخففة.
4-إزالة الشعر بانتظام
5-تغيير الملابس الداخلية والاستحمام بشكل يومي.
8- تجنب الأماكن الحارة والقليلة التهوية.

إذا لم تتحسن الحالة فعليك اللجوء إلى الطبيب فقد يصف لك مضاد فطريات أو بكتيريا أو حساسية على حسب المسبب
a3`eeb a3`eeb غير متصل  
قديم 23-07-2008, 02:00 PM   #4
brenda
 

brenda غير متصل  
قديم 02-08-2008, 11:28 AM   #5
a3`eeb a3`eeb
 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة brenda »
شكرا ليكي وللمرور العطر
نورتي التوبيك
اتمني الافادة
a3`eeb a3`eeb غير متصل  
 
دليل الفنادق‍ دليل الاستضافة دليل السيارات





Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd

سياسة الخصوصية

Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2