منتديات صحبة نت


»   منتديات صحبة نت > المنتديات الاسلامية > الخيمة الرمضانية

 
قديم 30-08-2008, 08:43 PM   #1
arwaegy
 

رمضان أوله رحمة أوسطه مغفرة آخره عتق من النار
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

شهر رمضان رحمة ومغفرة وعتق

* رمضان شهر الرحمة *

وهو شهر أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار
فتعالوا بنا أيها الأحبة نتفكر سويا فى معنى



" أوله رحمـــــة "
ماهى الرحمة:
الرحمة مشتقة من أسم الله الرحمن الرحيم ..
وهى الشفقة والعطف والحب من الله لعباده .. فأول رمضان تتنزل الرحمات بين العباد
وفى معنى آخر أن العبد الصالح الذى يحبه اله يرزقه حسن الطاعة فى أول رمضان ويرزقه الصبر عليها والإخلاص
فيها فإذا كان له ذلك نال رحمة من الله سبحانه ومن نال منه رحمة فلن يشقى أبدا
.

أرحموا من فى الأرض
: ونأخذ منه درسا آخر وهو التراحم بيننا كأخوة .. فيجب أن يرحم كل منا اخاه وجاره وابنه وصاحبه .. وفى الأثر :

أرحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" طوبى لمن تواضع فى غير منقصة ، وذل فى غير مسألة ،
وأنفق مالا جمعه فى غير معصية ،ورحم أهل الذل والمسكنة ،وخالط أهل الفقه والحكمة "


* فضائل شهر رمضان *
1. تفتح ابواب الجنة وتغلق ابواب النار وتصفد الشياطين
فاجتهد لتكون من أهل الجنة

2. النافلة فى الأجر تعدل فريضة والفريضة تعدل سبعين فريضة
فاحرص على مئات النوافل وإحسان الفرائض

3. ليلة القدر من قامها إيماناً واحتساباً غُفر له ماتقدم من ذنبه..
فأحرص على اعتكاف العشر الأواخر لتفوز بها
4. من فطر صائماً فله مثل أجره دون أن ينقص من أجر الصائم شىء .
فأحرص على افطار الفقراء واطعامهم ولوبتمرة
5. القلوب مقبلة على الله .. ومن كان سبباً فى هداية مسلم ضال فهو خير له من الدنيا ومافيها
فأحرص على دعوة فرد أو أثنين إلى المسجد وتلاوة القرآن تنل أجورهم
6. العشر الأواخر وقد كان النبى صلى الله عليه وسلم .. يعتكفها ولم يتركها أبداً لعظيم أجر العمل فيها
فأحرص على الأعتكاف فيها واجعل حدك الأدنى اعتكاف الليالى الفردية

* رمضان شهر التوبة إلى الله *

ما أجمل التوبة وما أغلاها حين يقبلها المولى عزوجل وما أجمل أن تكون فى رمضان .. لتبدا صفحة جديدة مع
خالقك بلا ذنوب ولا قيود
مما نتوب ؟
هناك أشياء كثيرة يجب فيها التوبة : فالربا وعقوق والوالدين والزنا .. كبائر تجب فيها التوبة .
والغيبة والنميمة وإطلاق البصر فى الحرام وسماع فحش الكلام .. ذنوب عظيمة يجب التوبة منها
وتأخير الصلوات وإهمال النوافل وخلف المواعيد ذنوب تستحق التوبة

ماهى التـوبة ؟
للتوبة أربع خطوات :
ندم .. إقلاع .. عزم .. ثم رد الحقوق لأصحابها
الندم : واجب على كل معصية تريد التوبة منها

الإقلاع
: واجب عن كل معصية تريد التوبة منها

والعزم
: على عدم العودة إليها أيضاً واجب

وكذلك رد الحقوق لإصحابها
شرط لقبول التوبة


* كـــــــن ولا تكـــــن *

.. كن ربانيا
: تعبد الله فى كل الشهور وكل الأحوال

ولا تكن رمضانيا
: تعبد الله فى رمضان ثم تترك العبادة فرب رمضان هو رب باقى الشهور الأخرى


كن جواداً كريماً : تنفق وتتصدق بأكثر ماتملك ..فأنت تعلم أنه ما نقص من مال صدقة وتعلم ان حبيبك صلى الله عليه وسلم كان أجود مايكون فى رمضان
ولا تكن بخيلا : شحيح الانفاق خائف على المال ، وهل تعلم أن المال مال الله اعطاه لك ينظر كيف تتصرف فيه ؟

كن حالماً صابراً : تحلم على الجهال وتصبر على أذى العامة فانت تعلم أن الله يعطى على الصبر ما لا يعطى على غيره
ولا تكن غضوباً جهولاً : سريع الغضب والانتقام بل تمالك نفسك واعلم أن الشديد ليس بالسرعة بل
الذى يملك نفسه عند الغضب


* رمضان شهر المغفرة *

إذا كان رمضان هو شهر التوبة إلى الله فمن المؤكد أنه شهر الحصول على المغفرة والعفو .. ولذلك فأهم ثلاث عبادات في رمضان أجرها هو المغفرة .

حتى تحوز المغفرة :
* تذلل بين يديه . قال أحد الصالحين : دخلت علىا لله من أبواب كثيرة فوجدتها كلها مزدحمة
إلا باباً واحداً وهو باب الذل بين يديه لم أجد عليه إلا القليل .
* ذكر فى ثلاث دقائق :
قال صلى الله عليه وسلم : من قال سبحان الله وبحمده مائة مرة حين يصبح وحين يمسى حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر
*أكثر من التوبة أصدق فيها :
قال صلى الله عليه وسلم . إذا أذنب العبد ذنباً فقال : يارب أذنبت ذنباًفاغفر لى ، قال الله عزوجل : علم عبدى أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ به فغر له ثم مكث ماشاء اللهوأصاب ذنباً أخر فقال يارب أذنبت فاغفر لى قال ربه :علم عبدى أنله رباً يغفر الذنب ويأخذ به قد غفرت لعبدى وليفعل مايشاء


* شهر العتق من النار *

تخيل .. وفكر .. وتدبر
أن لم تحصل على وعد بعتق رقبتك من النار في رمضان فمتى يمكنك أن تحصل عليه ؟!
فى الحديث الشريف :
"ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة "

فهل ستكتب أسمك فى أحد السجلات الثلاثين أم !!
هذه هى النار .. أوقد الله عليها ألف عام حتى أحمرت ثم أوقد عليها ألف عام حتى أبيضت ثم أوقد عليها ألف عام حتى اسودت فهى سوداء كقطع الليل المظلم
وقودها الناس والحجارة
غمس فيها أنهم أهل الأرض فأقسم أنه لم ير لحظة واحدة سعيدة فى الحياة الدنيا
تملأها الحيات والعقارب والوحوش تنهش في أجساد أهلها

هذه هى النار .. ألا تستحق أن تجتهد لتمحوا اسمك من سكانها فى هذا الشهر
السبيل لذلكـ : توبة صادقة .. عمل دائم لله .. تذلل بين يديه .. أنصر دينه .. لاتأكل إلا من حلال.. إياك وصحبة السوء




عنوان ورابط الموضوع للحفظ والمشاركة
رمضان أوله رحمة أوسطه مغفرة آخره عتق من النار
http://www.sohbanet.com/vb?s=21dd3eeb40a30ccd35fb8d8c977de979/t34709.html


 
قديم 03-09-2008, 08:29 AM   #2
زيزي زيزي
 

بارك الله فيكى
 
قديم 03-09-2008, 08:58 AM   #3
NNouRR
 

مشكورة على الموضوع
 
قديم 20-12-2008, 07:30 PM   #4
arwaegy
 

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاكم الله خير
وشكرا على المرور والرد
 
قديم 26-01-2009, 05:17 PM   #5
elmoshaksanada
 

بارك اله فيكى اختى الكريمه
جزاكى الله خيرا
 
 
دليل الفنادق دليل لااستضافة دليل السارات





Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd

سياسة الخصوصية