منتديات صحبة نت


»   منتديات صحبة نت > المنتديات العامة > المنتدى العام > ما وراء الطبيعة

 
قديم 22-09-2008, 06:32 AM   #1
الليل الساحر
 

موسوعة الغوامض المتنوعة

إن شاء الله سأضع في هذه الموسوعة مجموعة من الظواهر والغوامض المتنوعة ..
وسأختار إن شاء الله موضوعات تقرأوها لأول مرة .. لذلك سأبحث لكم عن كل جديد .. وإن شاء الله ينال الموضوع إعجابكم.




مثلث التنين




لا توجد في بحار ومحيطات العالم منطقة أغرب وأخطر من منطقة مثلث التنين .. هذه المنطقة المخيفة الغامضة من المحيط الهادي التي عرف عنها منذ مئات السنين حدوث حوادث اختفاء عديدة للسفن والطائرات المارة بها اختفاءً تاماً بلا أثر .. إن بعض الناس قد سمع أو قرأ عن حدوث حالات اختفاء للسفن والطائرات في مثلث برمودا الشهير ، لكن قليلاً من الناس من يعرف أن هناك مثلثا آخرا مشابهاً لمثلث برمودا في حدوث حالات اختفاء أيضاً للسفن والطائرات ، وهو مثلث التنين ورغم قلة الاهتمام بهذا المثلث ، وقلة شهرته بالنسبة لمثلث برمودا .. إلا أنه في الحقيقة يعد أخطر وأبشع منه ، كما أن خطورته عرفت قبل معرفة الناس بخطورة منطقة مثلث برمودا بسنوات عديدة .. * أين يقع مثلث التنين ؟!.. هو منطقة مثلثة الشكل بالفعل تقع بالقرب من الفلبين في الاتجاه الشمالي الشرقي ، وأضلاعه الثلاثة تمتد بين هذه المناطق :
أولاً / يمتد الضلع الأكبر بين جزيرة يوكوهاما اليابانية شمالاً وجزيرة جوام الفلبينية جنوباً ماراً بجزيرة أيوجيما .. ث
انياً / يمتد الضلع الأصغر بين جزيرة جوام جنوباً ومجموعة جزر ماريانا شمالاً ..
ثالثاً / يمتد الضلع الأوسط بين جزر ماريانا جنوباً وجزيرة يوكوهاما شمالاً ..

* العلاقة .. من يعرف مثلث برمودا يلاحظ أن هناك تشابهاً كبيراً بين موقع مثلث برمودا وموقع مثلث التنين ، ويظهر من هذا التشابه أن هناك منطقة اختطاف غامضة في الشرق وأخرى في الغرب .. فكلاهما يعتبر مناظراً للآخر في الموقع ، ولكن أحدهما من جهة الشرق والآخر من جهة الغرب .. وكلاهما يقع على نفس خط العرض 35 درجة .. وكلاهما يقع بالقرب من سواحل دولة كبيرة متحضرة ومتقدمة في التكنولوجيا والإلكترونيات على وجه الخصوص ، فمثلث برمودا يقع في المحيط الأطلطني أمام الساحل الشرقي للولايات المتحدة .. ومثلث التنين يقع في الجنوب الشرقي من سواحل الجزر اليابانية .. وهذا الموقع في الحقيقة أثار افتراضات وتفسيرات قد تكون غريبة .. فلماذا تقع منطقتا الاختفاء في هذين المكانين بالتحديد ؟! هل هناك قوى خفية بهذين المثلثين ؟! إن الاختفاء المحير الذي يحدث في مثلث التنين ليس في الحقيقة ظاهرة جديدة على العالم ، بل إنه أمر قديم يرجع إلى مايزيد على ألف عام أو أكثر !!.. لذا شاع بين اليابانيين القدامى في تلك الفترة البعيدة من الزمن تسميته ببحر الشيطان .. (ما - نو- يومي ) باليابانية .. ولا تزال هذه التسمية معروفة حتى يومنا هذا .. كما رمزوا لذلك الشر بحيوان التنين ، هذا الحيوان الأسطوري المهول الحجم المخيف المنظر .. حيث قالوا إن هناك تنيناً رابضاً تحت المياه في تلك المنطقة يخرج من وقت لآخر ليخطف القوارب العابرة بالمنطقة ويسحبها إلى جوف المياه .. ومن هنا أطلق على هذه المنطقة المخيفة الغريبة تسمية مثلث التنين Dragons triangle .. وقد جاءت حقائق وأخبار ومشاهدات عن هذا المثلث تذكر أن تلك المنطقة تحوي كائنات غريبة مخيفة وغير معروفة لنا ، ومن الطريف أن ذلك التصور القديم جداً الذي يبدو كالأساطير الخرافية يلاقي بعض القبول والاحتمال في عصرنا الحالي ، وذلك بعدما تمكنت فرق البحث الحديثة في أعماق البحار من اكتشاف كائنات ومخلوقات غريبة لا يمكن لأحد أن يتصور وجودها .. فلماذا لايكون هناك بالفعل تنين تحت المياه ، أو على الأقل حيوانات مخيفة وضخمة مشابهة له ؟!.. لا أحد يستطيع أن يؤكد عدم وجود مثل هذه الكائنات الغريبة الشرسة وأنها هي التي تلحق الضرر بالمارين بتلك المنطقة ، لأنه وحتى الآن لم يستطع أحد أن يتفقد قاع مثل قاع التنين ولا غيره من الأجزاء الشاسعة من المحيط الهادي سوى مساحات محدودة أذهلت من وصلوا إليها بما كان فيها من مخلوقات وأخطار .. ولو تتبعنا سلسلة اختفاء السفن والناقلات التجارية والحاويات والغواصات والقوارب في مثلث التنين لوجدناها سلسلة طويلة وقديمة جداً ولم تتوقف حتى الآن .. وقد أعلنت الحكومة اليابانية رسمياً اعتبار هذه المنطقة منطقة بحرية خطرة ، وحذرت من الملاحة بها ، بعدما صارت تهدد اقتصادها وأمنها بسبب اختفاء العديد من الناقلات والسفن التجارية والغواصات الحربية بها على مر السنين ، وهذا ما يفسر قلة حدوث الاختفاءات في الوقت الحالي رغم أنها لازالت موجودة ولكن ربما لأن الجميع أصبح على علم ودراية بخطورة هذه المنطقة البحرية .. وهو أيضا ما يفسر عدم شهرة مثلث التنين مقارنة بمثلث برمودا .. * الاختفاء .. لكن ما هو شكل وأسماء هذه السفن والغواصات والطائرات التي اختفت .. وما ظروف اختفاءها ؟.. - ناقلة البترول اليابانية كايور مارو 5 بلغ عدد طاقمها 31 بحاراً ، وكانت حمولتها تبلغ 500 طنا ، وكان آخر اتصالها بالقاعدة في 24 سبتمبر 1953م .. - الناقلة اليابانية كوروشيومارو رقم 2 اختفت بطاقمها في المثلث بلا أثر وكانت تحمل حمولة بلغت 1525 طناً وكانت آخر رسالة لاسلكية بعثت بها في أبريل 22 أبريل 1949م .. - السفينة الفرنسية جيرانيوم كانت هذه السفينة التجارية في طريقها إلى أوساكا ، وبلغت حمولتها 232 طناً وفي 24 نوفمبر 1974 وصلت رسالة لاسلكية للقاعدة البحرية أشارت إلى اعتدال ظروف المناخ والملاحة .. ولكن من الغريب أنه بعد هذه الرسالة انقطعت أخبار السفينة تماماً ولم يعرف عنها أين اختفت بطاقمها الذي بلغ 29 بحاراً إلا أنها كانت بالقرب من منطقة مثلث التنين عندما أرسلت آخر رسالة لها .. - السفينة الليبيرية بانالونا كانت في طريقها إلى كوكورا وعلى متنها 35 بحاراً .. وبعد وصولها منطقة المثلث اختفت تماماً في نوفمبر 1971م .. - الناقلة الليبيرية ماسجوسار .. ومن الغريب في حادثة اختفاء هذه الناقلة أنها شوهدت وسط مياه مثلث التنين وقد اندلعت فيها النيران فجأة ودون سبب واضح مع العلم انها لم تكن تحمل أية مواد قابلة للاشتعال .. - الناقلة الليبيرية صوفيا باباس .. وتعد حادثة هذه السفينة من الحوادث الغريبة غير المعروفة السبب والتي وقعت في جنوب شرق طوكيو بعد مغادرة السفينة لميناء طوكيو .. حيث انقسمت السفينة إلى نصفين لكنها لم تختف ولم يعرف سبب ذلك على الإطلاق .. - السفينة اليونانية أجيوس جيورجيس وهذه من السفن التجارية الضخمة التي اختفت بطاقمها كاملاً ولم يظهر بالمنطقة أي أثر لا للسفينة ولا للحمولة الكبيرة التي كانت تنقلها .. - الغواصة السوفيتية ايكو 1 وقد اختفت في سبتمبر 1984م .. - الغواصة السوفيتية ايكو 2 اختفت في نفس المنطقة في يناير 1986م .. - الغواصة السوفيتية جولف 1 اختفت في أبريل 1986م .. - الغواصة الفرنسية شارلي فقدت أيضاً في بحر اليابان بالقرب من منطقة مثلث التنين في سبتمبر 1983م .. - الغواصة البريطانية فوكسترول فقدت في نوفمبر 1986م ولم يعثر بعد ذلك على أي أثر لها رغم أن حمولتها كانت من الديزل .. - بالإضافة إلى ثلاثة طائرات أمريكية ، وطائرات حربية على درجة عالية وكبيرة من التجهيزات الكفيلة للتصدي لأي من المشكلات التي قد تواجهها أثناء الطيران .. خاصة الطائرات الحربية كاوازاكي p-2j .. - اختفاء الطائرة المدنية jA-341 والتي كانت تقل مجموعة من الصحفيين لإجراء تحقيقات صحفية حول اختفاء الناقلة الأمريكية كاليفورنيا مارو التي اختفت في مثلث التنين .. إلا أن هذه الطائرة اختفت أيضاً ولحقت بالناقلة .. - وفي 19 مارس 1975م وقعت واحدة من أبرز حوادث الاختفاء حيث اختفت في تلك المنطقة طائرة الرئيس الفلبيني راملون ماجسايساي ، والذي كان في رحلة مع مجموعة من رجال الدولة بلغ عددهم أربعة وعشرين رجلاً اختفت بهم الطائرة تماماً بالقرب من سيبو داخل حدود مثلث التنين .. ترى هل من تفسير لهذه الاختفاءات ؟!.. وهل هناك قوى خفية ؟!.. أو هل هناك بالفعل تنين كما زعم اليابانيون ؟! كل تلك التساؤلات لازالت موضع حيرة وشكوك وتضارب في التفسيرات حتى الآن .. ولا يعلم سرها إلا الله وحده ..



عنوان ورابط الموضوع للحفظ والمشاركة
موسوعة الغوامض المتنوعة
http://www.sohbanet.com/vb?s=612d8b8bab9e24ee1ff51aa91acfcacf/t42122.html


 
قديم 22-09-2008, 06:33 AM   #2
الليل الساحر
 




ابالطبع لا نتحدث الآن عن الدراجـة البـُخاريـة ذات الأربـع عجلات التي ابتكرتهـا شركة (ياماهـا) ويفضـّلهـا الشباب للـّهو على الشواطئ، ولا عن شخصية الكوميكس التي يعرفهـا عـُشـّاق سلسلة X-Men .. فكـُل هؤلاء مأخوذين ولو اسمـًا عن الأسطورة الأصليـّة التي سيعرفهـا من يتعدّى تلك السطور ..

يأخذهـا الكثيرين نذيـرًا للشـؤم، حيث لا تظهـر إلاّ كإنذار لموت شخصٍ مـا .. وذِكر الـ (بانشي) مـُنتشر في أساطيـر شعوب السلت، و(آيرلندا) بشكـل خاص التي تشتهـر فيهـا بهذا الاسـم ..

يحكي البعض أنهـا ترتبط بأسـر مـُعيـّنة، وأن عويلهـا لا يـُسمـَع إلاّ عند اقتراب أحـد أفراد تلك الأسـرة من الوفـاة .. وأن النائحـات محترفـات العويـل والندب في المآتـم الشبيهـات بالندّابـات في الثقـافة المصريـة تـُردِّد صوت الـ (بانشي) ورائهـا كأنهم صدى صراخهـا .. وهو تقليد موجـود في الثقـافـة الآيرلنديـة، حيث اعتاد الفلاحين في القرى عند وفاة شخص مـا جلب امرأة لغنـاء مرثيـّة أثنـاء جنـازتـه .. وتضيف الأساطيـر عليهـا أن الجنيـّات تغني في جنازات أفراد الأسـر الارستقراطيـة الغاليـّة: (أوجرادي)، (أونيل)، (أوبرايان)، (أوكونور)، و(كافانـاه) .. وأيضـًا يضيف البعض أن وجـود أكثـر من (بانشي) بوقتٍ واحـد يعني نذيرًا بوفـاة شخص عظيم أو مـُقدَّس ..

ويأتي اسم (بانشي) كاجتهـاد لتحويل " bean sídhe" أو "جنيـّة التل" من الآيرلندية القديمـة إلى اللغـة الانجليزيـة .. كمـا تأتي لفظة " sídhe" ومقابلتهـا الاسكتلنديـة "Sith" أحيانـًا كمعنى للسلام، وجديـر بالذِكـر أن اللفظة الأخيـرة قد ألهمـت المخرج الشهيـر (جورج لوكـاس) بتسميـة العناصر الفاسدة من فرسـان (الجيداي) في رائعتـه "حرب النجوم Star Wars" بأجزائهـا، والتي ظهرت بعنوان الجزء الأخيـر "Revenge Of The Sith" ..

ويصفونهـا الأغلبيـة كامرأة جميـلة ذات مظهر سوداويّ كئيـب، وأحيانـًا كساحـرة عجوز شمطـاء .. تلبس الأبيض أو الفضيّ وأحيانـًا الأخضـر – حيث تختلف الروايات بهذا الأمـر، عينـاهـا حمراوتـان دومـًا من أثـر البـُكـاء المـُستمـِر، وتمشـِّط شعـرهـا الطويـل بمشط فضـّي أو ذهبيّ .. وتحذر الأساطيـر من التقـاط هذا المشط عند رؤيتـه على الأرض، لأن الـ (بانشي) تلقيـه بانتظـار الساذج الذي ينحني لالتقاطـه حتى تغويـه بعدهـا لمصيره المحتوم، وتخلط الأساطيـر الآيرلنديـة هنـا بين الـ (بانشي) وعرائس البحـر وأيهمـا سيظهـر عند التقـاط المشـط ..

وقـائـع:

يـُحكى عن (ليدي فانشو) التي كانت تقيـم بمنزل عائلـة (أوبرايان) الارستقراطيـة في القرن السابع عشـر الميلاديّ .. أنهـا كانت تقبـع في سريرهـا ذات ليلـة، عندمـا فوجئـت بظهـور امرأة حمـراء الشعـر بيضـاء شديدة الشحوب، والتي عندمـا فتحت فمهـا لم تقـل سوى كلمـة واحـدة غامضـة كرّرتهـا ثلاث مرّات بصوتٍ عالِ: "حصـان" !

وفي الصبـاح التالي، جاءت ربـّة المنزل لتخبـر (ليدي فانشو) بأنهـا عائدة لتوّهـا من جنـازة أحـد أولاد عمهـا الذي توفي منذ ساعـات، بنفس توقيـت ظهور المرأة الشبحيـّة بالضبط !!

ولم يتضـح مقصـد الـ (بانشي) بالضبط ضمن روايـة (ليدي فانشو) من كلمـة "حصـان"، لكن البعض يفسرونهـا بأنهـا كانت ترمـز لرحـلة المتوفي إلى العـالم الآخـر ..



(بانشي) أخرى، وغيـرهـا:

سبق الإشـارة لوجـود (بانشي) في الحضارة السلتية بأماكن أخرى غيـر (آيرلندا) .. وهاكـُم بعض التفصيـل عنهنّ في السطور التاليـة:

سيهريث (Cyhyraeth):
هي المـُقابـل للـ (بانشي) في (ويلـز) .. ويصفونهـا كطيف شبحيّ لامرأة تبكي وتنوح قبـل موت شخصٍ مـا، وأحيانـًا للإعـلان عن قدوم وبـاء أو كارثـة ..
ولا أحـد يستطيع رؤيتهـا، لكن الجميـع يتعرّفهـا من عويلهـا .. ويتحاكون بكثـافة تواجدهـا في (ساوث ويلز).

جلايستيح (Glaistig):
هي مخلوق خرافيّ مـُتعدِّد الأشكـال في أساطيـر وفولكلور (اسكتلندا)، وتـُعرَف أيضـًا باسم (ماديـان أويهـاين) أو (العذراء الخضـراء) ..
تظهـر (جلايستيج) غالبـًا على هيئة امرأة عملاقـة، وأحيانـًا كنصف امرأة ونصف عنزة، وأحيانـًا كعنزة كاملـة .. وفي كـل الحالات ترتبط باللون الأخضـر ..
يجدهـا الناس دومـًا بجوار النهـر، حيث تجلس هنـاك مـُستعطفـة العابرين ليحملونهـا عبـر الطريق .. ويتراوح مصيـر عاثـر الحظ الذي يقبـل حملهـا من التيـه إلى الذبـح ..
لكنّ تلك الصورة المـُفزعـة ليست الوحيـدة التي ترسم أساطيـر (اسكتلندا) بهـا (جلايستيج) .. فهنـاك من يصفونهـا كجنيـة طيبة تقوم بالأعمـال المنزليـة للأسـرة وهـُم نيـام، وأنهـا تحمي الأطفـال والعجـائـز، وأنهـا – على غرار قريبتهـا (بانشي) – تعوي عنـد اقتراب موت أحـدهم.
وهنـاك حكايـة شهيـرة في فولكلور (اسكتلندا) عن الحدّاد الذي نجح في الإمسـاك بواحـدة، ليجبرهـا على الإتيـان له بقطيع من الماشيـة السحريـة وبنـاء منزل جميـل .. وأنـه حرَّرهـا بعـد تنفيذهـا طلباتـه .. وعندمـا لوَّحت بيدهـا لتوديعـه قطـعهـا لهـا الحدّاد على الفـور .. وتذهب الحكايـة لأن حتى هذا اليـوم يمكن رؤيـة الدمـاء على جميـع النباتـات الناميـة في تلك المنطقـة كذكرى ليـد (جلايستيج) المبتورة.

الغاسلـة (Washer at the Ford):
نجـدهـا في كـُلٍ من أساطيـر (آيرلندا) و(اسكتلندا) و(ويلز) و(بريتاني) – مملكة قديمة من قبائل السلت تقـع في شماليّ غرب (فرنسـا) – حيث تتفق تلك الشعوب السلتيـة بأن (الغاسلة) تجلب نذيـر الموت للجنـود الذي يوقعهم حظهم السيئ برؤيتهـا تنظـِّف الدم من الملابـس الكـِتـّانيـّة ..
وأيضـًا يصوّرون (الغاسلـة) على أنهـا أحـد آلهـة الموت، وأنهـا تأخذ على عاتقهـا انتشـال الجثث المـُمزَّقـة للجنود لتنظفهـا من الدمـاء حتى تعـود أرواحـهم نقيـة كمـا كانت ..
وتظهـر – كالعـادة – بين صورتيّ المرأة الجميـلة الحزينـة والساحـرة العجوز الشمطـاء ..
وترتبط (الغاسلة) بالـ (بانشي) في الأساطيـر الآيرلنديـة بشكل مـُباشـر، نظرًا للاشتراك الواضح بينهمـا في الإنذار بالموت الوشيـك رغـم اختلاف الوسائـل.
 
قديم 22-09-2008, 06:35 AM   #3
الليل الساحر
 




موضوعنا اليوم مميز للغاية حيث أن أحداثه لم تنتهى بعد .. فقد بدأت فى الماضى لكن لا زال لغز هذه القصة قائماً إلى الآن .. ولا زالت أحداثها تقع هنا وهناك .. فاحذر أن تقع لك وإحذر أن تمشى وحيدا بعد منتصف الليل ..
البداية كانت بالعثور على بعض الحيوانات المقتولة هنا وهناك ، بالطبع إلى هنا يبدو الأمر طبيعياً .. لكن لو اقتربنا أكثر من الصورة سنجد تلك الحوانات قد تركت جثثها وبها ثقب فى الرقبة وجسدها خال من الدماء !!..
قد يظن البعض إننا نتحدث عن دراكولا أو مصاص الدماء .. لكن ليته كان دراكولا ..
ما نتحدث عنه أمر آخر أكثر رعباً وغرابة .. دعنا نتخيل أنك تمشى على قدميك ، ثم فجأة ترى هذا الشيء الذى يمشى تارة على أربع وتارة على قدميه وهو ينقض عليك بشكله اللابشرى ، وجلده المائل للإخضرار وأنيابه البارزة طالباً بعض الدماء ..
بحثت كثيراً عن ماهية هذا الشيء لأجد تلك المعلومات المفزعة .. والكلمة الأكثر إفزاعا ..
الشوباكابرا
* * *
بدأ هذا اللغز في عام 1947 تقريبا ، عندما بدأ الابلاغ فى بورتوريكو عن مقتل العديد من أنواع مختلفة من الحيوانات مثل الطيور والخيول والماعز وغيرها من الحيوانات ، واعتقد المختصون فى باديء الأمر أن مصاصي الدماء هم المسؤولون عن تلك الحوادث ، وإشتبهوا أيضاً في أن عمليات القتل تمت بشكل عشوائي من بعض الأعضاء في طائفة شيطانية في النهاية ، وانتشرت هذه المذابح في أنحاء الجزيرة ، ولكن إستمرار فقدان المزارع الحيوانية للحيوانات بدأ يثير الرأى العام .. فالقتل كان يسير في نمط واحد مشترك : كل الحيوانات ميتة وبها ثقب حفر حول الرقبة ..
إستمرت وفاة الحيوانات في بورتوريكو وغيرها من بلدان أخرى ، مثل جمهورية الأرجنتين وبوليفيا وشيلى وكولومبيا وكوستاريكا والسلفادور وبنما وبيرو والبرازيل الولايات المتحدة .. ولكن أبرز وأهم الحالات كان في المكسيك ..
الشوباكبرا يسكن في اجزاء من امريكا اللاتينية .. ويرتبط خصوصا مع بورتوريكو - التي نشرت أول حالات الإختفاء - والمكسيك وشيلى والبرازيل الولايات المتحدة .. وهو مخلوق في العادة يتعمد مهاجمة وشرب الدم من الماشية ، لا سيما الماعز ..
بدأت مشاهداته في بورتوريكو في أوائل التسعينات .. وإن كان البعض يقول أن شوباكابرا قد ظهر قبل لك بفترة طويلة للغاية .. واختلف الناس في تلك الأزمنة حول ظاهرة قتل الماشية وفسروها على أنها وفاة طبيعية ، أما الثقب فى الرقبة فقد يكون راجعاً إلى الحشرات أو ما شابه ، بل لقد ذهب البعض أن من فعل هذا هو الشيطان نفسه ..
لكن الحقيقة بدأت تفرض نفسها ..
ففي عام 2004 ، رأى صاحب مزرعه بالقرب من سان انطونيو بولايه تكساس ، كلبا بلا شعر ، وتبع رؤيته مقتل ماشيته .. وبسؤاله عن تحديد أي نوع من الكلاب قد رأى ، قال على الأرجح هو يشبه ذئب البراري .. وفي اكتوبر 2004 ، اثنين من الحيوانات التي تشبه هذا الوصف وجدت فى المنطقة .. الأول كان ميتا ، بينما لم يستطيعوا الإمساك بالثاني .. وبعد نقل الحيوان الميت إلى معامل تكساس جاءت النتيجة بأنه يعتقد أنها من نوع محدد المخلوقات تتميز بالأنياب مع مشاكل شديدة بالجلد وعاهات ظاهريا ..
وفي تكساس مزارع يدعى ميلر لاجوو أمسك بحيوان مجهول في فخ كان قد نصبه بعد وفاة عدد من الدجاج والديك الرومي .. الحيوان يبدو أنه مزيج بين كلب بلا شعر والجرذ والكنغر .. وتم ابلاغ تكساس بما وجدوه وأن هذا المخلوق هو الأول الذى يروه ، وأنه بالفعل غريب بل نادر أملا في تحديد ماهيته ثم .......... أنتهى الموضوع .. فبسؤال لاجوو عن طريق صحفى قد علم بالموضوع قال أن المخلوق ضبط يوم الثلاثاء وألقي به في القمامه الخميس ..
وفي ابريل 2006 ، تمت رؤية مثل هذه الأوصاف في روسيا للمرة الاولى .. حيث أفادت تقارير من روسيا الوسطى في بداية مارس 2005 أن اثنين وثلاثين حيواناً قتلوا واستنزف دمهم ليلا .. ثم جاءت التقارير من القرى المجاورة تفيد بقتل 30 من الاغنام واستنزاف دمائها ..
وفي منتصف اغسطس 2006 تم العثور على رفات ما يشبه الكلب على جانب الطريق ، وكانت له أنياب بارزة ويبدو أنه ضرب من قبل سيارة مسرعة .. والتقطت له صور فوتوجرافية وكان يشبه الكلاب في المظهر ، لكنه كان بالتأكيد مختلفا عن أي كلب أو ذئب في المنطقة .. التقطت الجثة نظيفة وأفاد التقرير أن الجثة لمخلوق غامض .. وباختبار الحامض النووى وجدوا أنها فصيلة نادرة تنتمى إلى عضو من جنس الذئاب .. وهذا يعني أنه ذئب ..
وقد أجرى العلماء مزيدا من التجارب لكى يتمكنوا من تحديد ما إذا كانت تلك الجثة لكلب تلقى أية مادة جينية من الذئب .. لكن الغموض أغلق هذه القضية ..
وفي سبتمبر 2006 .. وفى أحدث وثائق لمشاهدة شوباكابرا في هاواي في جزيرة ماوي .. شهد الشهود الذين سيطر عليهم الفزع أنهم رأوا على ما يبدو أنه حيوان خارج المطار في كويا نصفه كلب ونصفه الآخر بشري .. وفى معظم المشاهدات أتفقوا على أن طوله متر أو اطول ، وتقريبا له مواصفات البشر في الشكل ..
وقد إجتمعت الأراء والتقارير وشهود العيان على أن الشوباكبرا يظهر على الشكل الأتى :
- الاول والشكل الأكثر شيوعا هو سحلية .. وقد يبدو جلده مقشر - رمادي الجلد مع أعمدة فقرية أو ريشات تنمو من ظهره .. هذا الشكل يبلغ نحو 3 إلى 4 أقدام - 1 إلى 1.2 م - ويقف ويقفز قفزات بطريقة مماثلة للكنجر .. في مرة واحدة على الأقل تمت مشاهدة المخلوق وهو يقفز 20 قدما - 6 م - ويقال انه يشبه الكلب أو النمر فى الأنف والوجه ، وتبرز من فمه أنياب كبيرة ، فضلا عن ترك رائحة كبريتية ورائه .. وتشير بعض التقارير إلى أن الشوباكابرا له عيون متوهجة غير عادية الإحمرار ، ومن ثم تعطي من رأوه شعورا بالغثيان أو التنويم المغناطيسي ..
- الشكل الثانى هو نوع غريب ولد من الكلاب البرية .. هذا هو الشكل الغالب بلا شعر ، مع وجود أشواك في العمود الفقري ، وله أنياب بدلا من الأسنان ومخالب .. ويروى أن هذا الحيوان هو نتيجة تهجين بين عدد من السكان مع الكلاب البرية ..
وأشارت بعض التقارير أن للشوباكابرا عيون حمراء لديها القدرة على شل ضحاياها والإستحواذ عل الفريسه عقليا ، حيث لم تبدى أية فريسة أى نوع من المقاومة ، رغم أنه لا يوجد أى نوع من أنواع السموم في جسد الشوباكابرا .. وفى بعض المشاهدات الحالية ذهبوا إلى حد وصف رهيب تقريبا ، حيث وصف بأنه رجل بحجم وحش يضرب الخيول والماشية .. والبعض الأخر ذهب إلى أن لديه أجنحة على ظهرة وله لون مائل للأخضرار ..
كل هذا لا يعني الخوف المبالغ فيه من جانبنا .. فالمخلوق يهاجم الماشية فقط .. أو هذا ما كنا نعتقده !!..
حيث يبدو أن الشوباكبرا يصر على أن يقول كلمته النهائية ..
فقد كان رجل من قرية صغيرة بالمكسيك عائدا لبيته ليلا بعد إنهاء عمله ، وإذا به يرى مخلوقا ظنه فى باديء الأمر كلبا .. لكن عند إقترابه منه وجده يقف على أرجله الخلفية ويزداد طولا .. وبسبب الظلام لم يتبين ملامحه جيداً .. لكن ما جعل قلبه يخفق أنه إستطاع تبين عينيه بسهولة .. حيث كانتا تشعان ضوئا أحمر اللون ، وحاول الرجل الفكاك بنفسه فأطلق ساقيه للريح .. لكن جائت قفزة المخلوق أسرع ، وشعر بمخالبه تنغرز فى ساقه ، لكنه لم يتوقف واستمر فى الجرى دون النظر لل خلف أبداً..
فما رأيكم أنتم في هذا المخلوق الغريب ؟!..
ما أعرفه أن علينا أن نحترس منذ اليوم من تلك العيون الحمراء التي تسلبنا إرادتنا ..
وحياتنا ..
 
قديم 22-09-2008, 06:37 AM   #4
الليل الساحر
 




القطة الشبح


يسمونها القطة الشبح و يسمونها القطط الغريبة الكبيرة ( Alien Big Cats ) و التي تختصر بـ ( ABCs ) .. و الإسم كما ترى يلخص الكثير .. قطط ضخمة الحجم لدرجة أنها أقرب إلى النمور و الفهود , و هي مجهولة تمامًا .. تظهر فجأة و تختفي فجأة تاركة خلفها غموضًا و أسئلة لا حد لها ..
هذه القطط ظهرت في أكثر من دولة , ففي بريطانيا بدأت مشاهدات لتلك القطط منذ عام 1960 كما تم العثور على أدلة تثبت وجودها , و إن كان أغلبها ظهرفي غرب انجلترا إلا أن مشاهدات أخرى في مختلف أنحاء بريطانيا حدث خلال تلك الفترة ..
أمّا في استراليا يختلف الوضع فالقطط الضخمة هذه لها مشاهدات منذ أكثر من 100 عام , و لكن الزيادة المفرطة في هذه المشاهدات حدثت إبان الحرب العالمية الثانية , و زعم الأستراليون بعدها , أن الطياريين الأمريكيين أحضروا معهم هذه القطط و أطلقوها في غاباتهم لتلتهم مخزونهم من الثروة الحيوانية , و الدليل على ذلك قطعان الخراف الذين كانوا يستيقظون كل صباح ليعثروا عليهم و قد تمزقت أعناقهم و أكلت أحشائهم ..
هناك بعد التسجيلات الغير واضحة لهذه القطط في غابات أستراليا , و لكن أغلب هذه التسجيلات تدفع على الإعتقاد بأنها نمور أو فهود .. و إن أكد بعض علماء الحيوانات أنها ليست كذلك .. أكدوا أنها قطط كبيرة .. أضخم قطط رأوها في حياتهم ..
الباحث الأسترالي ( ستيف تيمبي ) تمكن من تسجيل لقطات لهذه القطط و لآثار أقدامها على الأرض , لكنه قوبل بتجاهل متوقع , و قرر من لم يهتموا بالموضوع أنها آثار فصيلة من الفهود دون أن يتجشموا عناء إثبات هذا ..
و من استراليا إلى الدنمارك حيث نجد أن هناك مشاهدات لهذه القطط سجلت عام 1982 , و أخرى عام 1995 حيث شاهد العديدون ما أسموه لاحقًا باسم ( وحش فينون ) ..
و من الدنمارك إلى المانيا و نيوزلاندا حيث تكررت المشاهدات , و بدأت الشكوك لينتهي الأمر بالنسيان المتعمد و عدم القدرة على إثبات أي شيء ..
ثم ظهرت هذه القطط في هاواي ..
و هنا أصبحت الظاهرة أكثر وضوحًا و غرابة .. فالمشاهدات التي بدأت منذ عام 1980 استمرت حتى عام 2002 التي تزايدت نسبة المشاهدات فيها لدرجة أن المسؤولين طلبوا العون من العالمان الشهيران ( ويليام فان بيلت ) و ( ستان كاننيجهام ) اللذان قررا محاولة اصطياد هذه القطط , ليكتشفوا أنها أذكى مما توقعوا بمراحل ..
فهذه القطط نجت من الفخاخ العادية و الإليكترونية و كاميرات الأشعة تحت الحمراء و مختلف أنواع الحيل لجذبها أو الإيقاع بها , و انتهى الأمر بالعالمين و قد حصلا على خصلة من شعر هذه القطط ليبدأ تحليل الـ DNA , و هو التحليل الذي خرج عليهم ينتبجة عجيبة و هي أن هذا الشعر ربما أخذ من نمر أو فهد أو أسد الجبال !
و مرة أخرى انتهى الأمر بلا دليل يؤكد أو ينفي , لكن القطط لا تزال هناك .. في مختلف أنحاء العالم ..
تظهر بلا تفسير ..
و تختفي بلا أثر ..
 
قديم 22-09-2008, 06:39 AM   #5
الليل الساحر
 

خاطفوا الطاقة




هناك من يملكون هذه القدرة الرهيبة .. القدرة على امتصاص الحياة ! الفكرة هنا أن يقف أحدهم جوار شخص ما ليمتص منه طاقة الحياة , فلا يتركه إلا ميتًا دون أن يبذل أي مجهود يذكر , تمامًا كما يمتص مصاص الدماء من ضحيته , و لهذا تسمى هذه القدرة بالـ ( Energy Vampire ) .. لكن لهذه القدرة أسماء أخرى نذكر منها ( Pranic Vampire ) و ( Energy Predator ) و التي تعني المتغذي على الطاقة .. الأساطير تحدثت طويلاً عن من يملكون هذه القدرة , فلدينا المرأة النمر في آسيا و المرأة الثعلب في اليابان , و الجيانج شي في الصين , كما يعتبر البعض الجاثوم نموذجًا لمن يملكون هذه القدرة , بينما يزعم البعض أن هذه القدرة هي أصل كل أساطير مصاصي الدماء .. و في الحكايات القديمة ستجد البواكا Powaqa و الذي هو عبارة عن عراف يقترب من ضحاياه بأن يعرض عليهم المساعدة , ليمتص طاقة الحياة منهم .. الباحث ديون فورشن كان أول من استخدم هذا المصطلح عام 1930 في محاولة منه لتفسير ظاهرة مصاصي الدماء , و زعم حينها ان هذه القدرة ما هي إلا نوع من مصاصي الدماء النفسيين , لكن المصطلح لم ينتشر و لم يحظ بأهميته حتى عام 1960 حين نشر أنطون ليفي كتابه الأشهر انجيل الشيطان Satanic Bible .. ففي هذا الكتاب ادعى ليفي أنه أول من استخدم المصطلح , و و وصف به من يمتصون الطاقة من ممن حولهم كتعويض لضعف شخصيتهم أو لحاجتهم العاطفية , و هؤلاء ربما يملكون هذه القدرة دون أن يعرفون عنها شيئًا .. ثم جاء الباحثين مارك بينيك و آسبرجون جون ليصنفا أصحاب هذه القدرة على أنهم نوع من أنواع مصاصي الدماء , ليلصق بهم هذاالإتهام إلى الأبد .. و كعادة الظواهر الغريبة و القدرات المخيفة , وجدت هذه القدرة طريقه إلى الروايات و الأفلام , فظهر فيلم ( Life Force ) في لندن عام 1985 و الذي يحكي عن تحول سكان كوكب الأرض إلى نوع من انواع الزومبي بعد أن تم امتصاص طاقة الحياة من أجسادهم ..
و في المانجا اليابانية الشهيرة ( Sailor Moon ) سنجد الملكة ماتيللا التي تمتص طاقة الحياة ممن يعارضونها لتزداد قوة و سلطة .. و في لعبة الكمبيوتر فائقة الشهرة World of Warcraft سنجد الـ Dreadlords الذين يتغذون على أرواح أعدائهم .. ستيفن كينج نفسه استخدم هذه القدرة أكثر من مرة في رواياته , فالمخلوق المخيف في رواية IT كان يتغذى على خوف ضحاياه .. و كذلك المخلوقات الشيطانية في رواياته Desperation و Regulators و في سباعيته الشهيرة Dark Tower .. و الكاتب المعروف ل . ج . سميث استخدم مصطلح ( مصاصوا الدماء النفسيين ) كما هو في ثلاثيته ( Dark Vision ) , ففي قصته تجد البلورات المسحورة القادرة على منح هذه القدرة لمن يمتلكها , ليمتصوا طاقة الحياة و ليخزنوها في هذه البلورات .. و النماذج عديدة و الدراسات التي ظهرت في محاولة لتفسير هذه القدرة أكثر , لكنها كلها لم تمنحنا جوابًا شافيًا .. فقط ساهمت في نشر المصطلح و تأكيده .. و وفقًا لكل ما قالوه هؤلاء الذين يملكون هذه القدرة بيننا .. يحيون و يمتصون الطاقة كل يوم ..




 
 
دليل الفنادق دليل لااستضافة دليل السارات





Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd

سياسة الخصوصية

Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2