منتديات صحبة نت


»   منتديات صحبة نت > المنتديات العامة > الطب والصحة

 
قديم 13-02-2009, 02:25 AM   #1
نجمة السورية
 

ملف كامل عن الحمل والولادة وما بعد الولادة والارضاع


يحتاج السير الطبيعي للحمل، والنمو الصحيح للجنين، إلى كميات كبيرة من


الفيتامينات وخاصة: أ، ب، ج، د، إ.
يزيد الحمل، من أهمية الفيتامينات الضرورية لجسم الأم والجنين الموجود في طور النمو. يؤدي النقص في الفيتامينات، إلى انخفاض القدرة على العمل والنشاط عند الحامل، ومقاومة جسمها، للأمراض المعدية، فتحصل مثلا: الإصابة بالكساح، داء الحفر، اضطرابات عصبية وغيرها.
ينعكس نقص الفيتامينات عند الحامل، على نمو الجنين، إذ يمكن أن يؤدي ذلك، إلى اختلال، في هذا النمو، ويسبب الإجهاض التلقائي والولادة قبل الأوان. لذلك، ننصح الحامل، بتناول المواد التي تحتوي على الفيتامينات الضرورية لنشاطها الحيوي.
الفيتامين أ: هو فيتامين النمو. يؤدي نقصانه إلى بطء في النمو، يقلل من مقاومة الجسم ويسبب الإصابة بأمراض العيون (جفف. العين، الغشاوة)، أمراض الكبد والأمعاء. يساعد على نمو وتقوية الأغشية المخاطية في الجسم. يؤدي نقص الفيتامين أ، أيضا، إلى حصول انقطاع في الحمل، نتيجة نخر الخلاص. الفيتامين أ موجود في: كبد وكلى الحيوانات، الحليب، البيض، الزبدة، الجبنة، زيت كبد سمك المورة (الغادس)، الجزر، السبانخ، البندورة والشمندر السكري. نصفه للحامل، عند الضرورة، وهو يوزع بكثرة تنوع في السوق (الفيتامين أ التجاري).
يمكن للحامل، تناوله على صورة: حبوب (مرتين أو أربع مرات يوميا) أو نقاط (نقطة أو نقطتين، مرتين يوميا).
الفيتامين ب: عبارة عن مجموعة من الفيتامينات نذكر أهمها: ب1 وب2.
الفيتامين ب1: موجود في خميرة البيرة، الحبوب الغذائية (البازيلاء، الفاصولياء وغيرهما)، القطانيات (العدس، الفول، الحمص، الخ)، المكسرات، خبز الجودر وغيرها.
يشترك في عملية تنظيم وضبط التبادلات في الجسم، كما يسهل ويحسن عملية التحول الغذائي الطبيعي للجهاز العصبي. يؤدي نقصان هذا الفيتامين، إلى إصابات حادة، في الجهاز العصبي، الضمور العضلي، شلل الأطراف العليا والسلفى.


نذكر، أن جسم الحامل، بحاجة إلى كمية كبيرة من الفيتامين ب1، إذ يؤدي نقصه أو فقدانه، إلى حصول الاستفراغ، الإجهاض التلقائي، الولادة قبل الأوان وا لتهاب الاعصاب.عندالمراة الحامل ويبلغ المقدار اليومي

الضروري للحامل من هذا الفيتامين: عشرة ملغ إلى عشرين ملغ.

الفيتامين ب2: نجده بكمية كبيرة في: الخميرة، الكبد، الكلى، اللحم، الحليب، الجبن، المواد اللبنية والبيض. هو أحد عناصر النمو، إذ يؤدي نقصه، إلى إبطاء في النمو، أمراض العيون والجلد والأغشية المخاطية في الجسم. تقدر الحاجة اليومية من هذا الفيتامين: بملغرامين اثنين.
الفيتامين پ. پ: هو جزء مكون في الأنظمة الخميرية، ويشترك في عملية التحول الغذائي في جسم الإنسان. يؤدي نقصه، إلى الإصابة بداء البرص الإيطالي، اضطرابات في الجهازين العصبيين المركزي والخارجي (المحيطي)، الجروح الجلدية والاضطرابات المعوية. تحوي الخميرة، اللحم، الكبد، وحبوب القمح، كمية كبيرة من هذا الفيتامين. المقدار اليومي الضروري منه، هو: خمسة عشر ملغراما.
الفيتامين س (ج): يشترك في عمليات الأكسدة التحويلية للجسم. ينشط العمليات الخمائرية داخل خلايا جسم الإنسان. وهذا الفيتامين ضروري لنضج الجريبات، التلقيح ونمو مخاطية الرحم. نذكر، بالحاجة الماسة، إلى هذا الفيتامين، من أجل حسن وسير تطور الحمل. يؤدي نقصانه في الغذاء إلى حصول أنزفة في الأوعية الدموية الشعرية وإلى الإصابة بداء الحفر، كما يشكل سببا لحدوث الإجهاض والولادة قبل الأوان. نجده، بمقادير عالية في: الحمضيات (البرتقال، الليمون، وغيرهما)، فاكهة النسرين، ثمرة الكشمشة، الجوز الأخضر، العنبيات، البندورة، البطاطا، وغيرها من الخضار والفواكه.
تبلغ الحاجة اليومية من الفيتامين س، مقدار: خمسين- مئة ملغ.
تشتد حاجة الحامل، إلى هذا الفيتامين، أثناء الحمل، لذلك، يتوجب عليها، تناول الكثير من المواد الغنية به. نصف للمرأة الحامل، خاصة، في فصلي الربيع والشتاء، الفيتامين س التجاري (حبوب أو أقراص أو أكياس، بنسبة 0,2 غ والسكر بنسبة 0,3 غ للكيس الواحد). وذلك بمعدل ثلاث مرات يوميا.
الفيتامين د: من المواد الغنية بهذا الفيتامين، نذكر: اللحلم، الكبد، الكافيار، البيض، السمك (خاصة لحم السمك السمين)، زيت السمك (خصوصا زيت سمك المورة)، الحليب، الزبدة وغيرها.
يشترك هذا الفيتامين في ضبط عمليات التحول الغذائي للكلسيوم والفوسفور. كما يحمي الجنين ..


للكلسيوم والفوسفور. كما يحمي الجنين من الإصابة بداء الكساح.
يؤدي نقصانه، إلى حدوث خلل في عملية التحول الغذائي للكلسيوم والمواد الفوسفورية ولين العظام (رخودة العظام) وإلى الإصابة

بمرض الكساح عند الحامل والجنين.
يجب على الحامل، في حال نقص الفيتامين د، في غذائها اليومي، تناول زيت كبد سمكة المورة، بمقدار ملعقة شورباء، مرة أو مرتين يوميا.
الفيتامين إ: يثير نقصانه، اضطرابا في وظائف الغدد الجنسية، الإباضة والتلقيح. كما يمكن أن يؤدي إلى موت الجنين وإلى حصول الإجهاض التلقائي. نجد هذا الفيتامين في: رشيم القمح، الذرة، البيض، الكبد، زيت الصويا، وبعض الأنسجة الحيوانية.
يستخدم الفيتامين إ، في الوقت الحاضر، إلى جانب غيره، من الفيتامينات، في معالجة الإجهاضات التلقائية والعقم.
الفيتامين ك: يوجد في السبانخ، السلطة الخضراء، الملفوف الأبيض، الأجزاء النباتية الخضراء، الكثير من الخضار والفواكه. تبلغ الحاجة اليومية منه: غرامين اثنين- أربعة ملغ. يساعد على وقف النزيف، عبر اشتراكه في عملية تجمد (تخثر) الدم.
يؤدي نقصانه، إلى حصول أنزفة تحت الجلد، أو في الأغشية المخاطية، نتيجة ضعف قابلية الدم للتجمد. يجب أن يحتوي غذاء الحامل على كميات كافية من جميع أنواع الفيتامينات من أجل الحفاظ على المستوى الضروري والطبيعي لعملية تحولها الغذائي. وإذا احتاجت الحامل، إلى كميات إضافية من الفيتامينات، بسبب النقص في الغذاء، فإن على الطبيب، أن يصف لها، هذه الفيتامينات، على شكل عقاقير طبية، لتتناولها في سبيل التعويض، عن النقص الفيتاميني الحاصل عندها






إليك عزيزتي الأم الحامل عشر نصائح يقدمها لك الخبراء من أجل أن تمر فترة حملك بأمان وسلامة :


* احرصي على تناول فطور صحي بحيث يتكون من حبة فاكهة أو عصير غني بفيتامين c ، وكوب من الحليب أو اللبن ، وقطعة خبز مع بعض اللبنة أو الجبنة .

* اختاري حقيبة عصرية تحمل على الظهر وليس الكتف بهدف توفير توازن صحي لوضعية الجسم .

* استعملي جوارب طبية منعاً لنشوء الدوالي ، واستعينى بنصيحة اختصاصي يقوم بتحديد المقاس والنوعية المناسبين لك .

* دلكي قدميك بنعومة في المساء لحث الدورة الدموية وطرد مفاعيل التعب والإرهاق عنك والتي ترجع أسبابها إلى الحمل .

* مارسي بعض التمرينات الرياضية لتحقيق الليونة ، واحرصي على التمدد في السرير أو في وضعية الجلوس على كرسي مريح لإراحة الفقرات وتليين المفاصل المتعبة.

* راقبي وزنك بدقة واكتفي بالزيادة الصحية فيه تبعاً لإرشادات الطبيب .

* مارسي تمارين منتظمة لتقوية عضلات الحوض والحفاظ على ليونتها بما يتيح ولادة سليمة .

* تناولي فيتامين B9 تجنبا للأصابة بفقرالدم الى جانب احتمال الولادة المبكرة مع اختيار الأًصناف الغذائية الغنية به كالأفوكادو ، والشمام ، والقوانص .

* حافظي على صحة اسنانك ونظافتها من خلال استعمال فرشاة ناعمة بصورة منتظمة .

* اجعلي ثيابك الداخلية مريحة بحيث لا تعيق الدورة الدموية

















بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



أخيراً مرت شهور الحمل التسعة وتتطلعين لأن يعود جسمك كما كان، لكن تندهش الأمهات الجدد من كم التغيرات التى لا زالت تحدث لهن.

اقرئى لتكونى مستعدة لهذه المفاجآت الاثنى عشر!


المفاجأة رقم 1

قد تشعرين بتقلصات بعد ولادة طفلك بفترة. لكن يعتبر هذا علامة جيدة لأنه يعنى أن الرحم يحاول أن يعود لحجمه الطبيعى. هذه التقلصات قد تظهر على وجه الخصوص أثناء الرضاعة الطبيعية. قد يقوم طبيبك أو الممرضة بعمل تدليك لمنطقة البطن بعد الولادة لمساعدة الرحم على العودة لوضعه الطبيعى. إذا كانت التقلصات شديدة قد يصف لك طبيبك دواء مسكناً.




المفاجأة رقم 2

لن تعود بطنك كما كانت فى الحال. فى الواقع إن كثير من الأمهات الجدد تشعرن بالإحباط بسبب شكل بطنهن بعد الولادة أكثر مما كن تشعرن بالإحباط من شكلها أثناء الحمل. رغم فقدانك لبعض الوزن أثناء الولادة وبالرغم من أن بطنك لم تعد منتفخة كما كانت أثناء الحمل إلا أنك لا زلت تبدين وكأنك فى الشهر السادس من الحمل وغالباً ستكون بطنك لازالت رخوة وطرية.
مع تقلصات ما بعد الولادة (خاصة أثناء الرضاعة الطبيعية)، سيتماسك الرحم قليلاً وبالتالى البطن لكن سيستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تستطيعى ارتداء ملابسك التى كنت ترتدينها قبل الحمل. أغلب الأمهات يجدن أنهن تحتجن لعمل بعض التمرينات لاستعادة شكل البطن والوسط، لذلك عند تجهيز شنطة المستشفى، تأكدى من وضع ملابس خروج مناسبة لكى تعودى بها إلى البيت. الملابس التى كنت ترتدينها فى الشهر السادس من الحمل غالباً ستكون مناسبة.


المفاجأة رقم 3

قد تشعرين بألم فى جسمك. كثير من السيدات تقارن ما تشعرن به بعد الولادة الطبيعية بما يشعر به الملاكم بعد مباراة ملاكمة، ولا يجب أن يدعو هذا إلى الدهشة لأن جسمك قد قام بمجهود كبير لكى يخرج هذا المولود الجميل إلى الدنيا. قد تشعرين بألم فى عضلات الساق، فى الظهر، حتى لو لم يلجأ الطبيب لشق العجان قد تشعرين بألم فى منطقة المهبل من أثر الشد الذى حدث فى هذه المنطقة أثناء الولادة. حاولى عمل كمادات على الأماكن التى تؤلمك سواء كمادات ساخنة أو باردة حسب أيهما الذى يشعرك براحة، واطلبى إن أمكن من زوجك أو إحدى صديقاتك أن يدلكا لك ظهرك!




المفاجأة رقم 4

قد يكون مكان الغرز مؤلماً. سواء ولدت ولادة قيصرية أو لجأ الطبيب لشق العجان أثناء الولادة الطبيعية، قد تندهشين من مدى انزعاجك من مكان الغرز. قد تشعرين أحياناً بشد أو أكلان فى مكان الغرز وأحياناً أخرى قد تؤلم. بالنسبة للغرز كنتيجة لشق العجان، جربى وضع كيس مملوء بمكعبات ثلج واجلسى على وسادة طرية. تأكدى من معرفتك بأسلوب العناية بمكان الغرز لتجنب الالتهابات.


المفاجأة رقم 5

قد تشعرين برغبة فى البكاء. لقد احتضنت طفلك الغالى وكل شئ يبدو على ما يرام، لكن قد تشعرين أنك غير قادرة على حبس دموعك. ماذا يحدث؟ يتحدث الناس كثيراً عن التقلبات النفسية الخاصة بالحمل، لكن أيضاً خلال مرحلة ما بعد الولادة تكون مسألة الهرمونات غير مستقرة مثلما كانت خلال فترة الحمل.

أيضاً خلال مرحلة ما بعد الولادة تكون أغلب الأمهات لديهن الكثير من الأشياء التى تقمن بها ولا تكن لديهن الفرصة للنوم بشكل كاف أو عمل أى شئ لأنفسهن. العصبية، الغضب، البكاء، الإجهاد، والقلق كلها مشاعر طبيعية قد تستمر لمدة أسبوعين بعد الولادة. أفضل نصيحة هى أن تحصلى على مساندة حقيقية سواء من الأسرة أو حتى من دادة. إذا لم تشعرى بتحسن بعد أسبوعين تقريباً، فربما تكونين مصابة باكتئاب ما بعد الولادة مما قد يستلزم اللجوء لمتخصص.


المفاجأة رقم 6

قد لا يكون دخول الحمام سهلاً كما كان من قبل. بالنسبة لبعض الأمهات الجدد قد تمنعهن الأسباب النفسية من دخول الحمام بعد الولادة مباشرةً – كنتيجة لخوفهن من الألم أو بسبب إيجادهن صعوبة فى الجلوس. لكى لا يصبح الإمساك مشكلة (وبالتالى البواسير)، اشربى الكثير من السوائل (التى ستساعد أيضاً فى الرضاعة الطبيعية!) وتناولى فواكه وخضروات طازجة. فى المستشفى، اطلبى من أفراد أسرتك أن يحضروا لك فواكه وتجنبى الأطعمة التى تسبب الإمساك.


المفاجأة رقم 7

غالباً ستشعرين بجوع لم تشعرى به من قبل. لأن أغلب الأطباء لا يسمحون بالأكل أثناء الولادة، فربما لا تكونى قد تناولت أى شئ لفترة طويلة غير بعض العصير أو الماء، وبعد المجهود الكبير الذى قمت به أثناء الولادة، قد تشعرين برغبة جارفة إلى الطعام. اطلبى من زوجك وأسرتك أن يحضروا لك أطعمة صحية من الأنواع التى تفضلينها لأن أكل المستشفى قد لا يناسب شهيتك المفتوحة بعد الولادة.


المفاجأة رقم 8

غالباً سيتحجر ثدياك بعد حوالى 3 أيام من الولادة . قد تشعرين أن ثديك حساس، وقد يكون جامداً، منتفخاً، ومؤلماً عندما يبدأ اللبن فى النزول. قد تشعرين أن الرضاعة تعذيب فى الأيام القليلة الأولى لكن إذا صبرت فعادةً تصبح أسهل وبعد ذلك لن تشعرى بأكثر من ثقل فى ثدييك قبل وقت الرضاعة.

عندما يكون ثديك مؤلماً احرصى على إرضاع طفلك من كل ثدى 5 دقائق فقط فى المرة – أى من الثدى الأيمن 5 دقائق ثم من الثدى الأيسر 5 دقائق وهكذا حتى يشبع الطفل. استخدمى كمادات ساخنة أو باردة على ثدييك إذا وجدت أنها تخفف الألم. جففى حلمتى ثدييك بعد كل رضعة وحاولى تعريضهما للهواء بترك ستيان الرضاعة مكشوفاً لبعض الوقت كل يوم.


المفاجأة رقم 9

العرق أثناء الليل هو من أحد الأشياء التى قد تدهش الأمهات الجدد. قد تستيقظين فى منتصف الليل وأنت تتصببين عرقاً دون سبب. ضعى فوطة على وسادتك لكى تمتص العرق حتى تنتهى هذه الظاهرة، فهذه فقط طريقة جسمك للتخلص من السوائل الزائدة.


المفاجأة رقم 10

سيكون هناك كمية كبيرة من الدم. قد تكونين قد توقعت نزول دم أثناء الولادة، لكن كونى مستعدة لنزول الدم لمدة 3 إلى 6 أسابيع بعد الولادة. فى الأيام التى تلى الولادة، غالباً سيكون الدم كثيفاً ولكن سيقل الدم مع مرور الأسبوع الأول، وفى الأسابيع القليلة التالية غالباً سيكون الدم أخف نسبياً. خذى معك إلى المستشفى كمية كافية من الفوط الصحية وأبلغى طبيبك إذا زاد تدفق الدم فجأة بعد أن أصبح أخف.


المفاجأة رقم 11

قد تندهش السيدات اللاتى كن تتمتعن بشعر ثقيل أثناء الحمل بسبب سقوط شعرهن بغزارة فى مرحلة ما بعد الولادة، فالانخفاض المفاجئ فى الهرمونات الذى يحدث بعد الولادة قد يؤدى إلى فقدان كبير فى الشعر.


المفاجأة رقم 12

قد لا تشعرين برابطة فورية مع هذا الكائن الصغير الذى تحتضنينه. إذا كنت قد تعرضت لولادة متعسرة أو إذا لم تكن لديك خبرة بخصوص الأطفال المولودين حديثاً، قد لا تشعرين برابطة قوية مع مولودك منذ اللحظة الأولى. لكن امنحى نفسك وطفلك الوقت لكى تتعارفا، اطلبى المساعدة إذا كنت تحتاجين إليها، وحاولى الاعتناء بنفسك خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، وسرعان ما ستجدين أنك قد أصبحت الأم التى كنت تحلمين بها دائماً






عنوان ورابط الموضوع للحفظ والمشاركة
ملف كامل عن الحمل والولادة وما بعد الولادة والارضاع
http://www.sohbanet.com/vb?s=be8cd4e160e36d7e28a2c4e41cdca608/t76129.html


 
قديم 13-02-2009, 02:27 AM   #2
نجمة السورية
 


حركات لتخفيف أوجاع الظهر عند الحوامل

تؤكد الاحصاءات أن نحو 50 في المئة من النساء الحوامل
يُصبنّ بأوجاع في الظهر (
Lower - Back)،
بسبب الزيادة في الوزن والتي تتخطى في بعض الأحيان
عتبة العشرين كيلوغراماً، ما يزيد من تلك الآلام ولا تفارق
الحوامل إلا بعد الولادة.
واليوم نركز على بعض التمارين التي تساعد الحوامل في
تخفيف أوجاع الظهر وبالتالي تليين العضلات وإضفاء جو
من الراحة النفسية والجسدية المطلوبة في تلك الفترة
وإلى أقصى الحدود، ويمكن ممارستها في المنزل.

التمرين الأول




يجب إحضار الحبل الخاص بالتمرين والجلوس على
السجادة الخاصة أيضاً والظهر في شكل مستقيم
والرجلان ممدودتان إلى الأمام. نضع الحبل على الرجل
اليمنى كما في الصورة، وشد الحبل باليدين قدر الامكان
باتجاه البطن وببطء ثم ترخيته ببطء أيضاً وإعادة الحركة
عشر مرات، ثم الانتقال إلى الرجل اليسرى وإعادة الحركة
أيضاً عشر مرات. ولا ننسى التنفس دائماً بطريقة صحية و
سليمة وبعمق.




التمرين الثاني





يجب الاستلقاء على الجنب ووضع الحبل على الرجل
اليسرى التي يجب أن تكون في شكل مستقيم والرجل
اليمنى ملويّة كما في الصورة. يبدأ التمرين برفع الرجل
اليسرى إلى الخارج ولناحية الوجه، ثم إنزالها إلى الداخل
وببطء في الحالتين. وإعادة الحركة 15 مرة، ثم الانتقال إلى
الجنب الآخر والرجل الأخرى وإعادة الحركة 15 مرة أيضاً
.




التمرين الثالث





وهو مخصص للوركين. يجب الجلوس على كرسي
ووضع الرجل اليمنى على الرجل اليسرى كما في
الصورة، والضغط على الرجل اليمنى من ناحية الركبة
نحو الأرض باليد اليمنى وإعادة الحركة 15 مرة، ثم الانتقال
إلى الرجل اليسرى والضغط عليها طبعاً باليد اليسرى وأيضاً 15 مرة
.





التمرين الرابع



يجب الجلوس على طرف الكرسي ووضع اليدين
متشابكتين خلف الرأس كما في الصورة، والظهر
في شكل مستقيم والمعدة مشدودة. يبدأ التمرين بالضغط
نحو جهة اليسار في اتجاه الأرض قدر المستطاع لمدة عشر ثوان،
وإعادة الحركة عشر مرات ثم الانتقال إلى الضغط نحو جهة
اليمين وإعادة الحركة أيضاً عشر مرات.




التمرين الخامس



يجب الجلوس على طرف الكرسي أيضاً والظهر في
شكل مستقيم كما في الصورة. يبدأ التمرين بإنزال
الرأس إلى الأمام لناحية الأرض قدر الإمكان وشدّ المعدة
ووضع اليدين تحت الفخذين كما في الصورة والضغط ب
طريقة Stretch والعودة إلى نقطة الإنطلاق، وإعادة الحركة 15 مرة.
*****
تجدر الاشارة إلى أنه يمكن ممارسة هذه التمارين كل
يوم، وستؤدي إلى إزالة الأوجاع في شكل سريع وفعّال،


 
قديم 13-02-2009, 02:31 AM   #3
نجمة السورية
 

طقوس للإرضاع..........


كرسي الرضاعة :
ابحتي عن كرسي مريح له مسندين و ظهر قوي يمكنك أخد غفوة عليه دون ان تتسببي في إلتواء ظهرك
مسند قدمين :
استعملي مسند قدمين او منضدة صغيرة منخفضة,او حتى كومة من الوسادات لرفع أقدامك بهذه الطريقة ستتافادين آلام الظهر اذا رفعت أقدامك, و ستتمكنين من حضن طفلك الرضيع قريبا من صدرك بدلا من الإنحناء نحوه.
المسائد :
ظهرك, رقبتك, ذراعك ,واقدامك كلها تحتاج إلىنفس القدر من الدعم لذا لا تترددي في إحاطة نفسك بالوسادات . إذا وضعت وسادة تحت طفلك للإستناد عليها, فسيكون مرتاحا و أقرب إلى حلمتك
البطانيات :
حافظي على على دفئ الطفل الرضيع باستعمال بطانية دافئة و ناعمة , كذلك غطي كتفيك دائما قبل الارضاع ليبقى الحليب دافئا.
مجلات او كتب :
إذا كان طفلك الرضيع يأكل ببطئ او يملك شهية كبيرة فقد ترغبين في التسلية بينما يتعشى هو , ضعي بعض المجلات المفضلة و الكتب و الكلمات المتقاطعة لتمضية الوقت بهدوء .
الموسيقى :
استمعي لأي نوع من الموسيقى الهادئ الذي يشعرك بالراحة و الاسترخاء, وبهذه المناسبة لا ننصحك بارضاع الطفل و انت تشاهدين التلفاز او تستمعين الى الموسيقى الحزينة لان ذلك يؤثر على نفسيتك و بالتالي على ادرار الحليب.يجب ان تكوني مرتاحة و هادئة
 
قديم 13-02-2009, 02:34 AM   #4
نجمة السورية
 


كيف تحافظي على رأس طفلك متناظرا وخاليا من الانخفاض والارتفاع بعد الولادة






أكيد كلكن شفتوا حدا من أطفال أقاربكم أو معارفكم غير متناظر ولو بشكل بسيط .. يعني مثلا جهة مرتفعة عن الجهة الأخرى وهيك.. وطبعا هالموضوع أحيانا لو كان ظاهر بيأثر على نفسية الإنسان.. مع التأكيد على أن الشكل مو كل شي..
المهم .. ماما الله يخليها بتقول أنه لازم البيبي أول كم شهر إله تحرص أمه أنه ينام على الجهة اليمين لنفس المدة يللي بينام فيها على جنبه اليسار وما يطول بالنومة على ظهرة .. وهاد منطقي لأن عظام الجمجمة بتكون طرية وبتتشكل وتتأثر بأي ضغط تتعرض له .. بس أنا كمان حابة أعرف كيف ممكن نجنب البيبي أنه يكون راسه مسطح من ورا .. ويكون راسه دائري بشكل جميل ؟ وسمعت أن المخدات تبع البيبيات يللي بتكون مثقوبة من الوسط بتكون مفيدة .. بس المشكلة أن منها أشكال مختلفة منها مربع ومنها مستدير وأشكال متعددة احترت أيها أشتري وكمان حسيتهن كتير قاسين على راس مولد جديد؟!!!

بالخلاصة أنا باعرف أنه كمان موضوع الوراثة بيشكل على شكل راس البيبي بس بدنا نستفيد من خبرة بعض حتى ما نيجي يوم ونطلع على راس أولادنا أوبناتنا وخاصة البنوتات الحلوين ونحس حالنا قصرنا في خطوات بسيطة كانت ممكن تجنبنا عدم تناظر شكل الرأس ..
اللهم يا رب العالمين ارزقني وكل من قال آمين طفلا سليما تام الخلق والخلقة وحسنهما مباركا أينما حل سعيدا قرة عين لي ولوالده.. آمين
باعرف طولت عليكن .. بس ما في أهم من واجباتنا نحو ثمرة أكبادنا.. ياريت نسمع خبراتكن بهالمجال حتى لو كانت متوارثة ولو حتى بتعرفوا منتجات أو مخدات من ماركات معينة بتوصلنا لغايتنا؟




 
قديم 13-02-2009, 02:37 AM   #5
نجمة السورية
 

تعرفي على الاسباب المؤدية لمشاكل الحمل





التغيرات التي تحصل للمرأة الحامل والتي تتسبب في حدوث بعض الأعراض التي تعاني منها الحامل كزيادة هرمونين في الجسم: الاستروجين والبروجسترون.

هذه الهرمونات لها دور ووظيفة في عملية الحمل، فهرمون الاستروجين يساعد على اكتمال نمو العديد من أجهزة الجنين، كما يحفز وينظم عملية ضخ الدم الذي يصل للمشيمة لتغذية الطفل.

أما البروجسترون فهو يساعد في بناء جدار الرحم ويحافظ على سماكة هذا الجدار خلال فترة الحمل، كما يسبب ارتخاء في جميع أعضاء الجسم مما يعطي مجالاً للرحم لزيادة حجمه، ويمنع الرحم من الانقباضات.



تتأثر مختلف أجهزة جسم الأم ومن هذه الأجهزة:

الجهاز الدوري: (جهاز الدم)

1- خلال فترة الحمل تزيد كمية الدم في جسم الحامل لإمداد المشيمة، بما يتسبب للحامل بفقر الدم لذلك يجب التعويض بتناول الأغذية الغنية بالحديد (اللحم الأحمر- الكبدة- الخضار الخضراء كالسبانخ) والالتزام بحبوب الحديد عندما يصفها الطبيب المتابع للحامل.

2- يحدث توسع في كافة عروق الجسم بسبب هرمون البروجسترون مما يتسبب في هبوط ضغط الدم عند الحامل لذا يجب أن تكثر من شرب السوائل، ومن المضار الناجمة عن هذا التوسع:

- ظهور الدوالي في الأرجل، ويمكن تجنب هذه المشكلة بعدم الوقوف لفترات طويلة والحركة عند الوقوف لتحريك الدورة الدموية، ورفع الأقدام عند الجلوس، وفي حال وجود الدوالي يفضل ارتداء جوارب ضاغطة.

- البواسير وتكون عادة مصاحبة للإمساك وغالباً ما تحدث بعد الولادة، ويمكن تجنبها بعدم الدفع المستمر أثناء الولادة، وتجنب الإمساك واستخدام المراهم الموصوفة في حال الإصابة بها، والمواظبة على شرب الوسائل الكثيرة وتناول الخبر البر وتناول الوجبات الغنية بالألياف العالية.


الجهاز الهضمي:

يتأثر الجهاز الهضمي في فترة الحمل ومن التغيرات التي تصيبه:

- الغثيان والقيء: تصاب معظم الحوامل بالغثيان في بداية الحمل، وغالباً ما تختفي هذه الأعراض في نهاية الشهر الرابع بحسب ما يتأقلم جسم الحامل مع هرمون البروجسترون.

ولتخفيف من الغثيان:

1- تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلاً من الوجبات الثقيلة.

2- تجنب إبقاء المعدة خاوية.

3- الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون والبهارات.

4- تناول بسكويت مالح عند الاستيقاظ والنهوض بهدوء من السرير.

- ارتخاء في فم المعدة : مما يسمح لأحماض المعدة بالنفاذ إلى أعلى لذلك تشعر الحامل بالحموضة وللحد من هذه المشكلة:

1- تناول وجبات صغيرة.

2- الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون والبهارات وخصوصاً قبل النوم .

3- أكل خيارة باردة.

4- النوم على وسادات عالية.

5- هناك اعتقاد خاطئ بأن الحليب يساعد على التقليل من الحموضة، وهذا غير صحيح بل على العكس إذ أن الحليب يحتوي على دهون عالية تزيد من الإحساس بالحموضة.

- ارتخاء في الأمعاء: مما يتسبب بصعوبة في الهضم، وبالتالي يؤدي إلى حدوث الإمساك وللتغلب على ذلك :

1- تناول غذاء غني بالألياف مثل الخضار والفواكه وخبز البر والابتعاد عن السكريات العالية والدهون.

2- تناول الكثير من السوائل يصل إلى 8- 10 كاسات من الماء.

3- شرب عصير الخوخ المجفف إذ أنه يساعد الجسم على التخلص من الفضلات.

4- الذهاب إلى دورة المياه كلما شعرت بالحاجة إلى ذلك.

5- الحفاظ على المشي بانتظام

6- قد تسبب حبوب الحديد الإمساك لذلك يجب تناول هذه الحبوب على معدة ممتلئة وشرب الكثير من السوائل بعد تناولها ومن الأفضل شربها مع كأس من عصير البرتقال إذ أنه يساعد على امتصاص الحديد.

الجهاز البولي:

يعتبر التبول المستمر طبيعياً خلال الفترة الأولى والأخيرة من الحمل.

تتسبب ارتخاء الجهاز البولي بالتهابات في المسلك البولية وذلك بسبب تجمع البول في الحالب، ولتجنب حصول هذه الالتهابات:

1- تناول السوائل بكثرة.

2- التبول باستمرار وعدم حبس البول.

3- في حال تناول مضاد حيوي يجب إكمال الجرعة كاملة والالتزام بمواعيدها.

قد يتسبب ارتخاء المثانة أحياناً بعدم التحكم في البول، وعادة يتحسن الوضع تدريجياً بعد أسابيع من الولادة.

المناعة : تنخفض المناعة عند الحوامل مما يشكل عاملاً للإصابة بالالتهابات والعدوى خلال فترة الحمل لذلك نوصي الحوامل بتجنب أماكن العدوى وتناول الفيتامينات الخاصة بالحمل.

الوزن: يقوم الجسم بتخزين الدهون خلال الحمل وخصوصاً في منطقة الأرداف وذلك لاستخدامها بعد الولادة في تصنيع الحليب، وغالباً ما يتم التخلص منها بعد الولادة عن طريق الرضاعة الطبيعية.

كذلك تتسبب قلة حركة الأمعاء خلال الحمل في زيادة الامتصاص، مما يزيد في معدل الامتصاص لدى المرأة الحامل فلا تحتاج إلى أن تأكل عن اثنين كما هو شائع.

ولتجنب الزيادة الغير مرغوبة ننصح الحامل بتجنب الأطعمة الغير مفيدة والالتزام بالأطعمة التي تؤمن لها العناصر الغذائية المهمة.

غذاء الحامل:

وعن المجموعات الغذائية التي تحتاجها الأم تقول الأستاذة فاطمة المؤيد: تحتاج المرأة الحامل إلى غذاء صحي ومتوازن وفيما يلي نعرض المجموعات الغذائية التي تحتاجها الحامل

- المجموعة الأولى : الحليب ومشتقاته، تحتاج الحامل من 3-5 حصص يومياً وهو مهم إذ أنه عنصر البناء: ويحتوي على البروتين والكالسيوم والفيتامينات.

ويساعد الحليب في بناء وتقوية عظام الجنين، كذلك يساعد في تكوين أنسجة العيون وبناء أسنان قوية وسليمة.

- المجموعة الثانية : اللحوم وبدائلها وتحتاج الحامل من 2-3 حصص يومياً ولهذه المجموعة أهمية إذ أنها تحتوي على البروتين والحديد والفيتامينات أي أنها عنصر بناء.

وتساهم اللحوم في بناء عضلات الجنين، وفي تكوين الدم وفي بناء الدماغ.

- المجموعة الثالثة : الفواكه والخضراوات، تحتاج الحامل إلى 4 حصص يومياً من هذه المجموعة الغذائية وتحتوي الفواكه على الفيتامينات الهامة لكل من الأم والجنين كفيتامين أ وج وحمض الفوليك والحديد

وتساعد الفواكه والخضراوات في تكوين دم الجنين.

- المجموعة الرابعة : الخبز والنشويات

- المجموعة الخامسة : الدهون والزيوت وتحتاج الحامل إلى مقدار بسيط منها وفيها عنصر بناء كما تحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية وعلى الطاقة اللازمة للدماغ.

تأثير التغذية على بعض المشاكل المصاحبة للحمل:

- الحموضة.

- الإمساك.

- فقر الدم: يتكون لدى الطفل المولود مخزون ستة أشهر من الحديد المستمد من جسم الأم خلال الحمل، لذلك فإن إصابة الأم بفقر الدم تتسبب في إصابة الطفل به أيضاً.

وللحد من ذلك:

1- تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء والكبدة والدجاج.

2- تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج مثل البرتقال والكريب فروت حيث تساعد الجسم على امتصاص الحديد.

3- المواظبة على تناول حبوب الحديد الموصوفة من قبل الطبيب.

4- عدم تناول حبة الحديد مع الحليب أو حبة الكالسيوم؛ حيث أن الكالسيوم يمنع امتصاص الحديد.

- لين العظام: يحتاج الجنين إلى الكالسيوم لبناء العظام والأسنان ويستمد حاجته من الكالسيوم من الأم، مما قد يؤثر على الأم إن لم تعوض الكالسيوم المستخدم من جسدها.

- أهمية تناول حمض الفوليك (فيتامين ب9) إذ أن نقصه يمكن أن يتسبب في حدوث تشوهات في الجهاز العصبي للجنين، ومن الأغذية الغنية بهذا الفيتامين: كبد الدجاج- الفول- الرز- المعكرونة- السبانخ- البرتقال والأناناس.

ويفضل أخذ حمض الفوليك على شكل حبوب قبل الحمل بشهر والاستمرار بتناوله مع متابعة الطبيب المختص
 
 
دليل الفنادق دليل لااستضافة دليل السارات





Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd

سياسة الخصوصية