منتديات صحبة نت


»   منتديات صحبة نت > المنتديات العامة > منتدى الأخبار

 
قديم 05-07-2008, 03:44 PM   #21
abo amir
 

5 يوليو 2008
نص التحقيقات في هروب عادل أغا من مطار «برج العرب»


حصلنا اليوم علي نص التحقيقات في قضية هروب رجل الأعمال عادل أغا إلي خارج البلاد عن طريق مطار برج العرب بالإسكندرية وهي القضية المتهم فيها مقدم وأمين شرطة بمساعدته علي الهروب بأوراق مزورة من المطار،
كشفت التحقيقات عن جريمة أخري وقعت في أكتوبر ٢٠٠٦ ويتورط فيها مقدم وأمين شرطة آخران بمطار القاهرة الجوي. تبين أن المتهم أغا دخل إلي البلاد في أكتوبر ٢٠٠٦ ورغم أنه مدرج علي قوائم ترقب الوصول فإنه دخل دون إبلاغ الجهات الأمنية المختصة.
تحمل السطور التالية تفاصيل ما حدث ليلة ٧ يونيو الماضي في مطار برج العرب بالإسكندرية والتي انتهت بإنهاء إجراءات سفر المتهم عادل أغا إلي أمريكا رغم أنه مطلوب للمحاكمة في أول سبتمبر المقبل أمام محكمة جنايات جنوب القاهرة لاتهامه بالاستيلاء علي مليار جنيه من أموال بنك القاهرة وبلغت مديونياته بالفوائد ٢.٦ مليار جنيه.
روي المتهمان «المقدم فؤاد وليم فؤاد وأمين الشرطة خميس محمد إبراهيم سعد» ما حدث في تلك الليلة في تحقيقات نيابة العامرية الجزئية بالإسكندرية والتي أجراها المعتز بالله حمدي وكيل النيابة..
قال المقدم فؤاد وهو ضابط بقسم جوازات برج العرب إنه في تلك الليلة تركه رئيسه وأخذ معه ٥ ضباط و٣ أمناء شرطة وتوجهوا في مأمورية إلي مطار العلمين وبقي وحده في صالة المطار ومعه أمين شرطة فقط واختص هو وأمني الشرطة بالكشف عن أوراق ٧٣ راكباً لإنهاء إجراءات سفرهم إلي أمريكا..
وأضاف الضابط أنه اختص بإنهاء إجراءات سفر الركاب فقط وأنه يعمل في الجوازات منذ ٢٠٠٣ بعد نقله من الأمن المركزي وأنه أخذ دورة شرطية بمصلحة تحقيق الأدلة الجنائية عن التزييف والتزوير في جوازات السفر..
وقال إنه في ذلك اليوم كان معيناً ضابط إجراءات بالمطار من الساعة ١٢ منتصف الليل حتي الواحدة من ظهر ٧ يونيو ٢٠٠٨ وأنه كان يتسلم خاتم سفر يحمل رقم ٨ وخاتم وصول بنفس الرقم. وعن كيفية هروب عادل أغا قال الضابط في الساعة ١٢ وخمس دقائق تقدم له راكب بجواز سفر أمريكي ضمن ركاب الطائرة المتجهة إلي فرانكفورت علي الخطوط الجوية الألمانية واسمه عادل جوزيف عادل وهو رجل مسن وحركته بطيئة ويمسك في يده عكازاً..
أخذت منه الجواز فلم أجد به أي أختام تفيد وصوله للبلاد.. وناقشته فقال لي إن جواز سفري «ضاع» وأنه استخرج بدلاً منه جواز آخر من القنصلية الأمريكية بمصر ولم يحمل أي جواز سفر آخر بجنسية أخري وقدم صورة من جواز سفره المفقود يثبت به تاريخ وصوله في ٧ أكتوبر ٢٠٠٦..
أضاف الضابط: اتصلت بالمصلحة «قسم التحركات» للكشف عن تحركاته ورد علي أمين شرطة يدعي «علي» فأبلغني بأن وصول الراكب كان يوم ٧ أكتوبر ٢٠٠٦ عن طريق مطار القاهرة وبعد ذلك اتصلت بالعقيد يسري خضر رئيس قسم الجوازات مطار برج العرب وأبلغته بالموضوع وكان وقتها في مأمورية بالعلمين فقال لي «اكشف عليه في القوائم وإن كان سليم اعمل له كارت وسفره»
حررت له الكارت بخط يدي لعدم قدرته علي الكتابة وسلمت الكارت وعليه كل البيانات بالعربي والإنجليزي مع بيان أنه من أصل سوري ولأمين الشرطة خميس للكشف عليه بالقوائم، وانشغلت في إنهاء إجراءات باقي الركاب وبعد ذلك أحضر لي أمين الشرطة كل الكروت مختومة بخاتم يفيد «لا شيء» وهو ما يعني أن لا أحد من الركاب علي قوائم الممنوعين. سلمت الركاب جوازاتهم وسافروا..
وأكد الضابط أن الجواز الذي قدمه «أغا» لا يوجد به أي أختام سفر أو وصول، وعلل أغا ذلك بأن جوازه فقد وقال الضابط إنه اتخذ كل الإجراءات الواجب اتباعها في مثل هذه الحالات عندما يتقدم راكب أجنبي بجواز سفر ليس به أختام.
وعن المسؤول عن الكشف علي الممنوعين من السفر قال إن أمين الشرطة الكشاف يحضر علي الكاونتر ويأخذ مجموعة الكروت للكشف عليه فإذا وجد حالة ممنوع سفرها أو موضوعة علي الترقب أو صادر له قرار بالضبط فيحضر إلي ويبلغني في حينه لاتخاذ الإجراءات اللازمة وإذا لم يحضر فأفهم من ذلك أن الأمور تسير في إطارها الطبيعي ويبقي الراكب سليماً..
ورد الضابط في تحقيقات النيابة عن عدم جلوس أمين الشرطة إلي جواره والكشف علي الممنوعين تماماً فقال الضابط إن نظام كشف القوائم بمطار برج العرب يتم يدوياً ولأن السجلات كثيرة فهي تحتاج غرفة لحفظها وأنه في نظام الكشف الآلي فإن الكشاف يجلس إلي جوارك وهذا غير متوفر في مطار برج العرب، ونفي الضابط مسؤوليته عن خروج الراكب مؤكداً أن أمين الشرطة عاد إليه وسلمه كارت الراكب وعليه ختم «لا شيء» بما يفيد بأنه غير ممنوع.
وشرح أمين الشرطة المتهم خميس محمد إبراهيم في تحقيقات النيابة أنه يعمل في مصلحة الجوازات منذ ٢٠ سنة، وقال إن هناك غرفة مخصصة في المطار يتم فيها الكشف عن الركاب فقال إنه في تلك الليلة كان معيناً تعزيزاً علي الطائرات وكان يرأسه الضابط فؤاد..
قال إن الضابط أعطي شرطياً مجموعة كروت وأحضرها الأخير إلي بمكتب القوائم والذي يبعد مسافة ١٠ أمتار عن الضابط للكشف عليها وكان من بينها كارت الراكب عادل جوزيف عادل..
وقال أمين الشرطة «تقريباً حصل سحب خاطئ في الأوراق لأنها بلاستيك شفافة وخفيفة والتصقت ورقتان في بعضهما البعض وهو ما أدي لعدم الكشف عن اسم الراكب عادل جوزيف ووضع الختم علي الكارت الخاص به بالخطأ ودي غلطة أولي لأني باشتغل في القوائم منذ ٢٠ سنة ويسأل عن سلوكي كل رؤسائي السابقون».
واستمعت النيابة أمين الشرطة الذي اتصل به المقدم بمصلحة الجوازات فأكد الشرطي صحة الاتصال وقال إنه قام بالكشف علي الاسم الذي أعطاه له المقدم وتبين أن آخر ميعاد وصول المتهم للبلاد كان في أكتوبر ٢٠٠٦ وأثبت ذلك في الدفاتر الخاصة به وقدم صورة منها إلي النيابة..
غداً استكمال نص التحقيقات.. واقعة مماثلة في مطار القاهرة في ٢٠٠٦.

==================================
تحقيقات النيابة مع المتهمين بتسهيل هروب «عادل أغا»


</IMG>عادل أغا

نص تحقيقات النيابة في قضية هروب رجل الأعمال عادل أغا إلي خارج البلاد يوم ٧ يونيو الماضي، المتهم فيها مقدم وأمين شرطة، وكشفت التحقيقات عن مفاجأة أخري، إذ تبين أن الهارب كان قد دخل البلاد في عام ٢٠٠٦ دون القبض عليه، بالرغم من أنه مدرج علي قوائم ترقب الوصول.
وقال المقدم فؤاد وليم فؤاد، مقدم الشرطة، المتهم بتسهيل هروب أغا بأوراق مزورة، إنه كان معينا في ٧ يونيو الماضي ضابط إجراءات من الساعة ١٢ بعد منتصف الليل، وتقدم له راكب بجواز سفر أمريكي ضمن ركاب الطائرة المتوجهة إلي فرانكفورت، باسم عادل جوزيف عادل، وأضاف أنه كان رجلاً مسناً، يسير مستعيناً بعكاز.
وأضاف وليم في أقواله، أن المسافر قدم جواز سفر دون أختام تثبت دخوله البلاد، وبرر ذلك بأن جوازه فقد واستخرج من القنصلية الأمريكية بديلاً عنه، كما قدم صورة من جواز سفره المفقود يثبت بها تاريخ وصوله في ٧ أكتوبر ٢٠٠٦، فتم الاتصال بقسم التحركات للكشف عن تحركات المسافر،
كما تم الاتصال بالعقيد يسري خضر، رئيس قسم جوازات مطار برج العرب، الذي كان في مأمورية بالعلمين، فأوصي بالكشف عليه وقال: «إذا كان سليم.. اعمل له كارت وسفره».
وقال أمين الشرطة خميس محمد إبراهيم في تحقيقات النيابة، إنه يعمل في مصلحة الجوازات منذ ٢٠ عاماً، وإنه ربما سحب أوراق الكشف بشكل خاطئ، فالتصقت ورقتان معاً مما أدي إلي عدم الكشف عن اسم الراكب عادل جوزيف، فوضع الختم علي الكارت الخاص به بطريق الخطأ.
واستمعت النيابة إلي أقوال أمين الشرطة، الذي اتصل به المقدم في مصلحة الجوازات، فأكد صحة الاتصال، وذكر أن اسم عادل جوزيف مثبت دخوله البلاد في أكتوبر ٢٠٠٦.
يذكر أن عادل أغا مطلوب للمحاكمة أمام جنايات القاهرة في أول سبتمبر، لاتهامه بالاستيلاء علي مليار جنيه من بنك القاهرة، وبلغت مديونياته بالفوائد ٢.٦ مليار

======================================
ارتفاع ضحايا «معركة عزبة الكلافين» إلي «١٢».. والأمن يحول المنطقة لـ «ثكنة عسكرية»



حاصرت قوات الأمن بالقليوبية عزبة الكلافين بميت العطار بمركز بنها بعد «المذبحة» التي وقعت أمس الأول، وارتفع عدد الضحايا إلي ١٢ شخصاً بينهم ٣ شقيقات، بينما أصيب ١٢ آخرون من عائلتي البربري والكلاف في المعركة استخدمت فيها كل أنواع الأسلحة النارية والبيضاء والشوم واشعل خلالها الطرفان النيران في منازل بعضهم،
مما أسفر عن حريق ١٤ منزلاً، وذلك لخلاف علي خط مياه الشرب، أجهزة الأمن تمكنت من ضبط بعض المتهمين والأسلحة المستخدمة، وأجرت النيابة العامة معاينة إلي قرية ميت العطار، وتم التحفظ علي ألف طلقة نارية فارغة، وأمرت النيابة بندب الطب الشرعي لتشريح الجثث لبيان سبب الوفاة، كما انتقل فريق من النيابة إلي مستشفي بنها التعليمي لاستماع لأقوال المصابين وأمرت بضبط وإحضار المتهمين الهاربين.
«المصري اليوم» انتقلت إلي قرية «ميت العطار».. عربات الأمن المركزي أطاحت القرية بعد الحادث وفرضت حصاراً أمنياً.. العزبة تتكون من ٢٠ منزلاً، رائحة الرصاص والحريق تملأ المكان.. الخوف والرعب يحاصران كل رواد القرية، بعد أن تحولت إلي «ثكنة عسكرية» وفرض حظر تجوال علي الأهالي لمنع تجدد الاشتباكات مرة أخري.
وأكد شاهد عيان لـ «المصري اليوم» ـ طلب عدم ذكر اسمه ـ أن قوات الأمن انتقلت إلي القرية ولم تتدخل وقت إطلاق النيران.. وأن القوات ظلت لمدة ساعة كاملة دون تدخل منها ولم تتدخل إلا بعد أن توقف إطلاق النيران من الجانبين.
تلقي اللواء سيد شفيق مدير مباحث القليوبية إخطارا من العقيد سامي عبدالله مفتش مباحث مركز بنها يفيد بوقوع مشاجرة بين عائلتي «البربري» و«الكلاف» بسبب الخلاف علي مرور خط مياه للشرب بأرض عائلة البربري، فقام أحد أفراد عائلة الكلاف بقتل فتحي السيد وشهرته «بربري»،
فخرجت كل عائلة البربري يحملون الأسلحة النارية الآلية وأسطوانات الغاز التي أشعلوها وألقوها فوق وداخل منازل عائلة الكلاف واندلعت النيران في المنازل. انتقلت قوات الإطفاء والدفاع المدني وأكثر من ١٠ سيارات إسعاف وانتقل العميد مدحت النادي رئيس المباحث الجنائية.
تبين أن الخلاف بين العائلتين بدأ عندما طلبت عائلة الكلاف توصيل مياه الشرب لمنازلهم وأن خط المياه سيمر داخل أرض «البربري» وهي العائلة الأولي التي رفضت أن يمر هذا الخط في أرضها وحدثت مناوشات أكثر من مرة بين العائليتين، وكانت تنتهي دون وقوع أي إصابات حتي حصلت عائلة الكلاف علي موافقة من الوحدة المحلية بإدخال الخط،
وذهبت للتنفيذ فاعترضت عائلة «البربري» ونشبت مشاجرة بين عائلة البربري والكلاف وسقط أحد الضحايا قتيلاً من عائلة البربري وبعدها اندلعت المعركة، التي نتج عنها مصرع ١٢ شخصاً وإصابة ١٣ آخرين.
انتقلت «المصري اليوم» إلي مستشفي بنها التعليمي وقال محمود رسمي ـ أحد المصابين ـ إن عائلة البربري أو الرفاعية قامت بحمل الأسلحة النارية الآلية وأسطوانات الغاز وتوجهت إلي منازلنا، وقامت بإشعال النيران في الأسطوانات، ووضعها داخل منازلنا وأي شخص يخرج للهروب من النيران كان يطلقون عليه الرصاص فوراً.
وأكد كريم هارون «طالب»: المعركة وقعت الساعة السادسة مساء الخميس وأنه فوجئ واشقاؤه أثناء تناول الغداء بصوت طلقات نارية ومنازل أخري مجاورة لنا النيران مشتعلة بها، حيث إن العزبة معظمها أهالي فلاحون والمنازل عليها عفش وحطب
وقش أرز فالتهمت النيران المنازل بسرعة شديدة، حاولت أنا وأشقائي الخروج فلم نستطع بسبب إطلاق الرصاص علي باب منزلنا من جانب أحد عائله البربري، فأصيب شقيقي بأحد الأعيرة النارية.
وقالت فردوس عيسي «ربة منزل» إنني شاهدت جميع أفراد عائلة الرفاعية أو «البربري» يحملون السلاح ومعاهم شوم وفؤوس وآخرين يحملون أنابيب بوتوجاز، وقاموا بوضع كل أنبوبة أمام منزل من منازل عائلة الكلاف، وأمطروا الأنابيب بوابل من الرصاص حتي أنفجرت واشتعلت فيها النيران وكل ما واحد يخرج من المنزل يطلقون عليه الرصاص.
الحاج محمد عبدالرحمن من قرية ميت العطار.. قال إن عزبة الكلافين تقع علي شاطئ النيل ودائما نسمع عنها أنها عزبة هادئة ولم تحدث فيها أي مشاكل شأن كل العزب الصغيرة التي كل هم أهلها هو النوم من المغرب ويستيقظون في الفجر ويأخذون مواشيهم ويتوجهون بها إلي أراضيهم..
أما ما حدث فهو لون جديد علي طبيعة التعامل مع الخلافات بين العائلات، وكان الصحيح أن يتجه الطرفان إلي عقد جلسه عرفية، وحل الموضوع بطريقة سلمية.
أهالي الضحايا اعتدوا علي صحفي «المصري اليوم»
تعرض الزميل عبدالحكم الجندي الصحفي بالجريدة إلي الاعتداء من جانب أهالي الضحايا أثناء دخوله المستشفي أثناء متابعة عمله الصحفي، اعترض الأهالي علي تواجده وقام بعض أهالي الضحايا بالاعتداء عليه وتمزيق ملابسه وسرقة نقوده وكارنيه نقابة الصحفيين، لمنعه من التقاط أي صور بتليفونه المحمول،
علي الفور قام المقدم حازم الديب من قوة مباحث مديرية أمن القليوبية ومجموعة من أمناء الشرطة بإنقاذ الزميل من أيدي الأهالي وإدخاله المستشفي، بعد أن حدثت به بعض الإصابات في وجهه وبعض أنحاء جسده.. وتوجه إلي قسم شرطة بنها لتحرير محضر بفقد الكارنيه والنقود

====================================


 
قديم 05-07-2008, 03:47 PM   #22
abo amir
 

«قتيلا الصف» أنهيا حياة قريب «الشاهد القتيل» قبل ٣ سنوات


أمرت نيابة الصف بضبط وإحضار المتهم بقتل شقيقين أمس الأول، بعد أن قتلا «شاهد»، كان يستعد للمثول أمام المحكمة، الأسبوع الجاري، وفشل القتيلان في إقناعه بالعدول عن شهادته.
صرحت النيابة بدفن الجثث بعد تشريحها وتبين أن الشاهد تلقي رصاصتين في الصدر، بينما تلقي القتيلان ٦ رصاصات. وتكثف أجهزة الأمن في الجيزة من جهودها لضبط المتهم الهارب وتحديد شخصيته. باشر التحقيق مينا إسكندر وكيل أول النيابة بإشراف المستشار حمادة الصاوي المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة ومعتز عيسي مدير النيابة.
وانتقل رجال المباحث في الصف إلي مكان إقامة أسرتي القتلي، وتبين أنهم هجروا المنازل وصعدوا إلي الجبل الشرقي في الصف وأطفيح.
وكشفت التحريات وتحقيقات النيابة أن التفاصيل بدأت عام ٢٠٠٥ في مدينة أطفيح، عندما وقعت مشاجرة بين القتيلين عطا الله وفريج سليم مبارك وشاب، وانهيا حياته، وتبين أن الشاهد القتيل أشرف عيد عياد «٣١ سنة»، شاهد الجريمة وتقدم بشهادته إلي مركز الشرطة والنيابة،
وأحيل القتيلان وقتها إلي النيابة، ووجهت لهما تهمة ضرب أفضي إلي موت، وأمرت النيابة بحبسهما، وبدأت المحكمة نظر القضية طوال السنوات الماضية، وأخلت سبيل القتيلين قبل شهور.
أضافت التحقيقات أن القتيلين، حاولا التفاوض مع أسرة غريمهما، وفشلا وأنهما قررا أن يجبرا «الشاهد» علي تغيير شهادته أمام المحكمة، حتي يهربا من العقوبة.
وأثارت التحقيقات أن المحكمة حددت جلسة غد الأحد لسماع أقوال «الشاهد» في القضية، وأن القتيلين توجها إليه مساء الأربعاء، وحاولا إقناعه بالعدول عن شهادته، وعند رفضه، أطلقا عليه رصاصتين من بندقية آلية وتم نقله للمستشفي ولفظ أنفاسه به.
وأفادت التحريات الأولية أن شقيق الشاهد حمل بندقية آلية بعد تأكده من مصرع شقيقه وتوجه إلي منزل «القتيلين» وأطلق عليهما الرصاص، وتأكد من مصرعهما وفر هارباً، وقد حاصرت أجهزة الأمن منازل العائلتين لمنع تجدد الاشتباكات بينهما.
واستدعت النيابة شهود عيان من أبناء القرية واستمعت لأقوالهم، وأمرت بضبط وإحضار المتهم والسلاح المستخدم في الحادث، وكشف تقرير الطبيب الشرعي، أن المتهمين بقتل الشاهد، تلقيا ٧ طلقات نافذة بالبطن والصدر والوجه.. وانتقلت النيابة لمعاينة الجثث الثلاث وصرحت بالدفن

===============================
مقتل «٢» وإصابة آخر في معركة بالرصاص بين عائلتين في أسيوط



لقي شخصان مصرعهما، وأصيب ثالث بإصابات خطيرة أمس، بعد مشاجرة بالرصاص بين عائلتين في قرية درنكة التابعة لمركز أسيوط.
تلقي اللواء محسن مراد، مدير الأمن بلاغا بمقتل إسحق منير مريد ـ٣٠سنة ـ مزارع ومريد مريد إسحق ـ ٥٦ سنة ـ مزارع، وإصابة بولس منير إسحق ـ ٢٤ سنة ـ مزارع، إثر نشوب مشاجرة بينهم وأفراد من عائلة «صدقي» في القرية.
أمر مدير الأمن بتشكيل فريق بحث لتحديد الجناة الذين أكدت التحريات وشهود العيان أنهما جميل صدقي صادق ـ ٥٥ سنة ـ وابنه مينا ـ ٢٠ سنة وتم ضبطهما

================================

قرية «ميانة» في بني سويف «تبكي» الأطفال السبعة ضحايا الغرق


مأساة حقيقية تعيشها أسرة الأطفال السبعة، الذي غرقوا في بحر يوسف «ببني سويف» أمس الأول.. خيم الحزن علي شوارع قرية «ميانة» في أهناسيا وارتدت النساء ملابس الحداد.. الضحايا هم أبناء لثلاثة أشقاء، وسقطت بهم سيارة ملاكي، أثناء توجههم لحفل زفاف، بينما نجت طفلة صغيرة، انتشلها الأهالي، وهي تصارع الموت..
خرجت نعوش الضحايا وصرخات أماهتهم لا تتوقف، ووقف آباء الضحايا في ذهول وصمت لا يصدقون ما حدث. في عزبة سعيد يكن، بدأت تفاصيل المأساة، حيث ودع الأطفال السبعة أقاربهم بالضحكات والابتسامات وهم في طريقهم إلي حفل زفاف، تحول بعد ساعات إلي «سرادق عزاء» كبير، حضره كثيرون من أبناء العزبة.
«المصري اليوم» التقت كامل سيد، والذي فقد بناته الثلاث أرزاق «١٣ سنة» وفرح «١٠ سنوات» وكامليا «٦ سنوات»، قال: أعمل «شرطياً» في مباحث المعادي، وأحضر أسبوعياً إلي قريتي، أحتسب بناتي عندالله.. ابنتي أماني نجت بأعجوبة، عندما أخرجها الأهالي قبل غرقها.
يضيف الأب حضرت إلي القرية - في إجازتي الأسبوعية لمشاركة العائلة حفل زفاف ابن خالة الضحايا، ولكن شقيقي حمادة سيد قائد السيارة المنكوبة فضل الذهاب إلي الفرح وكان معه بناتي الثلاث وطفلاه يوسف وزهرة وأبناء الثاني شقيق عمر وهاجر،
وبعد نصف ساعة فوجئت بمن يخبرنا بأن السيارة غرقت في بحر يوسف بالأطفال فأسرعنا إلي مكان الحادث واكتشفت غرق جميع الأطفال وأنقذنا شقيقي حمادة بأعجوبة، ولم نتمكن من إنقاذ الأطفال سوي أماني» الوحيدة التي قرد له النجاه..
وقمنا بدفن الأطفال في مدافن الأسرة ماعدا يوسف يوسف الذي جرفه التيار أمام معصرة اللواء وطفت جثته علي سطح المياه وودعناه يوم الخميس إلي مثواه الأخير، بينما فقد شقيقي «حمادة» ابنيه «يوسف و«زهرة».
وكان اللواء سمير عوض مدير أمن بني سويف قد تلقي بلاغا من الرائد وليد قرني، رئيس المباحث، وتبين من تحريات العميد السيد جاد الحق مدير المباحث الجنائية أن قائد الملاكي فوجئ بدراجة نارية حاول تفاديها فسقط في البحر اليوسفي.
وتبين مصرع أرزاق كامل سيد «١٣ سنة» وشقيقتها «فرحة - ١٠ سنوات» و«كاميليا - ٥ سنوات» ونجاة «أماني» كما أسفر الحادث عن غرق يوسف حمادة سيد «٩ سنوات» وشقيقته «زهرة - ٩ سنوات»، وعمر ياسر سيد وشقيقته هاجر أبناء شقيقهم الثالث.
وقرر الدكتور عزت عبدالله محافظ بني سويف صرف إعانات عاجلة لأسر الضحايا السبعة من الأطفال ٥٠٠٠ جنيه لكل متوفي، أوفد اللواء عمر الشيخ السكرتير العام المساعد لتقديم واجب العزاء للأسرة.
كوثر عبد الونيس والدة أرزاق وكاميليا وفرحة.. قالت ودموعها تملأ وجهها، لا أعرف ماذا حدث.. ودعت بناتي الثلاث عندما ركبن السيارة مع عمهن وابنيه وابنة عمهن الثاني.. كانت الفرحة تغطي وجوه الجميع، لكن قلبي كان مقبوضاً لا أعلم سر الخوف، الذي بدأ يتسلل إلي قلبي..
شعرت أن مكروهاً سيحدث، قلت لنفسي ربما تحدث مشكلة للعروسين.. وقبل الفرح بساعتين، وجدت هرولة وصراخاً، وقالوا سيارة «أبويوسف» وقعت في البحر.. جرينا كلنا.. والأهالي نزلوا الترعة وطلعوا «ابنتي» أماني وبحثت عن بناتي الثلاث واكتشفت أنهن غرقن مع ٤ من أبناء عمهن.
والد يوسف وهاجر، الذي كان يقود السيارة المنكوبة.. يجلس الآن داخل المستشفي، صامتاً، شارداً، لا يتحدث إلي أحد.. بعد أن استخرجه الأهالي من الترعة قبل أن يلفظ أنفاسه..
علي الجانب الآخر جلست زوجته إيمان حسين وزوجة شقيقة نادرة محمد في ذهول، تلقيتا كلمات العزاء من بعض أقاربهما وسيدات القرية، واكتفيتا فقط بالصراخ والنداء علي أسماء «الأطفال السبعة» الذين رحلوا في لحظة واحدة

 
قديم 05-07-2008, 03:55 PM   #23
abo amir
 

الأب المدمن عالج ابنته بالأفيون .. فقتلها!

تحول عطف "الأب" وحبه لابنته "الرضيعة" الي كارثة أودت بحياتها بسبب الجهل.. والمخدرات التي طيرت عقله فأصبح غير قادر علي التفكير في نتيجة أفعاله.. وفقد الإدراك لما يأتيه من تصرفات.
المأساة المثيرة شهدتها إحدي قري سوهاج عندما أصيبت "الرضيعة" رحمة محمد البالغة من العمر 3 أشهر بالدوسنتاريا.. وعجزت والدتها عن علاجها ووقف الاسهال الشديد الذي أصابها.. فلجأت إلي "الأب" الذي طلب منها اعداد كوب شاي.
أسرعت "الأم" وأعدت كوباً من الشاي للأب.. وضع "الأب" قطعة من الأفيون في كوب الشاي لزوم المزاج.. وتناول ملعقة صغيرة وراح يسقي طفلته "الرضيعة" بعضاً من الشاي معتقداً أن كمية صغيرة منه ستوقف الاسهال الذي أصاب "الرضيعة".
فوجئت "الأم" ببكاء شديد لطفلتها وتغيير في لون جسدها وأصابتها بصعوبة في التنفس.. أصاب الفزع "الأم" فأسرعت بطفلتها الي الوحدة الصحية في محاولة لاسعافها.. وعندما شاهدها "الطبيب" أمر بسرعة تحويلها الي مستشفي سوهاج الجامعي لعدم توافر امكانيات علاجها بالوحدة الصحية.. ولسوء حالة "الرضيعة".
حملت "الأم" رضيعتها وهرولت الي المستشفي في محاولة لانقاذ طفلتها.. لكن القدر كان أسرع من خطواتها.. لتلفظ "الرضيعة" آخر أنفاسها فور دخولها المستشفي التي حررت محضراً بالواقعة.. وارفقت به تقرير الطبيب الذي أشار لوفاة "الطفلة" نتيجة هبوط حاد بالدورتين الدموية والتنفسية.
تلقي اللواء أحمد عبدالوهاب مساعد وزير الداخلية ومدير أمن سوهاج اشارة من الوحدة الصحية بقرية الشورانية مركز المراغة بوصول الطفلة مصابة بالإسهال والدوسنتاريا الحادة وتم تحويلها الي مستشفي سوهاج الجامعي فلفظت أنفاسها الأخيرة فور وصولها نتيجة توقفها عن التنفس وهبوط حاد بالدورة الدموية.
تبين من التحريات أن سبب الوفاة قيام والدها بإعطائها مواد مخدرة "أفيون" داخل كوب من الشاي لإيقاف الإسهال والدوسنتاريا تم القبض علي والد المجني عليها واخطار النيابة التي صرحت بدفن جثة "الطفلة" بعد توقيع الكشف الطبي لمعرفة سبب الوفاة وان كان هناك شبهة جنائية من عدمه.. وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.. وتولت التحقيق

=================================

إنقاذ شبرا الخيمة.. من حريق مدمر
النيران التهمت مصنع أقطان.. والخسائر نصف مليون جنيه

أنقذت قوات الدفاع المدني بالقليوبية منطقة المسالك بشبرا الخيمة من حريق مدمر اندلع في مصنع أقطان استمر الحريق لأكثر من ثلاث ساعات وتم إخماده قبل امتداده إلي المصانع المجاورة وتقدر الخسائر بحوالي نصف المليون جنيه.
تلقي اللواء مبروك هندي مدير أمن القليوبية إخطاراً من اللواء محمد الأزهري نائب المدير لقطاع شبرا الخيمة بنشوب حريق داخل مصنع أقطان ملك إسماعيل شمس علي مساحة 500 متر بعزبة الصعايدة شارع المسالك دائرة قسم ثان شبرا الخيمة.
انتقلت 8 سيارات إطفاء بقيادة المقدمين هشام تعلب وشريف خالد وسيد عبدالعليم إلي موقع الحريق وتم السيطرة علي النيران باستخدام المادة الرغوية بعد 3 ساعات ومنع امتدادها إلي المصانع المجاورة وتم إنقاذ المنطقة من حريق مروع.
انتقل إلي موقع الحريق اللواء حسين الريدي مساعد المدير لشبرا الخيمة والعميدان سيد شفيق مدير المباحث الجنائية ورفعت خضر رئيس فرع البحث الجنائي بشبرا الخيمة والمقدم محمد فوزي رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة وتم فرض كردون أمني حول المنطقة لمنع دخول الأهالي لتتمكن قوات الدفاع المدني من التعامل مع الحريق.
أكد صاحب المصنع أنه كان متواجداً بمنزله وفوجئ باتصال تليفوني من الجيران باشتعال النيران بالمصنع فأسرع إلي موقع الحريق ليشاهد ألسنة اللهب غطت سماء المنطقة والدخان الكثيف وقوات الدفاع المدني التي تتعامل مع الحريق فأصيب بالذهول لأن الخسائر كبيرة ولم يتهم أحداً في اشتعال النيران معللاً أن الأقطان كان بالمخزن ورجح أن يكون ارتفاع درجة الحرارة أدي إلي اشتعال النيران ذاتياً.
قال المحامي هاني حسين وصاحب مصنع بلاستيك مجاور لمصنع القطن إنه تلقي اتصالاً تليفونياً باشتعال النيران في مصنع القطن المجاور لمصنعه فأسرع إلي موقع الحريق فشاهد النيران مشتعلة بالأقطان وقوات الدفاع تتعامل معها بسرعة قبل امتدادها إلي المصانع المجاورة مؤكداً أنه يحمد الله لأن النيران لم تصل إلي مصنعه مرجحاً أن سوء تخزين الأقطان مع ارتفاع درجة الحرارة أدي إلي اشتعال النيران.
أكد حكيم زكي أنه بعد صلاة المغرب شاهد النيران داخل مصنع القطن فأسرع مع الأهالي في محاولة لإخمادها بعد كسر الباب إلا أنهم لم يتمكنوا لأن النيران كانت تسبقهم بسرعة مذهلة فتم الاتصال بالمطافئ التي جاءت إلي موقع الحريق وتم إخمادها والسيطرة عليها.
أوضح عصمت إبراهيم "سباك معادن" أنه كان يعمل مع زملائه في المصنع المقابل لمصنع القطن المحترق فأسرعوا إلي المصنع وصعدوا إلي أعلي وألقوا بأكياس القطن إلي أسفل لكنهم لم يتمكنوا من إخماد الحريق لأن النيران كانت أسرع من الجميع وأصيبت المنطقة بالفزع والرعب لارتفاع ألسنة اللهب حتي جاءت المطافئ وأخمدت الحريق.
تم تحرير محضر بالواقعة وأحيل إلي ياسر عبدالشكور وكيل نيابة قسم ثان شبرا الخيمة برئاسة مصطفي فوزي للتحقيق.
 
قديم 06-07-2008, 01:15 AM   #24
محمد نصر
 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo amir »
الأب المدمن عالج ابنته بالأفيون .. فقتلها!

تحول عطف "الأب" وحبه لابنته "الرضيعة" الي كارثة أودت بحياتها بسبب الجهل.. والمخدرات التي طيرت عقله فأصبح غير قادر علي التفكير في نتيجة أفعاله.. وفقد الإدراك لما يأتيه من تصرفات.
المأساة المثيرة شهدتها إحدي قري سوهاج عندما أصيبت "الرضيعة" رحمة محمد البالغة من العمر 3 أشهر بالدوسنتاريا.. وعجزت والدتها عن علاجها ووقف الاسهال الشديد الذي أصابها.. فلجأت إلي "الأب" الذي طلب منها اعداد كوب شاي.
أسرعت "الأم" وأعدت كوباً من الشاي للأب.. وضع "الأب" قطعة من الأفيون في كوب الشاي لزوم المزاج.. وتناول ملعقة صغيرة وراح يسقي طفلته "الرضيعة" بعضاً من الشاي معتقداً أن كمية صغيرة منه ستوقف الاسهال الذي أصاب "الرضيعة".
فوجئت "الأم" ببكاء شديد لطفلتها وتغيير في لون جسدها وأصابتها بصعوبة في التنفس.. أصاب الفزع "الأم" فأسرعت بطفلتها الي الوحدة الصحية في محاولة لاسعافها.. وعندما شاهدها "الطبيب" أمر بسرعة تحويلها الي مستشفي سوهاج الجامعي لعدم توافر امكانيات علاجها بالوحدة الصحية.. ولسوء حالة "الرضيعة".
حملت "الأم" رضيعتها وهرولت الي المستشفي في محاولة لانقاذ طفلتها.. لكن القدر كان أسرع من خطواتها.. لتلفظ "الرضيعة" آخر أنفاسها فور دخولها المستشفي التي حررت محضراً بالواقعة.. وارفقت به تقرير الطبيب الذي أشار لوفاة "الطفلة" نتيجة هبوط حاد بالدورتين الدموية والتنفسية.
تلقي اللواء أحمد عبدالوهاب مساعد وزير الداخلية ومدير أمن سوهاج اشارة من الوحدة الصحية بقرية الشورانية مركز المراغة بوصول الطفلة مصابة بالإسهال والدوسنتاريا الحادة وتم تحويلها الي مستشفي سوهاج الجامعي فلفظت أنفاسها الأخيرة فور وصولها نتيجة توقفها عن التنفس وهبوط حاد بالدورة الدموية.
تبين من التحريات أن سبب الوفاة قيام والدها بإعطائها مواد مخدرة "أفيون" داخل كوب من الشاي لإيقاف الإسهال والدوسنتاريا تم القبض علي والد المجني عليها واخطار النيابة التي صرحت بدفن جثة "الطفلة" بعد توقيع الكشف الطبي لمعرفة سبب الوفاة وان كان هناك شبهة جنائية من عدمه.. وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.. وتولت التحقيق

=================================

إنقاذ شبرا الخيمة.. من حريق مدمر
النيران التهمت مصنع أقطان.. والخسائر نصف مليون جنيه

أنقذت قوات الدفاع المدني بالقليوبية منطقة المسالك بشبرا الخيمة من حريق مدمر اندلع في مصنع أقطان استمر الحريق لأكثر من ثلاث ساعات وتم إخماده قبل امتداده إلي المصانع المجاورة وتقدر الخسائر بحوالي نصف المليون جنيه.
تلقي اللواء مبروك هندي مدير أمن القليوبية إخطاراً من اللواء محمد الأزهري نائب المدير لقطاع شبرا الخيمة بنشوب حريق داخل مصنع أقطان ملك إسماعيل شمس علي مساحة 500 متر بعزبة الصعايدة شارع المسالك دائرة قسم ثان شبرا الخيمة.
انتقلت 8 سيارات إطفاء بقيادة المقدمين هشام تعلب وشريف خالد وسيد عبدالعليم إلي موقع الحريق وتم السيطرة علي النيران باستخدام المادة الرغوية بعد 3 ساعات ومنع امتدادها إلي المصانع المجاورة وتم إنقاذ المنطقة من حريق مروع.
انتقل إلي موقع الحريق اللواء حسين الريدي مساعد المدير لشبرا الخيمة والعميدان سيد شفيق مدير المباحث الجنائية ورفعت خضر رئيس فرع البحث الجنائي بشبرا الخيمة والمقدم محمد فوزي رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة وتم فرض كردون أمني حول المنطقة لمنع دخول الأهالي لتتمكن قوات الدفاع المدني من التعامل مع الحريق.
أكد صاحب المصنع أنه كان متواجداً بمنزله وفوجئ باتصال تليفوني من الجيران باشتعال النيران بالمصنع فأسرع إلي موقع الحريق ليشاهد ألسنة اللهب غطت سماء المنطقة والدخان الكثيف وقوات الدفاع المدني التي تتعامل مع الحريق فأصيب بالذهول لأن الخسائر كبيرة ولم يتهم أحداً في اشتعال النيران معللاً أن الأقطان كان بالمخزن ورجح أن يكون ارتفاع درجة الحرارة أدي إلي اشتعال النيران ذاتياً.
قال المحامي هاني حسين وصاحب مصنع بلاستيك مجاور لمصنع القطن إنه تلقي اتصالاً تليفونياً باشتعال النيران في مصنع القطن المجاور لمصنعه فأسرع إلي موقع الحريق فشاهد النيران مشتعلة بالأقطان وقوات الدفاع تتعامل معها بسرعة قبل امتدادها إلي المصانع المجاورة مؤكداً أنه يحمد الله لأن النيران لم تصل إلي مصنعه مرجحاً أن سوء تخزين الأقطان مع ارتفاع درجة الحرارة أدي إلي اشتعال النيران.
أكد حكيم زكي أنه بعد صلاة المغرب شاهد النيران داخل مصنع القطن فأسرع مع الأهالي في محاولة لإخمادها بعد كسر الباب إلا أنهم لم يتمكنوا لأن النيران كانت تسبقهم بسرعة مذهلة فتم الاتصال بالمطافئ التي جاءت إلي موقع الحريق وتم إخمادها والسيطرة عليها.
أوضح عصمت إبراهيم "سباك معادن" أنه كان يعمل مع زملائه في المصنع المقابل لمصنع القطن المحترق فأسرعوا إلي المصنع وصعدوا إلي أعلي وألقوا بأكياس القطن إلي أسفل لكنهم لم يتمكنوا من إخماد الحريق لأن النيران كانت أسرع من الجميع وأصيبت المنطقة بالفزع والرعب لارتفاع ألسنة اللهب حتي جاءت المطافئ وأخمدت الحريق.
تم تحرير محضر بالواقعة وأحيل إلي ياسر عبدالشكور وكيل نيابة قسم ثان شبرا الخيمة برئاسة مصطفي فوزي للتحقيق.
 
قديم 06-07-2008, 06:21 PM   #25
abo amir
 

استدعاء صاحبة مستشفي «بدراوي».. وضبط وإحضار الوسيط في بيع الكلي

</IMG>الشاب المتبرع بكليته

استدعت نيابة العجوزة صاحبة المستشفي الخاص بالمهندسين «بدراوي» لسؤالها في واقعة نقل وبيع كلي من شاب مصري إلي شاب «سوداني»، واستدعت النيابة والد الشاب المصري لسماع أقواله حول علمه بالواقعة من عدمه،
وطلبت النيابة ضبط وإحضار «الوسيط» الذي اصطحب الشاب المصري إلي المستشفي وسلمه ٨ آلاف جنيه مقابل إجراء الجراحة. جرت التحقيقات بإشراف المستشار هشام الدرندلي، المحامي العام لنيابات شمال الجيزة،
واستمع معتصم الشاهد وكيل أول النيابة لأقوال «المصري والسوداني»، وقال «الأخير» في التحقيقات، إنه لا يعرف الأول ولم يشاهده من قبل، واستعجل محمد ذكري، رئيس النيابة، تحريات المباحث حول الواقعة.
قال مجدي تاج عبدالله «٤٩ سنة» سوداني، إنه لا يعرف الشاب المصري ولم يشاهده من قبل، وأجلت النيابة استماع أقواله لحين اكتمال شفائه، وقال خالد عبدالمجيد محمد «٢٢ سنة» إن مجهولين التقياه في عابدين وطلبا منه أن يتبرع بكليته إلي شخص سوداني مقابل ٨ آلاف جنيه،
وأضاف خالد أنه تسلم المبلغ كاملاً قبل إجراء الجراحة داخل مستشفي خاص، وأكد أنه لا يعرف الاسم الكامل للوسيط، وقال إنه يدعي «وليد»، وأمرت النيابة بضبط وإحضار الوسيط وكلفت رجال المباحث بتحديد هويته

================================

حبس «٦» والبحث عن «١١» والاستماع لأقوال «٩» في مشاجرة «بنها»



أمرت نيابة بنها بحبس ٦ متهمين من عائلتي «الكلاف» و«البربري» في حادث مصرع ١٢ وإصابة ١٣ آخرين في مشاجرة بالأسلحة الآلية والبيضاء والشوم وأسطوانات الغاز.
وأمر المستشار مجدي السنباطي، المحامي العام لنيابات شمال القليوبية، بضبط وإحضار ١١ متهماً آخرين من الطرفين، تبين تورطهم في المشاجرة واستعجل وليد عبدالحميد، مدير النيابة، تقرير الطب الشرعي الخاص بتشريح جثث الضحايا، وكذلك التقرير الخاص بمعمل الأدلة الجنائية المتعلق بالمعاينة وبيان أسباب الحريق.
واستمعت النيابة لأقوال ٩ من شهود العيان في الواقعة، وأكدوا في أقوالهم أن فتحي السيد الرفاعي الشهير بـ«البربري»، هو السبب الرئيسي في أحداث العنف والبلطجة التي حدثت في القرية، وأضاف الشهود أن «بربري» معروف عنه المشاركة في أعمال البلطجة وفرض السيطرة علي بعض العائلات في القرية، ومنذ أيام رفض السماح لأفراد عائلة الكلاف بتوصيل مياه ري لأراضيهم، وحدثت بينهما مشاجرة، وقال الشهود إن أحد أفراد عائلة «الكلاف»، توجه إلي منزل «بربري» وقتله، وأن ابني القتيل وأقاربه حملوا أسلحة آلية وأسطوانات غاز وتوجهوا إلي منازل بالقرية وألقوا عليها الأنابيب مشتعلة، وأطلقوا الرصاص بصورة عشوائية علي الجميع.
وقال الدكتور محمد عزيز، مدير مستشفي بنها العام لـ«المصري اليوم» إن المستشفي استقبل ١٢ مصاباً، خرج منهم «٧» بعد استقرار حالتهم وأن المصابين الآخرين يتلقون العلاج من أثار الرصاص وحروق وكدمات متفرقة. وأضاف «عزيز» أن طفلاً يدعي أحمد صلاح عفيفي عمره عام واحد، خرج بعد تماثلة للشفاء أمس، ويرقد في المستشفي ٥ مصابين.
وشيع أهالي قريتي ميت العطار والرملة جثث ضحاياهم الذين لقوا مصرعهم في «المجزرة البشرية» مرت الجثث في موكب من النعوش وسط حراسة أمنية مشددة قدرت بنحو ٥٠٠ فرد أمن مركزي يتقدمهم اللواء سيد شفيق، مدير المباحث، والعميد مدحت النادي، رئيس المباحث، والعقيد سامي عبدالله مفتش المباحث و٢٠ سيارة مصفحة حيث شيع أهالي قرية ميت العطار ٨ من ضحاياها وتعالت صرخات الصغار والكبار علي فراق الضحايا الذين راحوا ضحايا طلقات لم ترحم صغيراً ولا كبيراً.
وتساقطت دموع المشيعين، خاصة في موكب الشقيقات دينا وإسراء وبسمة، اللائي لقين مصرعهن في الحادث، وكشفت المعاينة أن الثلاثة احتضن بعضهن بقوة أثناء إطلاق الرصاص، بينما أصيب والداهن بـ«خرس مؤقت» ووقف مذهولاً في الجنازة لا يتحدث لأحد وحمله بعض أقاربه بعد أن سقط مغشياً عليه أكثر من مرة. ورفع بعض الأهالي، خاصة من طلاب الجامعات بعض اللافتات مكتوباً عليها «لا للعنف وإنا لله» وإنا إليه راجعون».
وقطعت أجهزة الأمن التيار الكهربائي عن القرية وحمل الأهالي المصابيع لإنارة الطريق إلي المقابر ووصل عدد المشيعين إلي قرابة ١٠ آلاف من القريتين والقري المجاورة وحولت هذه المصابيع القرية إلي نهار تام. رفض أهالي الضحايا إقامة سرادقات لأخذ العزاء علي أرواح ضحاياهم واكتفوا بدفنهم فقط. كشف مصدر أمني - رفض ذكر اسمه - أن الحصار الأمني سيظل موجوداً داخل العزبة التي وقعت بها المجزرة لفترة محدودة، خوفاً من حدوث أي انفلات أمني.
وعقب انتهاء دفن الجثث التزم كل أهالي الضحايا منازلهم وخرجت من منازلهم تسجيلات لآيات من القرآن.
.. وأهالي العزبة يهجرونها.. والشرطة تنقل «النساء» إلي منزل عمدة القرية
هجر بعض أصحاب عزبة الكلافين منازلهم وبقي بعض عمال اليومية الذين يعملون في الأراضي وتوجهوا إلي أقاربهم في قرية ميت العطار.
«المصري اليوم» انتقلت إلي العزبة المنكوبة.. لاتزال قوات الأمن تحاصر العزبة من الخارج خوفاً من قدوم أعوان «البربري» واعتدائهم علي عائلة «الكلافين» أو حدوث مناوشات جديدة بين العائلتين.
ونقلت قوات الأمن بعض النساء من عائلة الكلاف وأطفالهم إلي منزل عمدة قرية ميت العطار لحين عودة الحياة إلي طبيعتها في العزبة.
محمود سليم شاكر.. طالب بجامعة بنها، عزبة الكلافين وهو اسمها الحركي لكن الاسم الحقيقي لها هو «البدرواي» نسبة إلي بدرواي باشا صاحب العزبة، ويقيم في القاهرة بعد أن باع الأرض كلها لأفراد العائلتين.
وأضاف أن فتحي السيد الرفاعي الشهير بالبربري كان غريباً عن القرية والعزبة، وناس قالوا إنه من المنوفية وآخرون قالوا إنه من الشرقية، المهم إنه اشتري ٤٤ فداناً من البدرواي باشا، وتبقي فقط ١١ فداناً هم وضع يد من الكلافين.
أحد المواطنين رفض ذكر اسمه، قال إن الكلاف الكبير، ويدعي عبدالحليم الكلاف، قام بالاستيلاء علي ١٠ أفدنة بوضع اليد من البدرواي باشا وكان ينوي وضع يده علي باقي المساحة وعندما جاء البربري أثار حفيظة الكلاف وبدآ يختلقان المشكلات بينهما أولاها علي فصل حد بين ١١ فداناً ملك الكلاف و٤٤ فدان ملك البربري ودخلا في خلافات وصلت إلي المحاكم ولم يفصل فيها.
أما عمدة قرية ميت العطار، ويدعي سعود الحسيني، رفض مقابلة أحد من الإعلاميين واكتفي بعبارة واحدة، قائلاً إن منزله مفتوح للجميع وإن السيدات اللاتي تواجدن عنده من أفراد العائلتين جئن بإرادتهن للحماية فقط، وقوات الشرطة متواجدة لحماية الطرفين من الدخول في معركة جديدة

==============================
تأييد الإعدام شنقاً لعاطل قتل راقصة فلسطينية في الهرم



أيدت محكمة النقض حكم الإعدام شنقاً الصادر ضد عاطل، لاتهامه بقتل ابنة عمه المطربة الشعبية في الهرم، وإصابة زوجها وطفلها بطعنات في اليد والقدم. صدر الحكم برئاسة المستشار محمود البنا، وسكرتارية عادل صبحي وطاهر عبدالراضي. كانت محكمة جنايات الجيزة قد عاقبت المحكوم عليه بالإعدام وقدم طعناً أمام النقض.
ترجع تفاصيل القضية إلي ٢ مارس ٢٠٠٥، عندما تلقت أجهزة الأمن في الجيزة، بلاغاً بمقتل مطربة شعبية تدعي يسرا هاشم مصطفي «٣٣ سنة»، داخل شقتها في الهرم، انتقل رجال المباحث إلي مكان الواقعة، وتبين أنها فلسطينية الجنسية، وأن المتهم بقتلها هو محمود سميح نعيم «٣٣ سنة»، ابن عمها، وأنه كان يمر بأزمة مالية وتوجه إلي منزل الضحية وانتظر عودتها من عملها فجراً.
أضافت التحريات والتحقيقات أن المتهم اختبأ تحت سلم العمارة، وانتظر دخول الضحية إلي شقتها، واستغل توجه زوجها لترك السيارة في جراج قريب من العمارة، وتبين أن المتهم طلب من القتيلة إقراضه مبلغاً مالياً، لكنها رفضت فاعتدي عليها بالضرب، وعندما استغاثت بالجيران هرول إلي المطبخ وأحضر سكيناً وسدد لها ٧ طعنات نافذة بالوجه والصدر والبطن، وحاول قتل طفلها «٥ سنوات»، الذي استيقظ علي صوت صرخات والدته.
وأفادت التحريات والتحقيقات أن زوج الضحية صعد إلي الشقة ووجد الباب مفتوحاً وشاهد جثة زوجته والمتهم يحمل سكيناً، فلقنه علقة ساخنة، بينما أصابه المتهم بجروح في يده وساقه، وقد اعترف المتهم بجريمته أمام رجال المباحث وحسام رشدي مدير نيابة حوادث جنوب الجيزة السابق، وقال إنه توجه إلي الضحية لطلب مبلغ مالي لكنها رفضت، فمزق جسدها بسكين.
أحيل المتهم إلي محكمة جنايات الجيزة، وعاقبته بالإعدام شنقاً، وقدم المحكوم عليه ومحاميه طعناً علي الحكم، وقضت محكمة النقض بتأييد الحكم الصادر بالإعدام

================================

غرق طفل واختفاء قريبه أثناء مشاركتهما في حفل زفاف بالعياط



تسلل تلميذ من حفل عرس أحد أقاربه في العياط إلي ترعة مجاورة للهو بها.. انزلقت قدماه بالترعة ولفظ أنفاسه، تم انتشال جثة الضحية وبتوقيع الكشف الطبي عليها أكد مفتش الصحة عدم وجود إصابات ظاهرية بالجثة وأن الوفاة نتيجة إسفكسيا الغرق، وأفادت تحريات المباحث بأن الضحية كان بصحبة ابن عمه ١٢ سنة وأن الأخير متغيب منذ الحادث ولايزال البحث جارياً في المنطقة ورجحت التحريات غرفة.
تلقي اللواء علي السبكي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، بلاغاً من أهالي قرية المسائدة بالعياط بغرق طفل في ترعة الجيزاوية.. تبين أن الضحية يدعي محمد عبدالهادي أحمد ٨ سنوات ومقيم بالمعادي وأنه حضر إلي العياط بصحبة والده لحضور حفل زفاف أحد أقاربه.. وأن الضحية تسلل من الحفل للهو بالترعة، ثم انزلقت قدماه بها مما أدي إلي وفاته غرقاً..
أفادت التحريات بأن الضحية كان بصحبته ابن عمه محمد «١٢ سنة»، وأنه مختف منذ يوم الحادث، انتقلت قوات الإنقاذ النهري علي الفور، وتم انتشال جثة الطفل، وتكثف أجهزة البحث من جهودها لكشف غموض اختفاء ابن عم الطفل، ورجحت التحريات غرقه

=====================================

سباك وراء مقتل طبيب داخل عيادته بمطروح



كشفت أجهزة الأمن في مطروح، غموض مقتل طبيب داخل عيادته في حالة تعفن، تبين أن القاتل سرق هاتفه المحمول، وأعاد تركيب خط جديد عليه، وكشفت التحريات، أنه سباك من الإسكندرية، وأنه كان علي علاقة بالطبيب، وأنه كان يمر بضائقة مالية، وأن القتيل اتفق معه علي تركيب السباكة الخاصة بشقة مطلقته وأم أولاده في الإسكندرية، وأن القاتل تردد علي المجني عليه داخل عيادته أكثر من مرة لمطالبته بباقي حسابه، ألقت المباحث القبض عليه، وأحيل إلي النيابة لمباشرة التحقيقات.
تلقي اللواء مدير أمن مطروح بلاغًا، بالعثور علي جثة طبيب أمراض جلدية يدعي حمدي محمد عبده حسب «٧٤ سنة» مقتولاً داخل عيادته منذ ٤٥ يومًا، وجثته في حالة تعفن كلف العميد، إبراهيم عبدالمعبود، مدير إدارة، البحث الجنائي بمديرية أمن مطروح فريق بحث ضم الرائد محمد الفقي، رئيس مباحث قسم مطروح، والنقيب إيهاب مصطفي، معاون المباحث، لكشف غموض الحادث وضبط المتهم.
وبتكثيف التحريات ومتابعة المحمول الخاص بالقتيل سافر فريق البحث إلي الإسكندرية وبسؤال بائع متجول عن المحمول أكد أنه مر عليه شخص، يدعي حسين عبدالله محمد إبراهيم، سباك وشهرته أبو إسلام «٤٥ سنة»، ومقيم بحي باكوس بمحافظة الإسكندرية، وباع له المحمول وأكد له أنه يمر بضائقة مالية ويريد أي مبلغ فيه، ودلت التحريات علي أن المتهم كان علي علاقة بالطبيب، المجني عليه، وأنه اتفق معه علي تركيب وتغيير السباكة الخاصة بشقة مطلقته وتم تنفيذ التجديدات بمبلغ حوالي ١٢ ألف جنيه، وبقي منها علي الطبيب حوالي ٢٨٠٠ جنيه، وتررد علي الطبيب بمطروح أكثر من مرة لمطالبته بباقي حسابه.
وأكد المتهم بقتل الطبيب أن ابنه كان مريضًا بتسمم الدم ولم يستطع علاجه فمات، ودفنه لعدم وجود أموال، في مقابر الصدقة.
ويوم الحادث توجهت إلي الضحية ودخلت بالقوة وطالبته بأموالي فخاف وجري إلي التليفون محاولاً إبلاغ الشرطة إلا أنني أخرجت ماسورة حديدية وضربت بها التليفون وبعدها وحين رفض إعطائي المبلغ، داهمته علي رأسه بالضرب حتي سقط مغشيا عليه، وبحثت في الدولاب الخاص به فلم أجد إلا المحمول الخاص به فأخذته ومبلغ ١٨٠٠ جنيه، وخرجت ولم أكن أعلم أنه مات لأنني لمحته قبل أن يغشي عليه، فقلت له لو بلغت الشرطة ح أرجع لك تاني وأضربك ولم أكن أعلم أنه سيموت وفوجئت من الجرائد بخبر وفاته.
وأمام أمير زغلول، مدير نيابة مطروح، قام السباك القاتل بإعادة تمثيل الجريمة في مواقعها الحقيقية لكي تتمكن النيابة من المعاينة التصويرية لواقعة القتل، وقرر حبس المتهم ٤ أيام

==================================

ترزي يخطف ابن بائع ملابس الموسكي بسبب الخلافات المالية


اختطف ترزي من بني سويف ابن بائع ملابس في الموسكي لوجود خلافات مالية بينهما، واستعان بـ ٤ من أصدقائه وشرعوا في خطف البائع لإجباره علي التوقيع علي إيصالات أمانة وتسليمه ابنه، ألقت المباحث القبض علي المتهمين وأعادت الطفل إلي أسرته وتم تحرير محضر بالواقعة وأحاله اللواء إسماعيل الشاعر مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة إلي النيابة التي تولت التحقيق.
تلقي المقدم عبدالفتاح القصاص، رئيس مباحث قسم الموسكي، بلاغاً من محمد بغدادي محمد «٣٨ سنة» بائع ملابس يفيد بقيام شخص يدعي أبوحسام باختطاف ابنه أحمد «١١ سنة» من منطقة سوق الجوهري بدعوي تسليمه مجموعة من القمصان واحتجزه وعلل ذلك بوجود خلافات مالية بينهما حول قيمة بضائع من الملابس، وأضاف البائع أنه تأخر في واقعة الإبلاغ عن خطف واحتجاز ابنه لقيامه بالاتصال تليفونياً بالمتهم لمحاولة إنهاء الخلاف ودياً وإعادة ابنه إلا أنه عندما فشل في إقناع المتهم قرر تحرير محضر بالواقعة،
تبين من التحريات التي أجرها اللواء أمين عز الدين مدير المباحث الجنائية بإشراف اللواء فاروق لاشين مساعد الوزير للإدارة العامة لمباحث العاصمة أن المتهم يدعي عاشور خميس قرني «٢٧ سنة» وشهرته أبوحسام ترزي ومقيم في مدينة الواسطة بمحافظة بني سويف، وبالتنسيق مع المجني عليه تم الاتفاق فيما بينهما علي التقابل بمنطقة العياط في الجيزة
وأشرف اللواء سامي سيدهم نائب المدير العام علي إعداد الأكمنة اللازمة وتم ضبط المتهم وبصحبته كل من شقيقه عبدالغفار خميس قرني «٣٣ سنة» عامل كاويتش وسيد بركات سيد «٢٨ سنة» تباع ومحمد عبدالحميد محمد «٢٨ سنة» براد وعبدالغني عبدالحميد خليفة «٤٦ سنة» قائد السيارة رقم ٢١١٣١ نقل بني سويف وبمواجهة المتهم الأول اعترف بارتكابه الحادث وقرر أنه استدرج الطفل بدعوي تسليمه مجموعة من القمصان الخاصة بوالده وأنه احتجزه في مسكنه بمدينة الواسطة لوجود خلافات بينه وبين ووالد الطفل علي قيمة معاملات تجارية بمبلغ ٦ آلاف جنيه.
وأضاف المتهم أنه عقب تلقيه اتصالاً هاتفياً من المبلغ لمقابلته اصطحب باقي المتهمين لاختطاف البائع نفسه واصطحابه إلي مسكنه لإجباره علي التوقيع علي إيصالات أمانة بقيمة المبلغ وتسليمه ابنه

 
 
دليل الفنادق دليل لااستضافة دليل السارات





Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd

سياسة الخصوصية